أخر تحديث : 10/12/2016 - 12:57 توقيت مكة - 15:57 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
إلى قيادة ومقاومة شبوة .. دماء أبناء بيحان ستلعنكم
  • منذ سنة واحدة
  • 11:25 م

كما كانت في سبعينيات وثمانينيات القرن الماضي مناطق الجنوب الحدودية مع الجمهورية العربية اليمنية (بيحان ، مكيراس ، كرش) واقعة في فوهة المدفع اليمني وعرضة للعدوان وأعمال الأبتزاز والبلطجة اليمنية منذ إزمان بعيدة القدم فالواقع على الطرف الآخر من الحدود الذي ضل يمارس أعماله الاستفزازية ضد الجنوبيين كانت مناطق الجنوب الحدودية مسرحا لها تسبب في نشوب أشتباكات عسكرية متقطعة ومن ثم حرب شرسه بين الجيشين الجنوبي واليمني مطلع سبعينيات القرن الماضي ثم حرب أخرى بعد سنوات سبع من الحرب الأولى  أجتاح فيها جيش الجنوب مناطق ومساحات شاسعة من محافظتي أب والبيضاء وكاد إن يصل العاصمة اليمنية (صنعاء) لولا التدخل السياسي العربي والخليجي الذي أوقف تقدم الجنوبيين المتسارع نحو عاصمة اليمن وأعادته إلى ثكناته العسكرية في الجنوب وأعادته الى طاولات التفاوض في العواصم العربية .

اليوم هاهو التاريخ يعيد نفسه فبعد طرد جيوش الشمال العسكرية والمليشاوية من أرض الجنوب بعد حرب ضروس خاضها الشعب الجنوبي قاطبة ممثلا بمقاومته الجنوبية الحرة عاود جحافل العدوان الكرة مجددا لممارسة أستفزازاتهم وعدوانهم على الاراضي الجنوبية وقتل مواطنيها وتدمير قرأها بمختلف الاسلحة ومن نفس نقاط التماس النارية (المناطق الحدودية) التي تسببت في الحربين السابقين بين الدولتين.

اليوم وبعد ان تحرر الجنوب وبدأ الجنوبيين بمساعدة الاشقاء من دول مجلس التعاون الخليجي والتحالف العربي في تضميد جروحهم الناتجة عن حرب الشمال العبثية ضدهم وإصلاح ما تضرر منها وتكثيف الجهود في أعادة الحياة لمدنهم ومناطقهم وقرأهم التي اماتها الحرب مجددا عاود هولئك الأوغاد حربهم وكأنهم وبأستفزاز صارخ  يستدعون الجنوبيين لخوض حرب أخرى لا تتوقف فيها  مقاومتهم إلا في قلب عاصمتهم (صنعاء).

من الاخطاء الكارثية التي وقعت فيها المقاومة الجنوبية والتحالف العربي وماسمي بالجيش الوطني هي ترك المناطق الحدودية بدون تأمين كامل بل ما قامت به وهو توقيف معارك مطاردة غراة الجنوب في مناطق بعيدة عن المناطق الحدودية بيحان مثلا  التي جعل منها الغزاة المدحورين مؤخرة لهم ومنها شكلو تهديد أكثر خطورة على فوات التحالف البرية قبل المقاومة الجنوبية حيث نفذو عملياتهم العسكرية ضد تحالف العرب في صافر الشمالية وهاهم اليوم ومديريات بيحان الثلاث (عسيلان. بيحان . عين) في قبضتهم  يمارسون كل وسائل وأساليب الاجرام بحق أبنائها يقتلون ويدمرون وينكلون بهم باريحية تامة في ضل غياب كامل للمقاومة والجيش الوطني اللهم مساندة جوية من طيران التحالف العربي فهاهم أبناء بيحان يخوضون حرب غير متكافئة منذ زهى ثلاثة أسابيع مع الحوافيش في وادي النحر بأمكانيات محدودة وبأسلحة وذخائر شخصية .

يخوضون حرب ضروس وحيدون حتى من قبائل المنطقة المجاورين ل أل عريف الا مشاركات من قبل بعضالافراد القبليين الغيورين على دينهم أرضهم وعرضهم وبصفتهم الشخصية وتدخل طيران التحالف العربي الذي كان ومايزال سندا قويا للمقاومة البيحانية ضد جحاقل الشمال ومن ساندهم من العملاء والخونة المنتمون لمديريات بيحان الثلاث بكل أسف.

أبطال وادي النحر من آل عريف ومن شاركهم يخوضون حرب بربرية من قبل جيش مدرب تدريب عالي ومليشيات أستعدت جيدا لخوضها مزودين بأسلحة من كافة الانواع والمستويات موجهة جميعها صوب قرى الوادي العظيم وصدور أهله الابطال مستهدفين وعبر ثلاث جبهات منازل المواطنين بما فيها من شيوخ ونساء واطفال.

والشي الذي لم يعيه ويدركه معظم الجنوبيين إن حرب الحوافش على وادي النحر في بيحان هي حرب على شبوة وحضرموت معا وأنتصارهم فيها سيمهد طريقهم للعودة مجددا الى عتق ومنها الى بالحاف والعقلة وحضرموت وإن هذا الخذلان الواضح نحو الابطال في بيحان قد يكون ان أستمر  سببا في أنكسار جبهات المقاومة القتالية هناك وبالتالي تحقيق الغزاة مآربهم المتمثلة في القضاء على المقاومة واحتلال الوادي وبالتالي تأمين ضهر قواتهم أثناء أنطلاقها مجددا صوب عتق وبالحاف وحضرموت.

فكل مأوودت قوله عبر هذا الحيز موجها الى القيادتين التنفيذية والعسكرية وقيادة المقاومة الجنوبية في محافظة شبوة أولا وهو عبارة عن كليمات عامية مفهومة لهم ولغيرهم إن فرجتكم بهكذا برود وعدم مبالاة على أبناء بيحان وهم يواجهون جيش جرار هربتم قبل عدة أشهر من مواجهتة عندما تقدم الى عتق ومن ثم دخولها والمكوث فيها طويلا والخروج منها منسحبا بأختيارة هو وليس بفضلكم .

إن خذلانكم بهذا المستوى المخجل لبيحان وأبنائها ومقاومتها  شي معيب جدا في حقكم يجلب الخزي والعار لكم اليوم وغدا وبعد غد والمستقبل كله.

فالدماء النازفة صباح ومساء كل يوم في مواقع الشرف والفداء والبطولة بوادي النحر ومناطق بيحان الأخرى وأرواح الشهداء الذين أفتدو دينهم وأرضهم وعرضهم ستلعنكم  وستلعنكم وستلعنكم .

 

شاركـنـا !

أترك تعليق
ابحث في الموقع
حالة الطقس في عدن
صفحتنا علي فيسبوك
إعلان

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.