نتائج ختامية تصدرها اللجنة المنظمة لندوة دور المقاومة الجنوبية والتحالف العربي في مواجهة الحرب | يافع نيوز
أخر تحديث : 08/12/2016 - 11:01 توقيت مكة - 14:01 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
نتائج ختامية تصدرها اللجنة المنظمة لندوة دور المقاومة الجنوبية والتحالف العربي في مواجهة الحرب
نتائج ختامية تصدرها اللجنة المنظمة لندوة دور المقاومة الجنوبية والتحالف العربي في مواجهة الحرب


يافع نيوز – خاص:
أصدرت اللجنة المنظمة لندوة ( دور المقاومة الجنوبية والتحالف العربي في مواجهة الحرب والتدخل الإيراني في المنطقة) النتائج الختامية للندوة التي أقيمت في عدن خلال اليومين الماضيين
دور المقاومة الجنوبية والتحالف العربي في مواجهة الحرب
تحت شعار عدن تتنصر للعرب … وبعنوان ( دور المقاومة الجنوبية والتحالف العربي في مواجهة الحرب والتدخل الإيراني في المنطقة ). وبرعاية وزير الشباب الرياضة الأستاذ / نائف صالح البكري وحضور محافظ عدن / اللواء جعفر محمد سعد ورئيس جامعة عدن / الدكتور حسين باسلامة ، انعقدت ندوة سياسية علمية نظمها مركز دراسات الراي العام والبحوث الاجتماعية (مدار) ومجموعة من اكاديميي جامعة عدن .
وفي الجلسة الافتتاحية للندوة القيت كلمات من قبل وزير الشباب والرياضة ومحافظ عدن ، ورئيس مركز مدار للدراسات والبحوث واللجنة التحضيرية ، وكلمة من المراءة الجنوبية اكدت في مجملها على أهمية انعقاد هذه الندوة التي تعد الاولى التي يجري تنظيمها بعد الانتصار الكبير الذي حققته المقاومة الجنوبية الباسلة بدعم واسناد من قوات التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية، ودولة الامارات العربية المتحدة ، مشيرين إلى ان الندوة تكتسب أهميتها من كونها أول عمل فكري يؤصل للمقاومة ودورها ، وعلاقة الجنوب بدول التحالف ومستقبل هذه العلاقة .
وفي هذه الندوة التي انعقدت على مدى يومي الأول والثاني من نوفمبر 2015 م قدمت عشر أوراق عمل غطت المحاور الرئيسة الثلاثة وهي:
ـ اهداف وابعاد المخطط الإيراني على أمن واستقرار المنطقة وكيفية مواجهته
ـ دور التحالف العربي والمقاومة الجنوبية في تحقيق النصر واهمية تماسك المقاومة في مواجهة التحديات الراهنة
– استراتيجية إعادة الاعمار وتحقيق الاستقرار
وتناولت الأوراق العشر الذي قدمها الباحثون قضيتين الأولى الدعوة والعمل على هيكلة وتنظيم المقاومة في اطار مؤسسي واحد يستوعب كل المقاومة الفعلية صاحبة الفضل وإنجاز النصر الذي تحقق على مليشيات الحوثي والمخلوع صالح بأسناد قوات التحالف، وكان من نتائجه تطهير ما يساوي 93% تقريبا من أراضي الجنوب ، التي اجتاحتها مليشيات الحوثي والمخلوع صالح ، وفي هذ الشأن دعى المشاركون قيادة المقاومة بصفتها المعنية بهذا النضر للإسراع في اعادة بناءها وفقاً لهيكل يستوعب المشروع والاهداف الذي سقط في سبل تحقيها الالاف الشهداء والجرحى.
