محافظ ابين يلتقي بابناء مديرية مكيراس للوقوف على مستجدات المديرية وتحريرها

12046646_1068214136564799_4026410506534838274_n

يافع نيوز – مكيراس -صالح برمان :

التقى الاخ الدكتور الخضر السعيدي محافظ محافظة ابين يوم امس بالأخوة مشايخ واعيان وشخصيات مديرية مكيراس وابناء العواذل .

وخلال اللقاء الذي حضره الاخ عبدالله سالم سمنة مدير عام مديرية مكيراس استمع الاخ المحافظ من الحاضرين الى ما تعانية مديرية مكيراس في ظل احتلالها من قبل مليشيات الحوثي والمخلوع وما ترتب على ذلك من قتل وتشريد ونزوح جماعي لمدن وقرى بأكملها الى عدد من المحافظات اضافة الى ما يعانيه من تبقى في المديرية من حصار وتنكيل يومي من قبل المليشيات الانقلابية .

وطالب اهالي مديرية مكيراس من الاخ المحافظ التعامل مع المديرية بحالة استثنائية مقابل ضرفها الاستثنائي وتكثيف الجهود لإخراج المديرية من وضعها الصعب والتسريع في تحريرها من تلك المليشيات الغازية من خلال دعم المقاومة على الارض والتنسيق مع التحالف لتطهير المديرية من تلك المليشيات كلياً ..

اضافة الى معالجة قضايا النازحين من ابناء المديرية وايوائهم واغاثتهم وايصال المعونات لمن تبقى في المديرية والاهتمام بالجرحى والاسرى والشهداء.

بدوره رحب الاخ محافظ ابين بالحاضرين شاكراً التضحيات التي بذلها ويبذلها ابناء مديرية مكيراس مع كل الشرفاء في سبيل تطهير المديرية مستعرضاً الجهود الحثيثة التي بذلت لتحرير المديرية من المليشيات الانقلابية والتخريبية وما واجهته المقاومة من صعوبات قائلاً ( مكيراس جزء منا وتحريرها من مليشيات الحوثي نصب اعيننا ويعد تحريرها من اولويات استتاب الامن في المنطقة الوسطى واستمرار احتلالها من قبل المليشيات يهدد محافظتي ابين وعدن )

واشار الاخ المحافظ الى ان المقاومة الميدانية على الارض قد واجهت كثير من الصعوبات اثناء توجهها لتحرير المديرية وفي مقدمتها طلوع عقبة ثرة وكذا عقبة الحلل مؤكداً بان تحرير مكيراس يتطلب عدة وقوة متكاملة وان القيادة السياسية والتحالف ساعية في هذا الجانب وسيتحقق خلال الايام القليلة القادمة .

وفي جانب قضايا النازحين والجرحى والاسرى والشهداء دعا الاخ المحافظ الى تجهيز كشوفات بالأسماء وحصرها وتقديمها الى اللجان المخصصة لذلك اضافة الى تهيئة شباب المديرية ليتم الحاقهم بأحد معسكرات التدريب الميدانية .

اترك رد

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: