وزير التجارة والصناعةالسعودي : شركتان بحريتان لزيادة التبادل التجاري مع أمريكا الجنوبية | يافع نيوز
أخر تحديث : 04/12/2016 - 07:00 توقيت مكة - 22:00 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
وزير التجارة والصناعةالسعودي : شركتان بحريتان لزيادة التبادل التجاري مع أمريكا الجنوبية
وزير التجارة والصناعةالسعودي :  شركتان بحريتان لزيادة التبادل التجاري مع أمريكا الجنوبية

يافع نيوز – اقتصاد خليجي :

كشف وزير التجارة والصناعة الدكتور توفيق الربيعة عن توصية لإنشاء شركتين بحريتين تتعلقان بالنقل والخدمات اللوجستية سترفع إلى القمة الرابعة للدول العربية ودول أمريكا الجنوبية، والتي ستنطلق بالرياض غدا، مبينا أن الهدف من إنشائهما زيادة التبادل التجاري بين الجانبين.
وأوضح الربيعة في حديثه للصحفيين عقب افتتاح المنتدى الرابع لرجال الأعمال في الدول العربية ونظرائهم في دول أمريكا الجنوبية أمس أن وجود خطوط للنقل البحري مباشرة سيسهم في زيادة التبادل التجاري، لافتا إلى أنه زاد خمسة أضعاف خلال 10 سنوات، إذ بلغ 6 مليارات دولار في 2005 وارتفع إلى 30 مليار دولار العام الماضي.
ونوه بأن المنتدى يسعى لإعداد رؤية مشتركة يتبناها قطاع الأعمال العربي والأمريكي الجنوبي حيال الموضوعات والقضايا الرامية لتطوير العلاقات التجارية، والاستثمارية بين الإقليمين، مبينا أن القمم العربية مع دول أمريكا الجنوبية شكلت مصدر دعم قويا للعلاقات الاقتصادية بينهما، ولمنتديات قطاع الأعمال للجانبين، والتي تبنت عددا من التوصيات في هذا الشأن، مما انعكس على ارتفاع مستوى التبادل التجاري بين كثير من الدول العربية ودول أمريكا الجنوبية.
وأشار إلى أن التعاون بين الجانبين في القطاعات الاقتصادية المختلفة سيؤدي إلى وجود تكتل اقتصادي قوي ومنافس يسهم في ترسيخ علاقات دولية قائمة على الإنتاج والتعاون ومبنية على تكافؤ وتبادل المصالح، والاستفادة من حجم السوق الاستهلاكي الكبير للجانبين، إذ يتجاوز حجم السكان لهذه المنطقة مجتمعة 800 مليون نسمة، داعيا إلى ضرورة تذليل العقبات التي تحد من زيادة المبادلات التجارية بين الإقليمين.

تنسيق بين القطاع الخاص

في سياق متصل قال وزير المالية الدكتور إبراهيم العساف خلال افتتاحه المنتدى إنه على الرغم من التعاون القائم بين الدول العربية وأمريكا الجنوبية إلا أن ذلك لم يرق إلى ما يتطلع إليه الجميع في المجالات التجارية والاستثمارية، عطفا على ما تتمتع به دولنا من فرص واعدة في كل المجالات كالطاقة، والبناء، والتشييد، والصناعات التحويلية، والمكانة التي تحتلها في الاقتصاد العالمي.
وأضاف أنه من الضروري زيادة التنسيق والتعاون بين القطاع الخاص في الإقليمين، خصوصا أنه يمثل الأداة الفاعلة لزيادة التبادل التجاري والاستثماري، مؤكدا حرص السعودية على تعزيز هذا التعاون.
وأشار إلى أن محاور أعمال المنتدى تعكس الرغبة لرجال وسيدات الأعمال في المنطقتين بالمساهمة في زيادة حجم التجارة، والاستثمار، من خلال الاستفادة من الإمكانات التي تتمتع بها اقتصاداتنا.
وقال إن ما يبعث على التفاؤل نمو التجارة الخارجية للدول العربية مع دول أمريكا الجنوبية في العقد الأخير، إذ بلغ متوسط النمو السنوي في الصادرات العربية لدول أمريكا الجنوبية خلال السنوات الأخيرة 17%، وإن أهم الصادرات العربية تتمثل في النفط ومشتقاته، والأسمدة، والحديد، والصلب، في حين بلغ متوسط نمو الواردات العربية من دول أمريكا الجنوبية 20%، بينما تشمل أهم الواردات العربية من أمريكا الجنوبية اللحوم، والحبوب، وخامات المعادن، والمواد الغذائية.

تسهيل التواصل المباشر

من جهته قال الأمين العـام لجامعة الدول العربية الدكتور نبيل العـربي في كلمة ألقاها نيابة عنه نائب الأمين العام للجامعة أحمد بن حلي إن مجالات التعاون العربي الأمريكي الجنوبي تقف على أرضية صلبة، قوامها الإرادة السياسية المشتركة، والرؤية الاستراتيجية لتحقيق مصالح الطرفين.
وأبان أن آلية منتدى رجال الأعمال تشكل رافدا مهما ودعامة أساسية في بناء شراكة حقيقية بين دول العالم العربي والأمريكي الجنوبي، مؤكدا قدرة المنتدى على ترجمة توجيهات القمم المشتركة في مشاريع تكاملية ذات عائد مربح، مطالباً الجهات الرسمية في المجموعتين بتسهيل عملية التواصل المباشر، والتعارف بين المتعاملين الاقتصاديين، وتوفير البيئة الجاذبة، والرابحة، والمشجعة للاستثمارات، وإتاحة المجال للاطلاع على المعلومات والإحصائيات اللازمة لإنجاز المشاريع المشتركة، ومجالات تنمية التجارة، وتسهيل الخدمات المالية والمصرفية، والاستفادة من الاتفاقيات المبرمة في الإطار الثنائي لتوسيع آفاقها على مستوى المجموعتين بغية زيادة انسياب السلع والبضائع والخدمات وتنشيط الحركة الاقتصادية بشكل عام.
وقال إن دولنا النامية التي تشكل فئة الشباب فيها الغالبية العظمى يجب إعطاؤها كل الفرص الممكنة، وفتح أبواب الأمل والعمل أمامها لتوظيف طاقاتها الشابة في الإنتاج وتحقيق الازدهار، وبناء المستقبل.

8 توصيات

خرج المنتدى الرابع لرجال الأعمال للبلدان العربية وأمريكا الجنوبية بـ8 توصيات هي:

  1. إنشاء شركة قطاع خاص مشتركة للنقل البحري
  2. إنشاء شركة للخدمات اللوجستية
  3. زيادة الرحلات الجوية المباشرة بين الجانبين
  4. تسهيل منح تأشيرات الدخول للسياحة والأعمال
  5. تعزيز مستوى التمثيل التجاري المتبادل
  6. تشجيع إنشاء مجالس أعمال ثنائية
  7. الإسراع في تحرير التجارة وتفادي الازدواج الضريبي
  8. تكليف أمانة جامعة الدول العربية بمتابعة التوصيات
  • صحيفة مكة :
شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.