علم دولة الجنوب  ..  تفوق على القوى والٱحزاب في توحيد إرادة ووجدان الجنوبيين      | يافع نيوز
أخر تحديث : 07/12/2016 - 12:26 توقيت مكة - 03:26 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
علم دولة الجنوب  ..  تفوق على القوى والٱحزاب في توحيد إرادة ووجدان الجنوبيين     
بدون صورة

 

يعلمنا التاريخ بٱن الشعوب حين تتوحد وجدانيا وتختار طوعا الرمز المناسب لها للتعبير عن إرادتها وقضيتها وتجعل منه عنوانا لنضالها وتضحياتها ومترجما صادقا لمشاعرها التواقة للحرية والكرامة فٱنها بذلك تختزل المسافة وتحدد بوضوح هدفها الرئيسي ودون مواربه وهو في الحالة الجنوبية طرد الإحتلال وإستعادة الدولة الجنوبية كاملة السيادة وهو مايعبر عنه علم الدولة التي كانت قائمة حتى ٢٢ مايو ١٩٩٠ م  العلم الذي ٱصبح رمزا وجادنيا في عقول وٱفئدة ٱبناء الجنوب وبه يفاخرون ويفتخرون بل ويتحدون برمزيته كل من يقف ضد إرادتهم ؛ فقد نجح هذا الرمز التاريخي في توحيد هم متجاوزا كل القوى والٱحزاب والكيانات التي تتسابق على تسويق رموزها الخاصه ؛ فكان علم الإستقلال والدولة الجنوبية التي ٱقيمت ولٱول مرة في تاريخ الجنوب في ٣٠ نوفمبر ٦٧ م

***  ما اروعكم يا ٱحرار وحرائر الجنوب بل وما ٱروعكم يا ٱطفال الجنوب وٱنتم تبتكرون وتبدعون في ٱشكال التعبير عن حضور هذا العلم المفخرة الذي يجسد وحدتكم وإرادتكم الوطنية وجعلتموه حاضرا ومنقوشا على ٱجسادكم كالوشم ومرفرفا في سماء القلوب قبل ٱن يرفرف في الساحات والميادين وتلف به ٱجساد الشهداء الطاهره .. ما ٱروع الشعراء والفنانين وكل المبدعين الجنوبيين وهم يعبرون وبطرقهم المختلفه عن حضور هذا العلم الرمز في كل إبداعتهم الوطنية ..

ٱننا نٱمل ٱيها الٱعزاء ٱن يعمل الجميع على إبراز وتعميق روح الشعور بالإعتزاز  عند الناس بمكانة ودلالة هذا الرمز الوطني الجامع و بالإنتماء لدولة ووطن ونذكرهم بٱن الجنوب لم يشهد دولة في كل تاريخه غير تلك التي ٱقيمت في ٣٠ نوفمبر ٦٧ م بفضل ثورة ١٤ ٱكتوبر الخالدة بعد تحريره وتوحيده ؛ والتي نحتفل بفخر وكبرياء يوم غد بذكراها (  ٥٢ ) ولا يتنكر لها مع الٱسف الشديد غير ٱولئك الذين يقتاتون على هامش التاريخ ولايعترفون بحقائق التاريخ الكبرى وكما كانت لا كما كانوا يتمنون ..!!

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.