(كان لي ميناء هنا ) .. لسان حال سقطرى عقب اعصار تشابالا | يافع نيوز
أخر تحديث : 04/12/2016 - 11:35 توقيت مكة - 02:35 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
(كان لي ميناء هنا ) .. لسان حال سقطرى عقب اعصار تشابالا
(كان لي ميناء هنا ) .. لسان حال سقطرى عقب اعصار تشابالا

يافع نيوز – سعا دعلوي

خرجت سقطرى من حضن تشابلا ولسان حالها يقول كان لي هنا ميناء , فتدمر كاملاً ..  وكانت هنا أشجار نخيل وأقتلعت منها نحو مساحة 500 متر مربع .. وكانت لدينا ثروة حيوانية أنفقت كلها .. جرف جثثها سيل أمطار تشابالا الذي لم يرحم ..
أما المنازل فحدث ولاحرج .. فالمئات تهدمت جزئياً ومايقارب المئتان ساواها بالأرض .. وصار الناس بلا مأوى ..

القوارب و مكائن الصيد في سقطرى وعبدالكوري أغرقها تشابالا بما فيها من حمولة الصيد وحطمها كليا وهو في طريقه فيضان البحر الذي هاج لمرور رياح تشابالا الغاضب .. ولم ينسى ان يلف في دورانه سفينة هندية قادمة من الصومال وعلى متنها حمولة 500 طن من البضائع … لم يجدوا غير حطامها على صخور مرسى شوعب في مديرية قلنسية ..
الحصيلة :
جزيرة عبدالكوري
– تحطم (5) سفن مع حمولتها من الأسماك التي تصل ألى (22_25طن) كلها للمواطنين .
– تهدم (15) منزلاً كاملاً
– غرق (30) ماكينة قوارب صيد و(6) قوارب
– غرق وتحطم سفينة هندية بمن فيها ومافيها من حمولة تزن (500 طن)


جزيرة سقطرى :
– تدمير ميناء سقطرى بالكامل
تدمير (4) محطات (سنترال ) إتصالات
– نفوق ثروة حيوانية من أغنام وأبقار وإبل بالكامل وجرفها السيل .
– إقتلاع حوالي 500 متر مربع من اشجار النخيل المزروع يملكه مواطنين سقطرى
– غرق العديد من سيارات المواطنين
-تهدف مئات المنازل جزئياً و(180 ) منزلاً تهدم كلياً خصوصاً الواقعة على السواحل .
– نزوح السكان من منازلهم إلى المدارس ومباني كليتي التربية والمجتمع .
– ومازالت مساكن المواطنيين تتهدم متأثرة بما مر بها وأغرقتها مياه السيول ..

  • مع هذا فسقطرى إجتاحها أعصار تشابالا بعد أن إستباح جمالها وعذريتها فساد لم تشهد له مثيل طوال تاريخها البشري .. فوجدها منهكة تعبة .. بائسة تشكو فقراً وعتباً على من هم ينتسبون لها ولموطنها فباعوها مقابل ريالات ليست بذي ذكر في عالم المال ..
    سقطرى الجريحة لم يقصفها مدفع ولم تطئ أرضها مدرعة .. لكن صوب إلى صدرها رشاش وحامت فوقها طائرات من الطامعين الغاشمين ساعدهم ثلة من المتخاذلين الفاسدين المنتمين لأحزاب الإهانة اليمنية على مر عقود من الزمان فأعطت سقطرى ولم تبخل .. ولكنها لم تنل من وراء ذلك العطاء غير رنة الإهمال الذي إنتهجه المحتل اليمني وبسطه في كل أرض الجنوب العربي الذي هي منه وهو منها .

المصدر / أتصالنا بالناشط الحقوقي السقطري عبدالكريم قبلان
سعاد علوي
4/11/2015

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.