اكاديمي جنوبي:يحذر من انجرار البلاد نحو الفوضى والجريمة..ويحمل الشرعية مسئولية ما يحصل في الجنوب | يافع نيوز
أخر تحديث : 04/12/2016 - 07:00 توقيت مكة - 22:00 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
اكاديمي جنوبي:يحذر من انجرار البلاد نحو الفوضى والجريمة..ويحمل الشرعية مسئولية ما يحصل في الجنوب
اكاديمي جنوبي:يحذر من انجرار البلاد نحو الفوضى والجريمة..ويحمل الشرعية مسئولية ما يحصل في الجنوب

يافع  نيوز / عدن/خاص:

حذر د.فضل الربيعي ، أستاذ علم الاجتماع المشارك ورئيس قسم علم الاجتماع بكلية التربية جامعة عدن من أن البلد تسير في طريقها إلى مزيد من الفوضى والانحراف والجريمة بسبب غياب الدولة خارج البلد وعجز السلطات المحلية الغارقة في مستنقع الفساد وفاقدة العطاء عن اداء مهامها الرئيسية .

واضاف الربيعي وهو رئيس مركز مدار للدراسات: أن اكثر من 90% من الشعب يعانى من تردي الظروف الاقتصادية وتوقف مشاريع التنمية .

وأردف د.الربيعي قائلا: ان هناك طابور طويل من القيادات السياسية الفاسدة المرتبطة بالنظام السابق والحالي هي من تقف وراء نشر الفوضى في البلد وعلى وجه الخصوص في المحافظات الجنوبية المحررة من مليشيات الحوثي وصالح اما بالصورة المباشرة او غير المباشرة لانها تخشى من اي تغيير ايجابي في الواقع لانه سوف يقف ضد نهجها الذي اعتادت علية طوال عقدين من الزمن وهو نهج الفساد والافساد وغياب المعايير الصحيحة سواء في التوظيف او الترفيات والتعيينات التي كانت تجري مع الاسف وفقا لاعتبارات تتحدد بالولاءات الشخصية والحزبية والقبلية بعيدا عن المعايير العلمية والمهنية والكفاءة.
وحمل د.الربيعي الشرعية كامل المسئولية من حيث عدم مساعدتها على تنظيم المقاومة وتعامل السلطة الشرعية مع المقاومة بازدواحية كما حمل الطرفان مسئولية ما يجري في الجنوب اليوم وتداعياته غدا.

واوضح د.الربيعي بالقول:ان العمل الذي انتهجته السلطات الشرعية والتحالف والمتمثل في ترك المقاومة تحمل السلاح دون مساعدتها على التنظيم والاستفاده منها في موسسات الجيش والامن للحفاظ على النصر والاستقرار وكذالك التمييز بين صفوف المقاومة وتوزيعها الى اكثر من طرف مستغلين ظروفهم واعتماد رواتب ومخصصات مالية لفصاىل محددة في المقاومة دون غيرها فان ذلك يوسس لصرعات قادمة بين المقاومة ذاتها وترك المقاومة لاي قوى اخرى تاتي تقدم لهم المساعدات والرواتب.

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.