لأجل اكثر من ذلك نحب الاماراتين! كتب: نبيل محمد العمودي | يافع نيوز
أخر تحديث : 09/12/2016 - 12:07 توقيت مكة - 03:07 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
لأجل اكثر من ذلك نحب الاماراتين! كتب: نبيل محمد العمودي
لأجل اكثر من ذلك نحب الاماراتين! كتب: نبيل محمد العموديaa

الاماراتيون …

يرسلون أبنائهم بعيد عن وطنهم و اهاليهم…يتركون اطفالهم..يقطعون الاف الاميال، ليقفوا معنا في خندق واحد لصد العدوان الحوثوعفاشي الهمجي المتخلف ..و تطهير عدن و من ثم الجنوب من جحافل كتائب القتل و الدمار التابعة لهم التي كانت منتشرة كالوباء في كل مكان..
يرتقي بعض جنودهم شهداء في ارضنا و معنا..
يسقون بدمهم الطاهر تربة الحبيبة عدن..
لا يثنيهم المتربصون بهم و لا تخيفهم حملة التحريض لترصدهم و اغتيالهم..
لم يفروا كما فعلت حكومتنا مع اول انفجار وقع بالقرب منهم..
اغاثونا بالمواد الطبية و الغذائية. .بل انهم عندما لاحظوا ان ما يقدمونه من مواد غذائية و اغاثية تختفي في مثلث برمودا الفساد..لم يصيبهم اليأس بل انهم قاموا بالاشراف على توزيعها بشكل مباشر..
أعادوا تاهيل الكثير من المدارس بصورة بهية افرحت قلوب اطفالنا الصغار.. بل وجعلوها مدارس تعليمية و ترفيهية و مجهزة للاستخدام الادمي من حيث التكييف و تقليل عدد الكراسي و اصلاح ملاعبها على مسنوى رائع…
اعادوا تأهيل المستشفيات و الارتقاء بها الى مصاف المستشفيات العالمية…
تجدهم مستمرون في اعادة تأهيل مطار عدن و بكل همة و نشاط و بشكل سيظهر فيه بحلة لم نرأها منذ ربع قرن و ابعد من ذلك..
تجهيز مباني الشرطة و اعادة تأهيلها بشكل احترافي…
العمل الدؤوب ل بسط الأمن في عدن..
وصلوا الى قرى نائية لم تصلها حكومات الفساد من ربع قرن و قاموا باغاثة اهلها..
تعاطوا مع الاعصار القادم بكل جدية و هناك اخبار بانهم قاموا بنقل الاسر الفقيرة من تلك القرى الى فنادق في المدينة..
الكثير من الانفاق في مجالات شتى و بكل سخاء و كرم..
اعمال كبيرة و كثيرة و في فترة زمنية قياسية..
و بعد ذلك يحضر حوثي أثم و عفاشي فاسد و بينهما منافق بوجههم القبيح لينظروا و ينتقدوا حبنا للاماراتين ..
يظهر هولاء الشياطين الذين لم نرى منهم الا القتل و القصف العشوائي و الدمار و بدون حياء ليتطاولوا على الأمارات و أبناء الشيخ زايد الخير.. بل يقحمون انفسهم بشتم بلد الخير و العطاء…
نصيحة ايها الحوثيون العفاشيون و من نافقهم و كل الفاسدبن انه من الافضل لكم ان تخجلوا و تتواروا خلف الشمس حيث تنتمون .. اغربوا عنا الى مكان لا نرغب ان نرأكم ثانية فلم نعد نستطيع على تحمل تنفسكم النتن الى جوارنا…
اللهم لك الحمد فقد امديتنا بجند ينصرونا و يسندونا من عندك..انك الكريم الرحيم!!

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.