دراسة أميركية تتوقع أن يصبح المسلمون الأكثر عددا في 2070 | يافع نيوز
أخر تحديث : 05/12/2016 - 05:13 توقيت مكة - 20:13 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
دراسة أميركية تتوقع أن يصبح المسلمون الأكثر عددا في 2070
دراسة أميركية تتوقع أن يصبح المسلمون الأكثر عددا في 2070

يافع نيوز – شئون دينية :

أظهرت نتائج تقرير قام به باحثون، وتناولته صحيفة “دي فيلت” الألمانية، أن عدد المسلمين حول العالم بحلول 2070 سيكون أكبر من عدد المسيحيين، ويرجع ذلك إلى التغيرات الديموجرافية في العالم.

ورأى القائمون على الدراسة أن وراء معدلات المواليد المرتفعة لدى المسلمين حسابات سياسية واستراتيجية يسعى المسلمون من خلالها إلى فرض سيطرتهم الكاملة وسيادتهم للعالم من خلال السكان.

وفي الوقت الحالي، يعتنق نحو ثلث سكان العالم المسيحية وهي الديانة الأكثر انتشاراً، يليها الإسلام بحوالي مليار ونصف مسلم، ثم الهندوسية بحوالي 900 مليون نسمة.

وحسب الدراسة، لن يستمر هذا الترتيب طويلاً فقد قام باحثون سكانيون من معهد “بيو” المعروف في واشنطن على مدار 6 أعوام بتجميع وتحليل الدراسات والإحصائيات السكانية لـ234 دولة وإقليم حول العالم وأصدروا دراسة من 245 صفحة، تتناول توقعات نمو أكبر 5 ديانات علي مستوى العالم وهي المسيحية والإسلام والبوذية والهندوسية واليهودية.

وأشارت الدراسة إلى أن هناك أسبابا بيولوجية واجتماعية وسياسية تمنع المسيحية من النمو سريعا بنفس القدر الذي تنمو “الأمة الإسلامية”.

مدير بحوث ودراسات الأديان بمعهد “بيو” الشهير في واشنطن، ألان كوبرمان، يرجع سبب نمو الإسلام إلى معدلات الإنجاب العالية في المجتمعات الإسلامية، حيث يصل متوسط المواليد للمرأة المسلمة إلى 3.1 طفلا لكل امرأة، بينما المتوسط في ألمانيا مثلاً 1.3 طفل فقط لكل امرأة.

ولكن لا تقتصر أسباب نمو الإسلام علي معدلات المواليد المرتفعة فقط، بل هناك أسباب أخرى مثل اعتناق الكثيرين الديانة الإسلامية.

كما يتوقع الباحثون أن تفقد المسيحية حوالي 106 ملايين من معتنقيها بحلول عام 2050، بينما يتوقعون دخول 40 مليون شخص في المسيحية من خلال تحولهم عن دياناتهم الأصلية، وهو ما يعني وجود فارق سلبي يبلغ 66 مليونا تخسرهم المسيحية حتى عام 2050.

 

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.