الناشطة الجنوبية “سارة اليافعي ” تفوز بجائزة “المرأة العربية المتميزة” | يافع نيوز
أخر تحديث : 05/12/2016 - 12:48 توقيت مكة - 15:48 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
الناشطة الجنوبية “سارة اليافعي ” تفوز بجائزة “المرأة العربية المتميزة”
الناشطة الجنوبية

يافع نيوز – دبي  :

حازت الناشطة الحقوقية الجنوبية سارة عبدالله حسن اليافعي رئيس مجلس إدارة صندوق الشهداء والجرحى على جائزة “المرأة العربية المتميزة” عن مجال العمل الاجتماعي ، المنبثقة عن مؤسسة المرأة العربية ومقرها مدينة “دبي” بالأمارات العربية المتحدة ، في دورتها السابعة لعام 2015 ، وتعد “الجائزة” ارفع جائزة للمرأة على مستوى الوطن العربي .

وجائزة “المرأة العربية المتميزة ” هي فعالية تهدف الى التعريف بنجاحات وتميز المرأة العربية في حقول العمل المتنوعة وتوثيق منجزاتها العلمية والعملية بهدف ابراز إبداعات المرأة العربية وقدراتها على العمل والإنتاج وتقديم صورة مشرقة عنها في المحافل الأقليمية والدولية وتستند هذه الجائزة الى آليات الترشيح المفتوح لجميع النساء والتحكيم المحايد وتعتمد على معايير الإنجاز والتفوق في المسؤولية وصولاً الى درجة التميز .

وانطلقت “الجائزة” في دورتها الأولى عام 2004م من رحاب جامعة الدول العربية تحت رعاية وتشجيع معالي الأمين العام الأستاذ عمرو موسى . ، وبمبادرة من مجلس الإدارة لتوسيع مضامين ودلالات هذه الجائزة فقد تقرر إقامة احتفالية تقديم الجائزة في كل دورة في واحدة من العواصم العربية وأصبحت هذه الفعالية أهم جائزة عربية يتم من خلالها تكريم نساء العرب المتميزات في حقول العمل والمسؤولية .

وساره عبدالله اليافعي هي ناشطه حقوقيه و سياسيه من مواليد مدينه عدن ، تخرجت من جامعه صنعاء كليه الاعلام ، كتبت في عدد من الصحف و البرامج الإذاعية ، تعد واحدة من الذين قادوا ثورة التغيير في فبراير ٢٠١١ و ممن حملوا هم القضية الجنوبية على عاتقهم ، شاركت في عدد من الفعاليات و التظاهرات الحقوقية في قضايا الجرحى و المعتقلين السياسيين و الطلاب المبتعثين للخارج و غيرها .

عينها الرئيس هادي رئيساً لمجلس اداره صندوق رعاية اسر شهداء الثورة الشبابية و الحراك الجنوبي اواخر العام ٢٠١٣ ، صمدت في عملها رغم كثير من العراقيل و الاحباطات التي وضعت في طريقها من بعض الجهات الحزبية خاصه انها مستقله و لا تنتمي لأي حزب يدعمها و شعارها ان الوطن هو حزبها و قضيه الجنوب و التغيير شمالا و جنوبا قضيتها.

و رغم العراقيل حققت نجاحا ملموسا في عملها و عند سقوط العاصمة صنعاء تصدت للمليشيات و رفضت الاعتراف بسلطتها او ما يسمى بلجانهم الثورية و منعت المليشيات من السيطرة على الصندوق او الاستيلاء على الختم كما عملوا مع كل المؤسسات الحكومية مما عرضها لمضايقه المليشيات .

انتقلت الى عدن فور انتقال الرئيس هادي لها و انطوت تحت اطار المقاومة الجنوبية و تعتبر من ابرز الوجوه النسائية فيها ، وقد اطلق عليها العميد عيدروس الزبيدي قائد المقاومة الجنوبية لقب “شمس الجنوب” واعتبرها القائد الجنوبي شلال شائع مفخرة للجنوبيين .

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.