مقتل عشرات الحوثيين بمحاولة التسلل إلى عسير | يافع نيوز
أخر تحديث : 06/12/2016 - 08:36 توقيت مكة - 23:36 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
مقتل عشرات الحوثيين بمحاولة التسلل إلى عسير
مقتل عشرات الحوثيين بمحاولة التسلل إلى عسير

يافع نيوز -البيان

في عملية هي الثانية من نوعها خلال الساعات الماضية، تمكنت القوات السعودية، من قتل 30 من عناصر ميليشيات الحوثي وصالح الانقلابية، أثناء محاولتهم التسلل إلى داخل قرية الربوعية الحدودية التابعة لمنطقة عسير، غداة قتلها أكثر من 40 مسلحاً حوثياً حاولوا دخول جازان، في حين قصفت المدفعية السعودية مدينة حرض وحجة والملاحيط في اليمن، وطال القصف اجتماعاً سرياً للانقلابيين في منطقة المزرق يقوده شقيق زعيم الميليشيا عبدالملك الحوثي عبدالقادر الحوثي.

وتمكنت القوات السعودية في عملية نوعية لها، من قتل 30 من عناصر ميليشيات الحوثي وصالح الانقلابية، أثناء محاولتهم التسلل إلى داخل قرية الربوعية الحدودية التابعة لمنطقة عسير.

عملية نوعية

ووفقاً لما ذكرته «الإخبارية» السعودية، أمس، فإنّ هذه العملية هي الثانية من نوعها خلال الساعات الماضية، وتمكنت قوات المملكة من قتل أكثر من 40 مسلحاً حوثياً حاولوا دخول جازان. كما دمرت القوات السعودية عربات عسكرية حوثية كانت تحمل عدداً من المتمردين وذخائرهم.

وكانت قوات الأمن السعودية، أحبطت محاولة لتهريب كمية من الأسلحة الرشاشة والمسدسات والذخائر في أثناء محاولة إدخالها من اليمن إلى الأراضي السعودية، بعد أن تعقبت المركبة المستخدمة في عملية التهريب، حيث تم ضبط الأسلحة المهربة، غير أنّ المهرب تمكن من الإفلات من الاعتقال بعد أن ترجل من سيارته ولاذ بالفرار إلى مرتفع جبلي، مستغلاً وعورة المنطقة وكثرة الأشجار المحيطة وظلام الليل.

اجتماع سري

في الأثناء، قصفت المدفعية السعودية مساء أول من أمس، مدينة حرض وحجة والملاحيط في اليمن، وطال القصف موقعاً للحوثيين في منطقة المزرق يقوده أخٌ لزعيم الميليشيا عبدالملك الحوثي يدعى عبدالقادر الحوثي، لكن لم يُعرف مصيره ومن معه من القيادات.

وأوضحت مصادر أن الحوثي حضر لاجتماع مع قادة للجماعة في المزرق، بعد تناقص أعداد المقاتلين على الحدود السعودية وهرب المتبقين من مواقع القتال.

ووفقاً لموقع «يمن برس» يجنّد الحوثيون أفارقة بعد إغرائهم بالمال، ويتم تدريبهم قرب جبل في اتجاه شفر شرق الطريق العام المؤدي إلى الحديدة.. في وقت تمكّن كثير من الأفارقة من الفرار إلى المرتفعات في اتجاه صعدة، بعد أن يئِسوا من إمكان التسلُّل إلى حرض.

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.