عمرو موسى : المنطقة العربية تحتاج لنظام إقليمي جديد يحل الأزمات | يافع نيوز
أخر تحديث : 09/12/2016 - 12:07 توقيت مكة - 03:07 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
عمرو موسى : المنطقة العربية تحتاج لنظام إقليمي جديد يحل الأزمات
عمرو موسى :  المنطقة العربية تحتاج لنظام إقليمي جديد يحل الأزمات

يافع نيوز – متابعة خاصة :

 

اكد الامين العام لجامعة الدول العربية السابق عمروموسى،  أن المنطقة العربية تواجه تحديات كبرى من ابرزها الارهاب والتنمية ورسم المستقبل.

وشدد موسى، في حديث صحفي على هامش قمة معهد بيروت، على ضرورة اقامة علاقات قائمة على اساس الاحترام المتبادل وعدم التدخل في شؤون الاخرين ولاسيما بين ايران ودول المنطقة.

وقال “المنطقة العربية لاتواجه فقط الارهاب انما تواجه مشاكل كبيرة اخرى تتعلق بالتنمية ورسم المستقبل وبالعلاقات داخل المنطقة والتدخلات الاجنبية وتغير اوضاع إقليمية في مشاكل كبرى، نحن نتحدث في هذا الأطاركله عن مستقبل المنطقة العربية ففي ضوء هذه المصاعب والفوضى التي ضربت المنطقة وكذلك الارهاب”.

وأضاف الامين العام السابق للجامعة العربية أن “التعايش في مثل هذه المؤتمرات مثل قمة بيروت وغيرها مناقشات تجمع مجموعات أهل الفكر عالميا واقليميا وخبراء وبرلمانيين وغيرهم، وهو الذي يجعل هذه الاجتماعات مهمة لان الآراء قادمة من منطلق خبرة وتنتهي إلى ورقة او إلى مجموعة مقترحات تبلّغ إلى الحكومات او المنظمات الاقليمية المعنية”.

وأضاف “هذه المنطقة تحتاج الى نظام اقليمي جديد وأن دولة تحاول الهيمنة على المنطقة لن تكون المسالة سهلة وتكاليفها كبيرة ولا أعتقد أنها ستنجح .. المهم أن نبني قاعدة من التفاهم بأن تكون كل الاطراف مستعدة لهذا التفاهم وان دولة مثل ايران وهي دولة كبيرة في المنطقة ودولة قديمة أن تتفهم جيدا أن هناك فرصة ان نتعايش جميعا من منطلق تحقيق الرخاء والسلام والاستقرار وليس الاستمرار بحالة الفوضى وصعوبات الحياة و غيرها ولازالت هناك فرصة انما هذه الفرصة يجب ان تقوم على احترام كل الدول وعدم التدخل في شؤونها وأن يكون الهدف هو أن يربح الجميع وليس أن يخسر الجميع”.
“الوضع في سوريا معقد جدا وفي المنطقة من حولها معقد جدا وبالتالي الدخول الى هذه المنطقة واللعب فيها ثمنه غال وعال ونحن وجدنا دولاً كبيرة تضطرب سياستهاحينما تأتي لمواجهة هذه المشاكل العربية الموجودة، الطريق لايزال طويلا امام الازمة السورية والخسارة التي حدثت في سوريا فظيعة من حيث الناس الذين فقدوا حياتهم او فقدوا بيوتهم او فقدوا بوصلتهم وشاهدنا على التلفزيون الدمار الذي عانت منه المدن السورية هذا شيءٌ ضخم واثر فينا جميعا، ولذلك المشكلة السياسية والامنية والاقتصادية والانسانية أمامها وقت طويل لأنه لايمكن حسمها بخطوة واحدة هنا أو هناك”.

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.