علي البخيتي .. المهمة المستحيلة! | يافع نيوز
أخر تحديث : 06/12/2016 - 09:09 توقيت مكة - 12:09 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
علي البخيتي .. المهمة المستحيلة!
علي البخيتي .. المهمة المستحيلة!

لا

نبيل محمد العمودي

اعتقد ان التحول المتسلسل لاحد اشد افراد آل البخيتي شهرة فيه نوع من المصادفة! لان المتتبع لمقالاته منذ انسلاخه المتدرج من جماعته سيدرك ان الرجل قد اوكل اليه دورا اخر يلعبه غير ادوار الجميع، بل ان الدور الذي يلعبه علي البخيتي من اهم و اخطر الادوار بالمقارنة مع اقرانه البخاتنة اجمعين!

دور علي البخيتي بنظري يعتبر دور المنقذ و خط الرجعة لانصار ايران و حتى انصار المخلوع عند الانهيار! حيث حان اليوم دوره في رمي اطواق النجاة بعد ان شارفت سفينة انصار ايران و المخلوع  على الغرق! ومأكل تلك المواقف التي ظل يتنمق في صياغة مفرداتها و نشرها عبر صفحته في الفيسبوك لفترة تدرجت من تملق سيده عبدالملك..

ثم التحول الى نصحه و شتم بعض من حوله..

ثم الوصول الى انتقاد و شتم الجميع بمن فيهم عبدالملك و ذلك في اخر مقال قبل خروجه من صنعاء و دون تحفظ ..

حتى انه وصل الى اتهام الجميع بالفساد .. بل و غير وجهته الى التحالف مع الخصوم وكل ذلك يتصاعد بالتزامن مع انهيار قواهم في جبهات القتال و الخسائر المتلاحقة في اعداد و عدة قوات المليشيات و التي لم يتبقى لها الا الكتل البشرية التي تحشرها بكثافة وجها لوجه مع فوهة مدفع التحالف و المقاومة، و تلك الالغام التي تناثرها خلفها بشكل عشوائي قبل فرارها، حتى انه من عشوائيتها تقع هي ضحية لالغامها عند عودتها مرة اخرى الى احد تلك المواقع عند السماح لها من التحالف لتكتيك معين!

كل تلك الاعمال الخاسرة و المحاولات البائسة فقط لكسب الوقت للحد من سرعة تقدم المقاومة و الجيش في مختلف الجبهات!

وهاهو الوقت قد أزف ليبدأ علي البخيتي دوره العملي في محاولة انتشال الغارقين من على متن السفينة المغامرة بعد رحلة دموية استمرت ما يقارب العام و ذلك قبل ان تغرق في بحر الدماء التي سفكتها دون طائل!

وهو اليوم يعلن بكل وضوح عن دورة مكوكية تشمل التضاد من الدول السعودية و ايران اهمها و قرر فيها البدء بزيارة العاصمة التي لطالما تعرض لها سبا وتجريحا..

فقد عرض على دبلوماسي سعودي في بيروت طلبا لزيارة الرياض بدعوى ان في حوزته طلب من المخلوع يطلب فيه ضمانات للخروج الآمن !

و بعد كل ما سفكت يد المخلوع و مراهق مرأن و بعد كل المكر و نقض العهود هل سيلدغ المؤمنين من ذات الجحر مرة اخرى؟! و هل سينجح علي البخيتي في انقاذ رموز الاجرام اعترافا بالهزيمة لهذه المرة و الاستعداد لجولة اخرى؟! والسؤال الاهم هل نحن الغير سياسيون اصبحنا ندرك الخفايا و نقرأ الامور بشكل اقدر من رجال السياسة؟!

دور البخيتي الجديد  اصبح واضحا للجميع و سيكون من الغباء الوثوق بما يخطط للتفاهم معه لانقاذ المتسببين الرئيسيين في دمار و خراب الشمال و الجنوب بشكل اكبر..

بجب ان يرفض ذلك المخطط و ان لا تقبل دول التحالف اقل من محاكمة المخلوع و مراهق مرأن على الاقل احتراما ل شلالات الدماء التي سفكت بأوامر مباشرة من هؤلاء .. وضمانا اكيد لقطع يد ايران و دابر الفتنة معها بشكل نهائي!

 

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.