*** الاقلام الناسفة*** كتب: نبيل محمد العمودي | يافع نيوز
أخر تحديث : 05/12/2016 - 03:31 توقيت مكة - 18:31 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
*** الاقلام الناسفة*** كتب: نبيل محمد العمودي
*** الاقلام الناسفة*** كتب: نبيل محمد العموديaa

الغرب لم يعد بحاجة للتحريض ضد الاسلام و المسلمين…
لانه راى ان هناك الكثير من المتطوعين يقدمون له خدمة مجانية في تشويه الاسلام و المسلمين …
هناك من يشوه الاسلام بالاحزمة الناسفة و القتل ..
و هناك من يشوهها بالكلمات و الاقلام الناسفة في بلاد المسلمين…
هناك من جند قلمه لقذف الاسلام و تشويهه بكل ما اؤتي من غباء..

و عندما فطن اعداؤنا ان الحاجة لم تعد تتطلب تواجدهم لنشر حملة التحريض ضد المسلمين..بعد ان تخرج تلاميذهم من بين صفوفنا..
بعد ان زرعوا كل افكارهم في جوف عقول مريضة من ابناء جلدتنا..
بل ان الطالب قد فاق المعلم حقدا و كراهية للاسلام..

راءوا ان هناك من ابناء جلدتنا من وضع كلمة اسلام ..كلمة مفتاح …للبحث في جوجلهم .. ما ان يذكرها احدنا حتى تقرع اجراس الانذار على شاشات كمبيوتراتهم ..
فيهبوا وراءها كرجل واحد ثم يصبون نيران حقدهم عليها..
راءوا ان هناك من ابناء جلدتنا ممن لم يعد يستفزهم سقوط الفلسطينيين مضرجون بدمائهم في ارضهم المحتل امام عدو تجمع افراد مجتمعه من شتى أنحاء العالم تحت مظلة اي ديانة ماعدا الاسلام..
أبناء جلدتنا الذين يستفزهم كلمة اسلام و تصيبهم بالصرع فينبرون لضربها بكل ما يملكون من قوة..
لا يدرون بانهم وقعوا تحت تأثير تنويم غربي..
لا يعترفون بانهم ادوات حادة لطعن الاسلام و المسلمين…
ابناء جلدتنا يتسابقون لانشاء مجموعات تحت مسميات مختلفة هدفها تصييد اخطاء الناس ثم استخدامها كالفام لتنسف به الاسلام كدين. .

اذهبوا الى صفحاتهم ستجدونها قد تحولت الى منصات اطلاق لافكهم..
تحولت الى مستنقعات حقد و كراهية و تمرد ضد دين اهلهم و ذويهم..
انهم مروضون على ترديد مصغوفة تراهات ملقنة من اسيادهم حتى دون ان يشعروا…

انظروا الى كتابتهم فهي تكاد تكون واحدة…
انظروا الى ردود أفعالهم ستعرفون ان المعلم واحد و ان الدرس يلقى عليهم من ذات القاعة!!
لم تعد تستفزهم دماء الفلسطينيين التي تسفك بقدر استفزاز صورة شاب ملتحي..
لا يستفزهم سحل مسلمي البورما بقدر ما تستفزهم ان كتبت شئ عن اعجاز القرأن…
لا يستفزهم تدنيس الاقصى بقدر استفزازهم لعالم مسلم ربط اكتشافه بأية من آيات القرآن الكريم!
شغلونهم بملاحقة ما نكتب عن المؤامرات التي تحاك ضد الاسلام..
يهاجمونا جميعا بنفس العبارات..على نمط…
لم تعد تنطلي علينا نظرية التأمر على الاسلام..
و ان صادف و ان قراء منهم ما اكتبه الان لتقلقل بمكانه و كتب و مسح و كتب و مسح ثم قرر ماذا يكتب و كأنه الوليد أبن المغيرة حين…

إِنَّهُ فَكَّرَ وَقَدَّرَ / فَقُتِلَ كَيْفَ قَدَّرَ / ثُمَّ قُتِلَ كَيْفَ قَدَّرَ / ثُمَّ نَظَرَ / ثُمَّ عَبَسَ وَبَسَرَ / ثُمَّ أَدْبَرَ وَاسْتَكْبَرَ / فَقَالَ إِنْ هَذَا إِلَّا سِحْرٌ يُؤْثَرُ

شئتم ام اغمضتم فما انتم الا أدوات تدمير و تشويه…
ما انتم الا ورقة توت تشغلون العالم عما يحاك ضدنا..
ما انتم الا متطرفين تتخذون من اقلامكم احزمة ناسفة تفجرون بها القيم الاسلامية لتتناثر اشلاءها تشويها بالاسلام..
انتم تشغلونا و تشغلون العالم بكم و قد حققتم المطلوب منكم..انتهى دوركم..
و هاهو الحصاد
روسيا تصول و تجول في سوريا تدمرها و بمباركة دولية ظاهرها مخادع..
و انتم تبحثون عن (عدوان) الامارات التي ما ان استوت على الارض حتى بدأت بالبناء…فتامرتم علينا و عليهم ..
قتلتم أبنائها برصاصكم و اقلامكم..
القدس الشريف تدنسه الاقدام الصهيونية و انتم تترصدون بشيخ من شيوخ الاسلام..
ليس الجرح من الاعداء فاعمالهم متوقعة…
انتم من يقتلنا كل يوم اعترفتم بذلك ام دفنتم رؤوسكم بالرمال …
لا نملك الا ان نقف امام عقولكم ال…
و نقول..
حسبنا الله و نعم الوكيل فيكم..
انكم اشد اذى علينا!!

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.