مونت كارلو : الجنوبيون يحتشدون للانفصال بذكرى اكتوبر والوضع بات سانحا لفك الارتباط عن الشمال | يافع نيوز
أخر تحديث : 03/12/2016 - 06:16 توقيت مكة - 21:16 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
مونت كارلو : الجنوبيون يحتشدون للانفصال بذكرى اكتوبر والوضع بات سانحا لفك الارتباط عن الشمال
مونت كارلو : الجنوبيون يحتشدون للانفصال بذكرى اكتوبر والوضع بات سانحا لفك الارتباط عن الشمال

يافع نيوز – متابعة خاصة :

الاف الجنوبيين يحتشدون اليوم الأربعاء 14 تشرين الأول/أكتوبر في مدينة عدن الساحلية ،كبرى مدن الجنوب للمطالبة بالانفصال عن الشمال، في أول تظاهرة من نوعها منذ استعادة المدينة الجنوبية من الحوثيين وقوات الرئيس السابق منتصف يوليو الماضي.
واختارت فصائل الحراك الجنوبي واللجان الشعبية التي شاركت في الحرب ضد الحوثيين، الذكرى 52 للثورة في جنوب اليمن ضد الاستعمار البريطاني،مناسبة لاستئناف التصعيد الاحتجاجي الانفصالي، الذي يأتي في وقت فقدت فيه السلطات الموالية للحوثيين والرئيس السابق في صنعاء سيطرتها على المحافظات الجنوبية بالكامل.
كما تاتي تظاهرات اليوم الاربعاء، وسط تحديات أمنية واسعة، و بعد حوالي شهر من عودة حذرة للحكومة المعترف بها دوليا إلى مدينة عدن التي أعلنت عاصمة مؤقتة للبلاد بديلة عن صنعاء.
 وقادت العمليات العسكرية للتحالف الذي تقوده السعودية إلى استعادة المحافظات الجنوبية التي اجتاحها الحوثيون وحلفاؤهم في النظام السابق، اقتفاء للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي بعد أن افلت من قبضتهم إلى عدن ثم إلى العاصمة السعودية الرياض منتصف مارس الماضي.
وتكافح الحكومة اليمنية من اجل تطبيع الأوضاع الأمنية في المحافظات الجنوبية، واحتواء النزعة الانفصالية، و الاحتجاجات المطلبية للجان الشعبية المعروفة بالمقاومة، غير أن الوضع الجديد فيما يبدو من وجهة نظر الحركة الانفصالية، بات سانحا لفك الارتباط عن الشمال .
ويتمسك الرئيس اليمني وحلفاؤه السياسيون بوثيقة الحوار الوطني المدعومة من المجتمع الدولي، كمرجعية لحل القضية الجنوبية، بدءا بالانتقال الى دولة اتحادية من عدة أقاليم.
    وينظر الجنوبيون إلى حرب صيف عام 1994،التي انتهت باجتياح قوات الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح للمحافظات الجنوبية، وهزيمة شركائه في الحزب الاشتراكي اليمني،على أنها النقطة الفاصلة التي عصفت باتفاقيات الوحدة التي كانت قائمة على الشراكة الندية بين شطري البلاد.
مونت كارلو
شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.