مصدر في المقاومة الجنوببية : الاصلاح وتخاذل ابناء الشريجة سبب الانسحاب الى حدود 1990 | يافع نيوز
أخر تحديث : 11/12/2016 - 04:54 توقيت مكة - 19:54 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
مصدر في المقاومة الجنوببية : الاصلاح وتخاذل ابناء الشريجة سبب الانسحاب الى حدود 1990
مصدر في المقاومة الجنوببية :  الاصلاح وتخاذل ابناء الشريجة سبب الانسحاب الى حدود 1990

يافع نيوز – خاص

أنسحبت المقاومة الجنوبية يوم الخميس من مناطق سيطرة عليها من منطقة الشريجة الى منطقة النفق قبل الشريجة بأقل من 3 كيلو متر ” حدود الجنوب  ما قبل العام 1990م ” .

مصدر في المقاومة قال ان هناك عدد من الأسباب جعلتهم يتراجعون في مناطق الشريجة وأضاف ان اهم الأسباب هو عدم تعاون ابناء المناطق الشمالية في الشريجة وما بعدها مع المقاومة، حيث وصلتهم معلومات ان هناك كمائن وعشرات المسلحين الحوثيين في بيوت المواطنيين على الطريق بين الشريجة والراهدة.

وأضاف ان مسلحي ” حزب الاصلاح ” انسحبوا فجأه مطلع الأسبوع الماضي وعند البدأ في الهجوم على مواقع المليشيات جنوب وغرب تعز.

وقال المصدر لـ ” يافع نيوز ” ان تعليمات مشدده لمقاتلي حزب الاصلاح في الجبهات بضرورة الانسحاب والعودة الى عدن ولحج وهو ما حصل فعلاً حيث انسحبوا دون سابق انذار واخلقوا مواقعهم لمليشيات الحوثي قبل ان تستعيدها المقاومة الجنوبية .

وأضاف المصدر ان المقاتلين القادمين من الجنوب بقيادة اللواء فضل حسن مازالوا في مواقع متقدمة ويقصفون مواقع المليشيات بالمدفعية والدبابات تمهيداً لدخولها خصوصاً بعد ان اتضح عدم تعاون المواطنيين في هذه المناطق والتساهل مع عناصر المليشيات .

وأستغرب المصدر تصريحات بعض المحسوبين على الاصلاح من الاعلاميين الذين كعادتهم يبحثون عن انتصارات يتعلقون بها او اخفاقات يتبرؤون منها، حيث قال المصدر ان  7 من أبطال المقاومة الجنوبية استشهدوا في هذه المعارك 4 منهم من اقارب العميد فضل حسن الذي لعب دور كبير في الحرب الاخيرة منذُ بدايتها، فأين شهداء الاصلاح في هذه المعارك ؟

ونصح المصدر حزب الاصلاح ان يكف عن العبث بانتصارات الآخرين وان يستشعر حجم الخطر ليس على اليمن بشماله وجنوبه ولكن على الأمة العربية بأكملها.

وقال المصدر ان الجنوبيون خلال احتلال مليشيات الحوثي لعدن تناسوا كل مشاريعهم السياسية وذابوا جميعاً في المقاومة التي لقنت المليشيات دورس لن ينساها واسهمت مع التحالف من تحرير المحافظات الجنوبية خلال وقت قصير ، بينما حزب الاصلاح يبحث على من يحكم تعز بعد تحريرها ولا يهمه ما تعانيه تعز من حصار وقتل جماعي طوال 9 اشهر ماضية .

يشار الى وسائل اعلام إماراتية ومسؤولون اماراتيون بارزون شنوا هجوماً عنيفاً على حزب الاصلاح واتهموه بالتخاذل في معارك تحرير تعز من أجل تحقيق مكاسب سياسية .

 

 

 

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.