“جزيرة العمال” بخور مكسر خارج نطاق تغطية العاصمة عدن | يافع نيوز
أخر تحديث : 10/12/2016 - 12:57 توقيت مكة - 15:57 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
“جزيرة العمال” بخور مكسر خارج نطاق تغطية العاصمة عدن
يافع نيوز – عدن – جمال محسن الردفاني :
لم يعد الزوار وعاشقي جزيرة العمال بخور مكسر يتجولوا في ارجائها المملوئة بالجمال ولم يعد عاشقي ومحبي فنون التصوير ليرتادوا سواحلها للتفنن في تصوير خيوط الشمس قبل المغيب خلف امواج خليج عدن ولم يعد باستطاعة الماره رؤية البيوت التي يصنعها الاطفال من حبيبات الرمل الذهبية على الشاطئ فغدت الجزيرة التي أحبها الجميع وكأنها موطن أشباح بعد الحرب التي اوغلت في القتل والتدمير والتشريد فبرغم أصرار ابناءها على العيش في منازلهم المتهالكه جراء الحرب الا ان غياب الخدمات يحول دون الاستقرار المعيشي هناك وكذا يحول دون عودة مئات الأسر النازحه الى مساكنهم التي غادروها بفعل الحرب التي شهدتها عدن منذ اواخر مارس الماضي.
معاناة ودمار:
واوضحت الصور حجم الدمار الذي حل بالمساكن والمرافق الخدميه وخلف العديد من الشهداء والجرحئ ومئات الأسر النازحة وانعكس سلبا على الحال المعاش على الجزيرة في الوقت الذي تشهد فيه انقطاع الخدمات كالكهرباء وخدمات الاتصال الأرضي والانترنت ، فلم يقف الأمر عند هذا الحد فحسب فمعاناة المواطنين يصاحبها تخوف شديد من نشوء مشكله بيئية جراء المياة الآسنة في الحفر التي خلفتها الحرب وتكدس اكوام القمامة وانتشار البعوض حيث سجلت حالات عديده اصيبت بعدد من الامراض كالأميبيا والملارياIMG-20151018-WA0013
وفي سياق جوﻟﺘﻨﺎ في الجزيرة التقت بالشاب صالح الشعيبي وهو أحد نشطاء الحراك الجنوبي فتحدث عن انقطاع الخدمات بشكل كامل واستغرب من عدم اعطاء الجزيره أي اهتمام من قبل الجهات المختصه ومنظمات الاغاثه على وجه التحديد معربا عن استياءة وسكان الجزيره من الاهمال الذي يعيشوه وضنك العيش في ظل انعدام الخدمات الاساسيه الضروريه
ثناء على دور الهلال الأحمر الاماراتي:
وأثنى صالح الشعيبي علئ دور الهلال الاحمر الاماراتي بعدن قائلا:
نحن نعلق املاً كبيراً على الهلال الاحمر الاماراتي فما لمسناه منهم في مناطق العاصمة عدن الاخرئ شيئ طيب وجميل ويستحق الشكر ونتمنئ ان تلتفت الينا جهات الاختصاص ويقوموا بتذليل الصعاب واعادة ربط الكهرباء الى الجزيرة كأقل تقدير وللضروره التي تتطلب ذلك من اجل عودة باقي النازحين وتسهيل الحياة هنا ونتمنئ ان تصل رسالتنا هذه التي نوجهها عبركم

 

تساؤلات عن اغاثه لم يكتب لها الوصول:
اما الشاب محمد ابراهيم وهو إداري في الجامعة الوطنية وقف متسائلاً لماذا لم تصل حملات الاغاثة الئ الجزيرة اسوة بمناطق عدن الأخرئ واضاف اننا عند كل سؤال نطرحه على المختصين يقولوا ان الاغاثة لم تصل فياترئ سيكتب الوصول لهذه الاغاثة.
تخوف من تفشي الامراض وانتشار الأوبئة:
كذلك تحدث المحاسب مروان محمد سعيد قائلا مشكلة انقطاع التيار الكهربائي مشكلة مؤرقة للمواطنين هنا ولكن مايفاقم المشكلة هو الجو المحيط بالسكان حيث تنتشر البعوض والذباب وروائح طفح المجاري وهذا سيكون عامل اساسي لانتشار الامراض خصوصا والساكنين يناموا على سطوح المنازل في سبيل الحصول علئ القليل من نسمات الهواء الباردة

 

بادرة أمل:
وفي وقت تواجدنا في الجزيرة لنقل معاناة السكان هناك وصل الى المنطقة عدد من عمال النظافة المتطوعين لنقل القمامة من احد المكبات المستحدثة بجانب مساكن المواطنين وهذا مااستبشر به المواطنون خيراً .
وقال الاقتصادي محمد عبد الله سعد نرجوا ان تستمر هذه الجهود على كافة الاصعدة وان تقوم الجهات المعنية بمهامها على اكمل وجه وتباشر باعادة وسائل الحياة الى جزيرة العمال.
في هذا الوقت بالتحديد يريد المواطن البسيط ان تتوفر لديه مقومات العيش الاساسية كالكهرباء والمشتقات النفطية وغاز الطبخ ووسائل الاتصال المختلفه بالاضافة لاستتباب الجانب الأمني بعد ان انهكته الحرب طوال أشهر عديدة وكذلك في ظل الاوضاع الامنية والاقتصادية التي تمر بها البلاد فما نرجوه من السلطات المختصة بتوفير العناية للمواطنين الذين استبسلوا دفاعاً عن عدن والجنوب طوال فترة الحرب.
IMG-20151017-WA0025 IMG-20151017-WA0027 IMG-20151018-WA0014
شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.