ارحلوا ايها القادمون من الكهوف!! كتب: نبيل محمد العمودي | يافع نيوز
أخر تحديث : 03/12/2016 - 12:14 توقيت مكة - 15:14 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
ارحلوا ايها القادمون من الكهوف!! كتب: نبيل محمد العمودي
ارحلوا ايها القادمون من الكهوف!! كتب: نبيل محمد العموديaa

من انتم؟!
و باي صفة تتفاوضون؟!
ما انتم الا عصابة بلاطجة..
مليشيات مدججة بالاسلحة..
عطشة لسفك الدماء..
شغوفة لنهش اللحوم البشرية بكل شراهة..
مليشيات لا تملك ضمير و لا تخاف الله
بعثت لغرض واحد لا يوجد غيره تنفيذ مخطط فارسي حاقد لتمزيق امة الاسلام..
عصابات اريد لها من الفرس ان تكون خنجر في الخاصرة العربية!
و الله انكم تثيرون الاستغراب..قدمتم من صعدة بمبررات جاهزة.. اسقطتم عمران و دائما معكم اسباب..اسقطتم صنعاء و معكم اعذاركم المسخرة التي اصبح الجميع غيركم يتندر بها..
اسقاط الجرعة.. اسقاط الحكومة!!
و مالذي سقط؟!
سقط كل شئ…اسقطتم دولة بكاملها..
و ماذا عالجتم و ماذا حققتم بعد ان اسقطتم الدولة بايديكم؟!
الجرعة اصبحت جرعات…
الفساد اصبح نهب للبنوك بالمكشوف..
اسلحة الدولة كلها تحت جنون مراهقتكم و نزواتكم المريضة!
سفك الدماء اصبح حدث عادي كوجبة الافطار!
رهنتم الشعب شمالا كله لشهواتكم!

ثم ازداد شبقكم و تجاوزتم حدودكم..
توجهتم جنوبا باستشارة غبية جاهلة،
باننا سنلقاكم بالأحضان!!
نحن من يكره حتى التواجد على بعد الأف الكيلومترت بعيدا بعيدا عنكم..
هل انتم بهذه الدرجة من الغباء،لا تملكون الاحساس بالآخرين ؟!
الا تروون بانا لا نرغب حتى ان نعيش في اطار جغرافي قريب منكم..
الا تفهمون؟!
نحن غير متجانسون معكم
و مع ذلك تغفلون كل ذلك و تقبلون الينا بجحافلكم مدججون بكل اسلحتكم..
معتدون بادعاء جديد و خادع ماكر
تلقون الاتهامات يسارا و يمين…
هذا داعشي ..
و هذا تكفيري…
هذا خائن..
و هذا عميل،
لا نريد منكم أن تساعدونا كما تأفكون بالخلاص من غيركم… فانتم من نريد الخلاص منهم..انتم الخطر كل الخطر!
باي حق تعتدون على الجميع و كانكم شعب الله المختار ،و من سلمكم مصيرنا و بايعكم لتنصبوا انفسكم اولياء علينا؟!
انتم اغبى حتى من ان تتولوا امر انفسكم، عوضا عن ان تأتوا لتتدخلوا في شؤوننا!!
الا تدركون مقدار كرهنا لكم..تريدون فرض انفسكم على الجميع..
لاشئ تملكونه سوى البلطجة و القتل بكل دم بارد!

نصرخ علكم تسمعون..
نحن لا نرغب بكم انتم طفيليات.. مجرمون!
فارحلوووووووا الله يهد حيلكم!

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.