بحاح : تعنت الانقلابيين يعرقل السلام | يافع نيوز
أخر تحديث : 07/12/2016 - 06:57 توقيت مكة - 21:57 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
بحاح : تعنت الانقلابيين يعرقل السلام
بحاح : تعنت الانقلابيين يعرقل السلام

يافع نيوز – الرياض :

قال الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي إن الحكومة تبذل جهوداً للإعداد والتحضير لمحددات وأجندة المشاورات المزمع عقدها لتنفيذ قرار مجلس الأمن الدولي واستئناف العملية السياسية واستكمال الاستحقاقات الوطنية، في حين أكد نائب الرئيس اليمني رئيس مجلس الوزراء خالد بحاح أن تعنت الانقلابيين هو الذي يعرقل تحقيق السلام، ويخلق المعاناة التي يعيشها عدد من محافظات البلاد، مؤكداً أن الأيام المقبلة ستحمل أخباراً سارة في المحافظات التي توجود فيها الميليشيا الانقلابية.

واستقبل الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي بمقر إقامته المؤقت بالرياض امس سفير الولايات المتحدة الأميركية لدى اليمن ماثيو تولر. وجرى خلال اللقاء مناقشة العديد من المواضيع والقضايا التي تهم البلدين الصديقين في مختلف المجالات، وآفاق السلام وجهود المبعوث الأممي إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ لبناء أرضية لاتفاق سلام لاستكمال الاستحقاقات الوطنية واستئناف العملية السياسية المرتكزة على قرارات الشرعية الدولية وآخرها تطبيق القرار2216 للعام 2015 لبناء يمن جديد، الذي يتطلع إليه ابناء الشعب اليمني كافة بعيداً عن التعصبات الفئوية والمناطقية المقيتة.

واستعرض هادي مستجدات الأوضاع على الساحة اليمنية وما تقوم به الميليشيا الانقلابية من مواصلة حربها على عدد من المناطق والمحافظات بصورة أكثر وحشية وخاصة ما تتعرض له محافظة تعز من عمليات إجرامية تمثلت بالقصف العشوائي على المدنيين وحصار المدينة ومنع من دخول المواد الإغاثية والإنسانية والدواء والماء والمشتقات النفطية للسكان.

جهود

وأشار الرئيس اليمني الى الجهود التي تبذلها الحكومة واللجنة الفنية المشكلة من قبل السلطة الشرعية والمعنية بالتهيئة والإعداد والتحضير لمحددات وأجندة المشاورات المزمع عقدها لتنفيذ قرار مجلس الأمن الدولي واستئناف العملية السياسية واستكمال الاستحقاقات الوطنية.

من جهته أكد نائب الرئيس اليمني رئيس مجلس الوزراء خالد بحاح خلال لقائه مع السفير الأميركي لدى اليمن ماثيو تولر: إن الحكومة تسعى إلى السلام وتفادي المزيد من الاحتراب وترحب بأي مشاورات جادة تضمن تنفيذ القرارات الأممية وفي مقدمتها قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2216 للعام 2015. واضاف ان تعنت الانقلابيين هو ما يعرقل الخروج من هذه الظروف الصعبة التي تعيشها مختلف المدن والمحافظات.

أعمال اجرامية

وخلال اللقاء استعرض نائب رئيس اليمني تطورات الأوضاع على الساحة وما يشهده عدد من المحافظات من أعمال حرب وقتل المدنيين الأبرياء وتدمير الممتلكات العامة وخاصة ما تشهده محافظة تعز من أعمال إجرامية ممنهجة من قبل الميليشيا الحوثية وصالح الانقلابية.

وأكد نائب الرئيس اليمني أن الحكومة على تواصل مباشر مع قادة المقاومة الشعبية في محافظة تعز وتجري عدد من الإجراءات لتحرير المحافظة وتطهيرها من الميليشيا الانقلابية في أقرب وقت ممكن.

قصف

كذلك التقى بحاح امس السفير البريطاني لدى اليمن إدموند فيتون. وخلال اللقاء جرى مناقشة عدد من الملفات المهمة في اليمن، حيث تم مناقشة الوضع الإنساني في محافظة تعز وما يتعرض له سكان المدينة من حصار ومنع دخول المواد الغذائية ناهيك عن عمليات القصف العشوائي الذي طال المنازل وخلف مئات القتلى والجرحى بينهم نساء وأطفال، وكذا ما يتعرض له بعض المدنيين من أعمال حرب في بعض المحافظات من ميليشيا الحوثي وصالح الانقلابية.

دعم المقاومةوأكد بحاح مواصلة الحكومة تقديم أوجه الدعم كافة للمقاومة الوقوف إلى جانبهم بمساندة قوات التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية، لافتاً إلى أن الأيام المقبلة ستحمل أخباراً سارة في تلك المحافظات التي تتواجد فيها الميليشيا الانقلابية.

واستعرض نائب رئيس الجمهورية ما تقوم به الحكومة اليمنية من تنسيق مع الأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية ومختلف المنظمات الإغاثية في دول الخليج العربي من أجل الدفع بالإغاثة وإعادة الإعمار والتنمية بصورة أفضل وفي مختلف المحافظات.

أوراق اعتماد

تسلم هادي امس أوراق اعتماد كل من، سفير المملكة المتحدة إدموند فيتون وسفير البرتغال مينول كارفالاهو وسفير مملكة هولندا روبرت تبري، بمناسبة اعتمادهم سفراء لدى الجمهورية اليمنية.

ورحب هادي بالسفراء المعتمدين لدى اليمن، كل على حده، مستعرضاً واقع المرحلة الصعبة والظرف الراهنة التي تشهدها بعض المحافظات جراء الحرب الهمجية التي تشنها ميليشيا الحوثي وصالح الانقلابية وما تسببت به من قتل وتشريد للمدنيين وما أحدثته من دمار هائل في البنية التحتية.

وثمن هادي وقوف المملكة المتحدة والبرتغال وهولندا إلى جانب اليمن في مختلف المراحل والظروف، وتقديم الدعم والمساندة في ظل هذه المرحلة الاستثنائية من تاريخ اليمن، والخروج من أزمته وتحدياته الراهن، معبراً عن تطلعه للمزيد من التعاون المثمر بين اليمن وبلدان كل منهم في مختلف الجوانب.

 

*المصدر:الرياض، عدن البيان والوكالات

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.