كما اكدت الأوراق في جانبها الاخر على احقية المقاومة الجنوبية ادارة تثبيت الامن والاستقرار في المناطق المحررة ودعوة دول التحالف لتدريبها وتأهيلها والنهوض بهكذا مهام وعدم السماح لأي قوى بالنيل من هذه المقاومة واهدافها وتفريقها إلى جماعات لا تخدم الهدف العظيم الذي يسعى شعب الجنوب لتحقيقه ولا يرتقي إلى مستوى تضحيات شهداء الجنوب الابطال.
كما حذرت الأوراق من أي محالة من قبل أي قوى سياسية تحاول استقلال هذا النصر والعمل على تجييره لا ي اهداف لا تخدم قضية شعب الجنوب ولا تستجيب لتطلعات أبنائه.
وفي اطار البعد القومي ومستقبل علاقات الجنوب ومحيطه العربي الإسلامي نوهت الأوراق إلى ان انتصار المقاومة الجنوبية على مليشيات الحوثي والمخلوع صالح إنما يمثل انتصاراً لكل العرب والمسلمين في مواجهة مشروع التمدد الإيراني في المنطقة العربية الهادف إلى زعزعت الامن والاستقرار بالمنطقة .
: وخرجت الندوة بجمل من التوصيات ومنها
1ـ التأكيد على استمرارية النضال التحرري لشعب الجنوب واستكمال تحرير بقية المناطق من قوات ومليشيات الحوثي وصالح، ومنها منطقة مكيراس وبيحان والعمل على تحقيق كافة الأهداف التي سقط في سبيلها الشهداء والجرحى.
2ـ تعتبر الندوة ان إعادة اعمار النفوس في المجتمع الجنوبي لا تقل أهمية عن إعادة اعمار البنيه التحتية وان عملية الاعمار هي عملية شاملة في المجتمع.
3- رفض وإدانة أي محاولات لاستقطاب أو شق صف المقاومة الجنوبية من قبل أي جهة كانت وتحت أي مسمى.
4ـ دعوة دول التحالف لمواصلة دعمها الاستراتيجي لمحافظات الجنوب المحررة وبما يرتقي إلى تثبيت الامن والاستقرار فيها والحفاظ على النصر المحقق ، بوصف اسقرار الجنوب ضمان لاستكمال النصر للمحافظات الشمالية.
5ـ يشيد المشاركون بالدور الذي قدمه مركز الملك سلمان في الاغاثة ، والدور الكبير الذي تقدمة دولة الامارات العربية المتحدة في جوانب الإغاثة وإعادة تأهيل البنى التحية في مدينة عدن ممثلة بتلك الاعمال التي يقوم بها الهلال الاحمر الاماراتي.
6ـ تمكين المقاومة الجنوبية من القيام بدورها في تأمين وحماية الأمن والاستقرار في المحافظات المحررة..
7ـ الإسراع في اعمار ما خربته الحرب في الجنوب في المقدمة مدينة عدن ولحج على ان يناط ذلك بجهة جادة وإخضاع ذلك لمعايير الشفافية والنزاهة والوضوح والاستفادة من رؤية إعمار حضرموت.
8ـ الاهتمام باسر شهداء الجنوب عبر مراحله النضالية المختلفة وعلاج جرحى الحرب والاهتمام بهم.
9- توكد الندوة على ان أي تسوية لأنهاء الحرب لا تستوعب حل قضية الجنوب حلاً عادلاً يرتضيه شعبه فإن الامور قد تؤدي إلى عدم استقرار المنطقة عموما
10- توكد الندوة على دور الحراك الجنوبي الريادي في تأسيس وعي المقاومة للجنوب الذي شكل دافعاً للمعنوية ، وعليه فإن المقاومة هي امتداد للحراك وعدم الفصل بين اهداف الحراك والمقاومة التي فرضها واقع الحرب التي شنتها مليشيات الحوثي وصالح على المناطق الجنوبية .
وفي الاخير اوصى المشاركون الجهات المنظمة للندوة التواصل مع الجهات ذات العلاقة لمتابعة نتائج الندوة وتوصياتها.
unnamed (2)

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.