انتحار الشقيقتين “السلطي” يصدم المجتمع الأردني | يافع نيوز
أخر تحديث : 04/12/2016 - 11:35 توقيت مكة - 02:35 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
انتحار الشقيقتين “السلطي” يصدم المجتمع الأردني
انتحار الشقيقتين


يافع نيوز- متابعات:
بعدما صُعق المجتمع الأردني بالنهاية المؤلمة لسيدتي الأعمال الأردنيتين جمانة وثريا السلطي، وسقوطهما من الطابق السادس لبناء قيد الإنشاء في منطقة الجويدة، كشفت مصادر صحافية أردنية عن تفاصيل جديدة حول الحادثة.

رسالة نصية من هاتف إحدى الشقيقتين: “أنا أريد الانتحار و”ديري بالك على بنتي” شكوك حول مسرح الحادث وآلية اختياره من قبل السيدتين حارس لإحدى العمارات المجاورة أبلغ عن الجثتين السيدتان شقيقتان(48 عاماً) و(37 عاماً)، إحداهما تم تكريمها من قبل الرئيس الأمريكي باراك أوباما قبل عدة أشهر ضمن حفل تكريم البيت الأبيض لسيدات رائدات في مجال الأعمال، وهي مؤسسة “انجاز” في الأردن وتم اختيارها ضمن قائمة أقوى ١٠٠ امرأة عربية عام ٢٠١٤، ولقد شاركتا في العديد من المؤتمرات الاقتصادية في جدة ودبي والقاهرة وعمان وغيرها من العواصم.

فرضية الانتحار
وقال مصدر مقرب من التحقيق وفقاً لموقع قناة “رؤية” الأردنية، إن إحدى السيدتين مطلقة ولديها طفلة، قامت بإرسال رسالة نصية إلى والدتها قبل اكتشاف الحادثة تبلغها برغبتها بالانتحار وأن ترعى ابنتها، “أنا أريد الانتحار وديري بالك على بنتي”.

وتابع المصدر: “بمسح موقع الحادث تم ضبط محافظ السيدتين واللتين كانتا تحتويان نقوداً وعلبة دواء لأمراض الأعصاب ضمن محتويات إحدى الحقيبتين العائدتين للمتوفيتين والمركبة التي وجدت بجانب البناء مكان الحادث تم ضبطها وفحصها ورفع البصمات أيضاً”.

شبهة جنائية
وتشكل خيارات الشبهة الجنائية هاجساً لدى فريق التحقيق الذي طرح خيار الانتحار الجماعي أيضاً، حيث أثيرت الشكوك الأولية حول مسرح الحادث وهو منطقة “الجويدة”، واختيار السيدتين لبناء قيد الإنشاء وذهابهما من منطقة الشميساني وسط العاصمة عمّان لتلك المنطقة بمركبة إحداهما للانتحار كمثال، ثم اتصال حارس لإحدى العمارات المجاورة بالشرطة بعد سماعه صوت ارتطام لجسم في الأرض يفيد بوجود جثتين مرتطمتين بالأرض والدماء من حولهما وعندما ذهب إلى العمارة للتاكد من مصدر الصوت فوجئ بوجود الجثتين.

التحقيقات جارية
وقامت إدارة المختبرات الجنائية بمسح منطقة الحادث في الوقت الذي جرى فيه أمس السبت، بتشريح الجثتين في الطب الشرعي بالمركز الوطني في البشير من قبل لجنة طبية مختصة، حيث تبين أن الجثتين تعانيان من كسور متعددة مختلفة بالجثة، وأخذ منها عينات من الأنسجة لفحصها بمختبر الطب الشرعي وأيضاً عينات تم إرسالها إلى المختبر الجنائي، ولاتزال التحقيقات جارية لكشف كامل التفاصيل.

*24

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.