حائرة بين والدي وزوجي | يافع نيوز
أخر تحديث : 03/12/2016 - 11:10 توقيت مكة - 02:10 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
حائرة بين والدي وزوجي
حائرة بين والدي وزوجي


يافع نيوز – من هنأ وهناك:
منذ أن تزوّجت وأنا في حيرة من أمري بين إرضاء والدي وبين إرضاء زوجي..

حدثت المشكلات والخلافات بينهما وبيني عندما بدأ زوجي يطلب مبلغًا كبيرًا جدًا مني لعمل مشروع .. ولكنه فشل في إتمامه .. وضاعت الأموال سُدى.. فتدخل والدي هنا وحذّرني من أعطائه المال مرّة أخرى.. وتعهّدت له بذلك.. وبعد مضي سنة طلب مني زوجي مرة أخرى أن أخذ سلفة كي يعمل مشروعًا آخر.. لم ينجح أيضًا فنسيت تعهّدي لوالدي. وذهبت واقترضت المال من البنك.. وأعطيته لزوجي وما أن علم والدي إلا وغضب مني.. واعتبر أن ذلك استغلالًا من زوجي.. وبما أن المبلغ الذي اقترضته كان كبيرًا جدًا لم أستطع سداده.. وساعدني والدي على سداد المبلغ المستحقّ للبنك الذي اقترضته منه.. ولكن هذه المرة كان غاضبًا جدًا.. وطلبت مني أن أطلب الطلاق.. لأنه يرى أن زوجي يستغلني وفي النهاية سوف يدمّرني.. ورفضت بشدة فكرة الطلاق خاصة أن لدي طفلًا من زوجي.. وطلب مني والدي عدم التحدث معه أو زيارته حتى أتطلق منه.. أما زوجي فاستغرب من موقف والدي.. وكان قصده عمل مشروع لضمان مستقبلنا.. ولم يكن هذا استغلالاً على الإطلاق.. ثم اعتذر لي عن الحال الذي وصلت له مع والدها.. فوعدني بعدم طلب المال مني مرة أخرى..

وأنه سوف يعمل عملاً إضافيًا.. وبالفعل كان عند وعده.. ولم يمنعني من زيارة والدي، أما هو فقد اكتفى بالابتعاد عنه حتى تهدأ الأمور بينهما.. وأنا أقسم أن زوجي لم يطمع بمالي.. فأنا أعرفه جيدًا.

أشعر بأنني عاجزة عن التفكير .. وفي صراع شديد مع نفسي.. ولكن دون أن أجد حلاً مناسبًا.. فأنا أحاول أن أخرج بنتيجة ترضي الطرفين.. والدي وزوجي.. ولكن دون أن أجد حلاً مناسبًا.. فحياتي الزوحية في خطر.. وكل ذلك بسبب تدخل والدي في حياتي الزوجية بحجة خوفه عليّ وأنني لا أتصرف بطريقة صحيحة.

###

لصاحبة هذه المشكلة أقول:

إن الحالة التي تعيشينها تعدّ صعبة.. فالخيار بين الأهل والزوج قرار صعب على كل امرأة.. ولكن عليك أن توازني بين الأمرين والمحافظة على علاقتك بوالدك حتى لا تخسريه وكذلك أسرتك والحفاظ على زوجك وابنك وبيتك.. وأعلم أن هذا سوف يسبب لك مشكلات وضغوطات.. لكن عليك أن تتحملي .. لأن محاولة إرضاء الطرفين أمر في غاية الصعوبة.. إذا أردنا النظر في الأمر بموضوعية لعذرت والدك.. لأنه حريص عليك ويريد مصلحتك ويخشى أن يخدعك زوجك من خلال استغلاله لك وتحميلك ديونًا بكثرة القروض التي تأخذينها من أجل مشاريعه الفاشلة.. هو لا يقصد ولايريد أن يخرب بيتك أو يضرك كما تعتقدين .. بل يريد مصلحتك كونه والدك..

أنصحك أن تمسكي العصا من النصف بحيث ترضي أباك وزوجك حتى تصلي إلى برّ الأمان.. لا ترضخي لطلب والدك.. بل حاولي مرة وعشر مرات مع زوجك حتى تحاولي تغيير رأيه.. خاصة أن زوجك قد أثبت عدم طمعه بالمال..ولم يعد يقترض أو يطلب منك كما فعل بالسابق، وهذا أكبر دليل على عدم طمعه واستغلاله لك.. وقيامه بعمل إضافي دليل على صدقه وتحمله المسؤولية.

صحيح أن الأمر سيتطلب منك مجهودًا كبيرًا ووقتًا .. لكن عليك بالصبر حتى تحصلي على نتائج مرضية وأن لا تخسري أحد الطرفين.

وهكذا في كل مرة يطلب والدك منك الانفصال عن زوجك عليك أن تحاولي إقناعه بتغيير رأيه.. ومع الأيّام سيتغير.. فوالدك يريد مصلحتك في النهاية.

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.