81.3 مليون درهم مشاريع التعليم في عدن | يافع نيوز
أخر تحديث : 03/12/2016 - 11:10 توقيت مكة - 02:10 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
81.3 مليون درهم مشاريع التعليم في عدن
81.3 مليون درهم مشاريع التعليم في عدن

يافع نيوز – البيان

يحظى التعليم في اليمن بالأولوية لدى هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، خصوصاً بعد تضرر الكثير من المدارس وتعطل الدراسة بسبب الحرب، وخصصت هيئة الهلال الأحمر 81 مليوناً و300 ألف درهم لإعادة إعمار وصيانة المدارس التي تضررت، إضافة إلى توفير مستلزمات التعليم من قرطاسية وكتب وسبورات ومقاعد للطلاب.

وتسلم الهلال الأحمر الإماراتي حتى الآن أكثر من 50 مدرسة، حيث تم تأهيلها وتأثيثها بكامل المعدات المكتبية والأجهزة التعليمية والأثاث المكتبي الخاص بالكادر التعليمي، لتستقبل الطلاب الذين انتظموا في صفوفهم الدراسية بمختلف المراحل التعليمية على مستوى مدارس محافظة عدن ومديرياتها.

إعادة تأهيل المدارس

ووزع الهلال الأحمر الحقائب المدرسية والقرطاسية على الطلاب والطالبات الذين بدأوا عامهم الدراسي الجديد، وحرص على إعادة تأهيل المدارس بشكل يتناسب مع طموحات الميدان التربوي إلى توفير جو دراسي، يتيح للطلاب العودة إلى مقاعدهم وفق المستلزمات الضرورية كافة.

وأكدت هيئة الهلال الأحمر أنه يتم أسبوعياً تسليم 10 مدارس من أصل 154 مدرسة، كما تم الانتهاء من صيانة أكثر من 50 مدرسة وتوزيع الكتب والقرطاسية على آلاف الطلبة في عدن لمباشرة الدراسة.

وتتضمن مشاريع التعليم التي تنفذها هيئة الهلال الأحمر في اليمن، إلى جانب إعادة تأهيل نحو 154 مدرسة، والعمل على تأهيل جمعية ذوي الاحتياجات الخاصة، إضافة إلى إعادة تأهيل معهد النور للمكفوفين.

رصد الاحتياجات

وكان فريق الأحمر الهلال الإماراتي الموجود في عدن قد رصد احتياجات المدارس هناك منذ بداية الأزمة وعقب تحرير اليمن، وجمع معلومات حول المدارس المتضررة، ووضع خطة لإعادة تأهيلها من خلال شركات مقاولات، مع الإشراف بشكل مباشر على صيانة هذه المدارس، وتوفير المستلزمات الدراسية للطلاب.

ويعمل الهلال الإماراتي على صيانة الجامعات والمعاهد في عدن خلال الفترة المقبلة، بهدف عودة الحياة الطبيعية إلى سكان عدن إلى أفضل مما كانت عليه قبل الحرب.

جهود إنسانية

وأكد الدكتور محمد عتيق الفلاحي، الأمين العام للهيئة، خلال زيارته أخيراً لمدينة عدن لافتتاح عدد من المشاريع التعليمية والتنموية التي تكفلت الهيئة بإعادة إعمارها، أنه «بتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل حاكم أبوظبي في المنطقة الغربية رئيس هيئة الهلال، تواصل فرق الهيئة في محافظة عدن متابعة جهودها الإنسانية في مختلف القطاعات الخدمية، بهدف رفع معاناة الشعب اليمني الذي تضرر كثيراً من الأحداث التي تشهدها اليمن، ولإعادة إعمار عدد من المشاريع التنموية والتعليمية والصحية في محافظة عدن ومديرياتها الثماني».

وأكد أن الهلال الأحمر الإماراتي اهتم منذ بداية الأزمة بتقديم المساعدات العاجلة، بحيث وزعت المهمات بأكثر من مشروع إغاثي.

سد النقص

وبيّن أهمية الحاجة إلى إعادة إعمار المدارس ومواكبة العملية التعليمية للفصل الدراسي الثاني، وإلى سد النقص في المدارس التي تعرضت للدمار الكلي أو الجزئي.

وقال الفلاحي إن التعليم في عدن يأتي على رأس أولويات الهلال الأحمر، حيث سيسهم في صيانة وإعادة تأهيل 154 مدرسة، وتم تسليم عدد منها، وسيتم استكمال البقية خلال الفترة المقبلة.

وأفاد بأن الهلال الأحمر الإماراتي سوف يواصل الإشراف المباشر على العمل في المدارس المتضررة، حتى يتسنى للطلاب العودة إلى مواصلة تعليمهم في ظروف تعليمية أفضل من السابق، مشيراً إلى أن المدارس التي تم تأهيلها تم رفدها بالأجهزة والمستلزمات المكتبية الحديثة ومرافق حديثة ووسائل ترفيه راقية.

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.