اكتوبرية النصر..تسقط كل الرهانات .. ( أ- بسام الطميري ) | يافع نيوز
أخر تحديث : 04/12/2016 - 12:34 توقيت مكة - 15:34 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
اكتوبرية النصر..تسقط كل الرهانات .. ( أ- بسام الطميري )
اكتوبرية النصر..تسقط كل الرهانات .. ( أ- بسام الطميري )

قبل أيام كتبت مقال عنوانه (مليونية أكتوبر … وضروف المرحلة) طرحت فيه عددمن الأسئلة الغرض منها لفت انتباه الجماهير الجنوبية عامة واللجنة الأمنية والمقاومة الجنوبية خاصة لى أخذ كل التدابير والاحتياطات الأمنية لمنع أي اعمال للفوضى أو أي محاولة لعمليات إرهابية في الساحة ومحيطها .
وفعلا . .. هذا ما حصل..
فقد كان تخوفي في محله.
لكن ما أزال هذا التخوف ، هو ما جاء على لسان قيادات اللجنة الأمنية والمقاومة الجنوبية وذلك في تصريح للجنة عن استعدادهم الكامل لتوفير الحماية الامنية للفعالية. وقد اتخذت جميع التدابير الأمنية ، وهو ما اثبتوة على الواقع حيث تم ضبط 13 عنصر من المندسين من عناصر الحوثي وعفاش .
لكن الذي يستحق الإعجاب ، والذي يجب أن تنحني له الرؤوس أحتراما هو هذا العملاق العظيم الذي قرر المضي قدما نحو هدفة كأنة ملكا يمشي واثق الخطوة على أرضة.
غير عابه بكل التحذيرات والتخويفات التي وضعت أمامة، متحديا البيانات السياسية و التهديدات العفاشية والتفجيرات الداعشية والقاعدية.
مضى .. ولسان حالة ومقالة يقول:- لم أخافهم في 2007 وجحافلهم يملأون الشوارع والمدن… فكيف أخافهم اليوم وهم خلف الحدود.
إنها عظمة شعب الجنوب….. الحر..
فقد مضى العملاق الجنوبي في طريقة معلنا أستعادة دولة ذات سيادة كاملة على كافة تربتة الطاهرة، مخلفا وراءة أقزاما يتربصون الأخطاء و يبحثون عن العلل في الشعارات والصور ظنا منهم تشوية صورة نظالة وأعاقة مسيرة كفاح استمرة على مدى سنين من الظلم والقهر والقتل بحق أبناء الجنوب الأحرار.
وقد تميزة هذه الفعالية عن سابقاتها بالأتي :-
* أتت في ظل سيطرة الجنوبيين سيطرة تامة على كافة تراب الجنوب. وتحت حماية المقاومة الجنوبية.
* حضور خليجي متمثل بدولة الامارات العربية وبدعم واشراف من التحالف.
* الحماية الأمنية والتنظيم الجيد واقامة العروض والحفل الكرنفالي وهو مؤشر عن امكانية أقامة دولة جنوبية.
* سقوط كل القيادات الكرتونية والتاريخية التي كانت سببا للخلافات وتفكيك الحراك.
* صدور بيان واحد يواكب الأحداث حمل عدة رسائل .
* اصطفاف جماهيري ولحمة جنوبية واحدة وتوحيد الهدف . وذابت فيها كل الخلافات السياسية والمناطقية .
* تأييد كبير من كتاب وسياسيين خليجيين وعرب .
وختاما لأ يسعني الأن أبارك لهذا الشعب حريتة واستعادة دولتة لينعم فيها بالعيش الكريم .
كما اتقدم بالشكر والعرفان للشعبان الاماراتي والسعودي وقيادتهما على كل ما قدموه لنا .

عاش الجنوب حرا أبيا… كريم

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.