جهود كبيرة لتثبيت الأمن والاستقرار في عدن | يافع نيوز
أخر تحديث : 10/12/2016 - 11:38 توقيت مكة - 02:38 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
جهود كبيرة لتثبيت الأمن والاستقرار في عدن
جهود كبيرة لتثبيت الأمن والاستقرار في عدن

يافع نيوز – البيان

منذُ تحرير العاصمة المؤقتة عدن ظل الهاجس الأمني هو ما يؤرق السكان في المدينة، التي وجدت نفسها بين ليلة وضحاها تعيش فراغا أمنيا بسبب خروجها من حرب مدمرة فرضها الانقلابيون، وتسببت في تعطيل كل مؤسسات الدولة بما فيها الأجهزة الأمنية.

وتبذل السلطات المحلية والمقاومة الشعبية وقوات التحالف العربي جهودا متواصلة لتثبت الأمن والاستقرار في المحافظة منذُ الأيام الأولى للحرب، حيث تواصلت اللقاءات والمشاورات التي تجمع قيادات المقاومة والسلطات المحلية وقوات التحالف خلال الأيام الماضية بهدف الوصول الى ترتيبات تساهم في وضع حد للانفلات الأمني الذي تشهده عدن.

خطة أمنية

مصادر في المقاومة أكدت لـ«البيان» أن هناك نتائج إيجابية توصلت إليها الاجتماعات ألمتواصلة بين قوات التحالف وقيادات المقاومة والسلطات المحلية، حيث تم الاتفاق بينهم على وضع خطة أمنية، تهدف الى نشر أفراد المقاومة على مداخل عدن وداخل مدنها بزي موحد وغرفة عمليات مشتركة كخطوة أولية تسبق تأهيل عدد كبير من أفراد المقاومة يتم تأهيلهم خارج اليمن.

جهود إماراتية

وبذلت الإمارات العربية المتحدة جهودا كبيرة لعودة مراكز الشرطة للعمل، وذلك من خلال إعادة تأهيل مراكز الشرطة ودعمها بالسيارات، بالإضافة الى تدريب أفراد المقاومة في عدن وخارجها.

وأسفرت جهود الإمارات في عودة مراكز الشرطة للعمل وكذلك انتشار رجال المرور والدوريات في الشوارع، وتوفير سيارات إطفاء حديثة ساهمت بإطفاء العديد من الحرائق.

منع السلاح

وأصدر محافظ عدن جعفر محمد سعد تعليمات للأجهزة الأمنية والمقاومة بمنع التجوال في السلاح داخل مدينة عدن، وبدأ مطلع الأسبوع الجاري تنفيذ التعليمات بإشراف مدير الأمن في عدن وقيادات المقاومة.

دعوة المحافظ لاقت ارتياحا شعبيا كبيرا لدى سكان عدن وعبروا عن تقديرهم لهذه الخطوة التي قالوا إنها ستساهم في وضع حد للانفلات الأمني الموجود وضبط عملية السلاح داخل عدن.

أسواق السلاح

وعلى صعيد مواز نفذت السلطات الأمنية والمقاومة حملة شارك فيها عدد من ضباط أمن محافظة عدن والمرور والمقاومة بقيادة مدير أمن محافظة عدن العميد محمد مساعد الى سوق الأسلحة في مديرية الشيخ عثمان، حيث داهمت الحملة سوق السلاح واعتقلت عددا من الباعة وتم إيداعهم سجن المنصورة المركزي، وأغلقت السوق وفرضت حراسات أمنية على تلك الأماكن وذلك تمهيدا لتنفيذ قرار المحافظ الذي يقضي بمنع حمل السلاح في المحافظة.

تواجه السلطات الأمنية في عدن عددا من المعوقات والصعوبات، التي تبطئ من عملها ويرى عدد من المراقبين في عدن ان أهم الصعوبات هو عدم توحد مكونات المقاومة والتباطؤ في خطوات دمجها مع قوات الجيش والأمن.

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.