الألغام تفتك بالمدنيين في المناطق المحررة | يافع نيوز
أخر تحديث : 09/12/2016 - 12:07 توقيت مكة - 03:07 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
الألغام تفتك بالمدنيين في المناطق المحررة
الألغام تفتك بالمدنيين في المناطق المحررة

 

 

يافع نيوز – البيان

لاتزال الألغام التي خلفتها ميليشيات الحوثي وصالح تفتك بالسكان المدنيين في المحافظات المحررة، إد زرعت الميليشيات آلاف الألغام المحظورة ووزعتها في الحارات والشوارع والطرقات وبشكل عشوائي وعبثي وانتقامي.

وتسببت الألغام في مقتل العديد من السكان خلال الأشهر الأخيرة في عدد من المحافظات المحررة، بسبب كثافة الألغام وزراعتها بين المنازل وفي الطرقات الفرعية والحارات.

نجاة وزير

ونجا يوم أمس وزير الإشغال العامة والطرق المهندس وحي أمان من انفجار لغم وهو في طريقه إلى مدينة خور مكسر بمنطقة المملاح.

وكشفت مصادر أن الانفجار عبارة عن لغم من مخلفات ميليشيات الحوثي وصالح زرع في احد الطرقات الفرعية. وقالت مصادر مقربة من الوزير وحي أمان بأنه بخير ولم يتعرض للأذى هو ومن معه في السيارة. وعلى نفس الصعيد قتلت امرأة وأصيبت ابنتها في حادث انفجار لغم يوم أمس في مدينة العريش، اذ قالت مصادر محلية في عدن إن المرأة كانت عائده لمنزلها بصحبة ابنتها وعند عبورهما طريق فرعية انفجر لغم ارضي تسبب في وفاة المرأة وإصابة ابنتها.

جهود وصعوبات

تبذل فرق نزع الألغام في عدن ولحج جهوداً كبيرة، حيث تمكنت خلال الفترة الماضية من نزع آلاف الألغام، ولكن تواجه فرق نزع الألغام صعوبات كثيرة اهمها كثافة الألغام التي زرعتها الميليشيات بشكل عشوائي حتى داخل منازل المواطنين اليمنيين كما حصل في مدينة دار سعد والبساتين.

منظمة «هيومن رايتس ووتش» ذكرت ان ميليشيات الحوثيين في اليمن، استخدمت ألغاماً محظورة مضادة للأفراد، داعيةً إلى «التوقف عن استخدام هذه الأسلحة». وأضافت المنظمة، في نشرته على موقعها الإلكتروني، أن زراعة الحوثيين للألغام تسببت في العديد من الخسائر الجديدة في صفوف المدنيين.

وأكد تقرير المنظمة أن الألغام الأرضية قتلت 12 شخصاً على الأقل، وجرحت أكثر من أربعة آخرين في محافظات اليمن الجنوبية والشرقية، أبين وعدن ومأرب ولحج وتعز، منذ سبتمبر 2015، وفقاً لخبراء نزع ألغام يمنيين وخبراء طبيين وتقارير إعلامية، معرباً عن اعتقاد المنظمة أن العدد الفعلي لضحايا الألغام في اليمن منذ سبتمبر قد يكون أعلى من ذلك بكثير.

لجنة تحقيق

وطالبت المنظمة من منظمة حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة إنشاء لجنة دولية مستقلة للتحقيق في هذه الانتهاكات الخطيرة لقوانين الحرب، وغيرها من الانتهاكات التي ترتكبها ميليشيات التمرد في اليمن.

وقال، مدير قسم الأسلحة في هيومن رايتس ووتش ستيف غوس، إن الحوثيين يقتلون المدنيين ويتسببون بتشويههم بالألغام الأرضية، مضيفاً الألغام المضادة للأفراد هي أسلحة عشوائية يجب عدم استخدامها تحت أي ظرف، بحسب تقرير المنظمة.

ودعا غوس الحوثيين إلى التوقف فوراً عن استخدام هذه الأسلحة المروّعة، واحترام التزامات اليمن بموجب معاهدة حظر الألغام.

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.