مساء اليوم .. لقاءً ناريا بين “سان جرمان” الفرنسي وضيفه “ريال مدريد ” الإسباني | يافع نيوز
أخر تحديث : 04/12/2016 - 09:16 توقيت مكة - 00:16 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
مساء اليوم .. لقاءً ناريا بين “سان جرمان” الفرنسي وضيفه “ريال مدريد ” الإسباني
مساء اليوم .. لقاءً ناريا بين

يافع نيوز – رياضة :

ينتظر عشاق المستديرة لقاء نارياً، مساء الأربعاء، حين يلتقي باريس سان جرمان الفرنسي مع ضيفه ريال مدريد الإسباني، يُتوقع خلالها اشتداد المنافسة المتوقعة بين النجمين اللامعين البرتغالي كريستيانو رونالدو والسويدي زلاتان إبراهيموفيتش، وذلك ضمن الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الأولى في دور المجموعات لمسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

ويتصدر الفريقان المجموعة برصيد ست نقاط، وسيلتقيان مرتين متتاليتين؛ الأولى اليوم على ملعب بارك دي برانس، والثانية بعد أسبوعين على ملعب سانتياغو برنابيو، وتحديداً في الثالث من نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، ولذا فصدارة المجموعة ستتحدد بشكل كبير عقب هاتين المواجهتين.

ويدخل الفريقان المباراة بمعنويات عالية؛ فكلاهما يتصدر الدوري المحلي في بلاده، وإن كان الفريق الباريسي منفرداً بفارق أربع نقاط أمام أقرب مطارديه، في حين يتشارك النادي الملكي الصدارة مع غريمه التقليدي برشلونة وسلتا فيغو، كما أن فريق العاصمة الباريسية سيكون بإمكانه التعويل على كل نجومه باستثناء قطب دفاعه الدولي البرازيلي دافيد لويز الذي يحوم الشك حول مشاركته بسبب الإصابة، كما يعاني حامل الرقم القياسي في عدد الألقاب في المسابقة (10) من غيابات بالجملة آخرها نجمه الويلزي غاريث بيل.

وأعلن ريال مدريد، أمس الأول، إصابة بيل العائد لتوه إلى الملاعب بعد ابتعاده عنها بسبب إصابة في ربلة الساق اليسرى، وقال في بيان مقتضب: “تم تشخيص إصابته، واتضح أنه يعاني من مشكلة عضلية في ساقه اليسرى”، من دون أن يحدد مدة غيابه عن الملاعب.

وبحسب وسائل الإعلام الإسبانية فإن داني كارباخال والبرتغالي بيبي والكولومبي خاميس رودريغيز، لن يسافروا مع الفريق إلى باريس لعدم تعافيهم من الإصابة، على الرغم من أن الكولومبي ركض اليوم ولمس بعض الكرات. في المقابل تلقى النادي الملكي خبرين سارين بمشاركة قائده وقطب دفاعه سيرخيو راموس، ولاعب وسطه الدولي الكرواتي لوكا مودريتش، في التدريبات بعد تعافيهما من الإصابة.

وتكتسي المباراة أهمية كبيرة بالنسبة إلى مدربي الفريقين لوران بلان ورافايل بينيتيز؛ لكون كل منهما خلف الإيطالي كارلو أنشيلوتي في تدريب الفريقين، وكذلك بالنسبة إلى جناح سان جرمان الدولي الأرجنتيني انخل دي ماريا، الذي أسهم بشكل كبير في تتويج ريال مدريد باللقب العاشر في المسابقة العام قبل الماضي.

ويملك الفريقان أسلحة مهمة لحسم النتيجة، إن كان في صفوف باريس سان جرمان بقيادة الدولي السويدي زلاتان إبراهيموفيتش ودي ماريا ومواطنيه خافيير باستوري وايزيكييل لافيتزي والبرازيلي لوكاس، أو ريال مدريد بقيادة هداف المسابقة وهدافه التاريخي الدولي البرتغالي كريستيانو رونالدو.

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.