قرقاش : تضحيات الامارات في اليمن لاتروق لاتباع (المشروع الايراني) و(الاخوان المسلمين) | يافع نيوز
أخر تحديث : 03/12/2016 - 10:39 توقيت مكة - 01:39 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
قرقاش : تضحيات الامارات في اليمن لاتروق لاتباع (المشروع الايراني) و(الاخوان المسلمين)
قرقاش : تضحيات الامارات في اليمن لاتروق لاتباع (المشروع الايراني) و(الاخوان المسلمين)aa

يافع نيوز- متابعات:

أكد وزير الدولة للشؤون الخارجية، وزير الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي، الدكتور أنور قرقاش في تغريدة له عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” ، أنه “ومن خلال المتابعة يتضح أن الدور والتضحية الإماراتية في اليمن لا تروق لفئتين، من يحمل مشروعاً إيرانياً طائفياً ومن يحمل مشروع الإخوان المسلمين”.

وأشار في مجموعة من التغريدات إلى أن “موقف الإمارات وعزم قيادتها وأداء قواتها المسلحة الشجاع وتضحيات أبنائها الغالية الرد على هؤلاء”، مؤكداً أن “النصر حليفنا لأن موقفنا في دعم اليمن سامي”.

وأوضح قرقاش أن الدعم الشعبي للقيادة وقرارها نوره واضح ساطع كشمس النهار، مضيفاً “الطائفيون والإخوان واهمون في تصيدهم في مياه الخبث العكرة، نعم، الإمارات تولد من جديد”.

وتساءل قرقاش أين موقع العرب أمام هجمات الغلو والطائفية والتفتيت؟”، مجيباً أن “الإمارات تتحمل مسؤوليتها بشجاعة، وما عدا ذلك من الزبد”.

واضاف “أن التحالف العربي في اليمن سينتصر ووطني الإمارات موقعه منصة الشرف، وسيكتب تاريخ العرب هذه الصفحات بحروف من الفخر نعم، موقف الإماراتي تاريخي”.

وقال في تغريده اخرى “ولمن تحدث عن الخليج وأهله حاقدا ومعايرا الرخاء و الدعة، إليك موقف الإمارات وأداء أبنائها وتضحياتهم، وتوحّل بعد هذا في ضلالك القديم”.

وتابع “قرقاش” يعيش الإخوان هوس المؤامرات، سقط الإخوان لأن الشعوب أطاحت بهم بعد أن قفزوا على ثوراتها، سقطوا لأنهم حزب وقبيلة وشركة مغلقة، سقطوا لسوء تدبيرهم”.

وأضاف قرقاش “سقط الإخوان لأن إرتباطهم بالتطرف غدا واضحا خلال فترة حكمهم، وإتضح أن اعتدالهم المزعوم وهم روجوا له، سقطوا لأنهم أحدثوا شروخا في مجتمعاتهم”.

وذكر” في مصر وتونس وليبيا واليمن، رفضت الشعوب تنظيم الإخوان لأنه تنظيم حزبي متعالي، يقوض منطق الدولة والمجتمع الجامع، الشعوب أطاحت بهم ورفضتهم”.

وقال قرقاش: “الدعم الغربي للإخوان موثق، وأجهزة المخابرات الغربية راهنت على دورهم و”إعتدالهم”، وفودهم جابت المؤسسات الغربية الرسمية لسنوات تستجدي الدعم”.

شاركـنـا !

2 تعليقان
  1. ابو جهل قال:

    يعني استهداف 100 مقاتل من المقاومة في تعز كان رد من الامارات

  2. ضد الحوثي قال:

    قصيدة ” شرِّدُوا أَخْيَارَهَا بَحْراً وَبَرا ”
    لــ خليل مطران
    شرِّدُوا أَخْيَارَهَا بَحْراً وَبَرا ::: وَاقْتُلوا أَحْرَارهَا حُرّاً فَحُرَّا
    إِنَّما الصَّالِحُ يَبْقَى صَالِحاً ::: آخِرَ الدَّهْرِ وَيَبْقَى الشَّرُّ شَرَّا
    كَسرُوا الأَقْلامَ هَلْ تَكْسِيرُهَا ::: يَمْنَعُ الأَيْدي أَنْ تَنْقُشَ صَخْرَا
    قَطِّعُوا الأَيْديَ هَلْ تَقْطِيعُها ::: يَمنَعُ الأَعْيُنَ أَنْ تَنْظُرَ شَزْرَا
    أَطْفِئُوا الأَعْيُنَ هَلْ إِطْفَاؤُهَا ::: يَمْنَعُ الأَنْفَاسَ أَنْ تصْعَدَ زَفْرَا
    أَخْمِدُوا الأَنْفَاسَ هَذَا جُهْدُكمْ ::: وَبِه مَنْجاتُنَا مِنْكُمْ فَشكْرَا

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.