الهلال الأحمر الإماراتي يدشن توزيع 45 ألف سلة إغاثية بساحل حضرموت | يافع نيوز
أخر تحديث : 04/12/2016 - 12:34 توقيت مكة - 15:34 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
الهلال الأحمر الإماراتي يدشن توزيع 45 ألف سلة إغاثية بساحل حضرموت
الهلال الأحمر الإماراتي يدشن توزيع 45 ألف سلة إغاثية بساحل حضرموت
يافع نيوز – حضرموت :
في جهود إنسانية لا تتوقف وضمائر حية لا تموت دشن فريق الهلال  الأحمر الإماراتي صباح امس الأربعاء توزيع 45 ألف سلة غذائية  قدمتها دولة الإمارات العربية المتحدة وذلك في إطار حملته الاغاثية الإنسانية تحت شعار “مشروع توزيع سلة إغاثة حضرموت”، في مرحلته الثانية لإغاثة الأسر  المحتاجه والمتضررة من الأوضاع التي تشهدها البلاد .
  وبلغت عدد السلال الغذائية التي وزعت مع عملية التدشين، 2400 سلة غذائية، سلمت لـ 1917  أسرة في مديرية حجر و131 أسرة  في غيضة البهيش و 352 اسرة في منطقة حصيحصة ، احتوت كل سلة على الأرز، والدقيق، والسكر، والزيت.
بحيث تم تقسيم مدينة المكلا وعدد من المديريات مثل الشحر وغيل باوزير وأرياف المكلا وغيرها، إلى عدة مربعات سكنية تم فيها حصر المستهدفين، ليتم بعدها التوزيع بشكل سريع مراعاة لظروفهم.
ويأتي توزيع هذه السلال الغذائية استمراراً لبرنامج الأمن الغذائي الذي يقوم علية الهلال الإماراتي لتخفيف وطأة الحصار التي أورثت فقرا شديدا وواقعا مريرا، على كاهل الأسرة، وحمايتهم من الاستغلال، إضافة إلى التخفيف من الأثر السلبي للحرمان وإدخال البهجة إلى نفوس المواطنين، وتحقيق التكافل الاجتماعي والإسلامي.1447961900-c40c630629b337581dd55a97ad8bc042-350x209
هذا وقد أكد الشيخ عمر سالمين السيباني مندوب الهلال الأحمر الإماراتي في حضرموت أن هذا المساعدات الإنسانية جاءت وفق خطة إنسانية إستراتيجية وضعتها دولة الإمارات العربية المتحدة ، بتوجيهات من القيادة الرشيدة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ، مبشراً المواطنين في حضرموت بأن عملية توزيع السلل الغذائية  ستصل لكل مواطن دون استثناء وان اي أسرة لم تستلم أي معونات من الهلال الإماراتي في المرحلة الأولى ستصله المعونات في هذا المرحلة الثانية،وفق  كشوفات وفريق مسح ميداني تسبق عملية التوزيع تشمل كل مديريات محافظة حضرموت .
لافتاَ  بأن تأمين لقمة العيش من أصعب الأمور وأكثرها إرهاقا لرب الأسرة ، لذلك عمل فريق الهلال الأحمر  الإماراتي  بكل جهوده ، لاستمرار توزيع السلال الغذائية على أهلنا في حضرموت للتخفيف من المعاناة، و حدة الوضع المأساوي وغلو الأسعار وانعدام مصدر الدخل،  مما زاد الحاجة لدعم هذه  الأسر المحتاجة ماديا ومعنويا، بعد أن عجزت  كثير من هذه الأسر عن الحصول على المواد الغذائية الضرورية .
مضيفاً  بأن هذا المعونات والاغاثات ستترك  أثر واضح و مباشرة في تحسين الوضع الصحي لأهالي هذه المناطق، بتقليل المخاطر والأمراض الناجمة عن سوء التغذية، والتخفيف من حدة المعاناة الناجمة عن الأوضاع المأساوية المترتبة على الحصار، كما أنها تساعدهم على البقاء والاستمرار داخل بلادهم والصمود في ظل هذه الأوضاع.
*من علي الجفري/ تصوير خالد بن عاقلة
1447961918-2cce8a1ff76ec39893c94c267e4b69af-500x291
1447961900-c40c630629b337581dd55a97ad8bc042-350x209
1447961962-eb599fbd2e76c6cb7dc332fb0abb4f0b-500x298
شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.