وافق على مشروع قرار حول اليمن في مجلس حقوق الإنسان | يافع نيوز
أخر تحديث : 08/12/2016 - 12:55 توقيت مكة - 03:55 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
وافق على مشروع قرار حول اليمن في مجلس حقوق الإنسان
وافق على مشروع قرار حول اليمن في مجلس حقوق الإنسان

يافع نيوز – متابعات

أكدت مصادر دبلوماسية بالأمم المتحدة في جنيف أن المفاوضات الجادة بين الترويكا العربية المشكلة من سفراء الإمارات والسعودية واليمن، والتي جرت على مدى اليومين الأخيرين بكثافة مع الوفد الهولندي بمجلس حقوق الإنسان، قد أثمرت عن التوافق واعتماد مشروع القرار العربي حول اليمن ليكون هو مشروع القرار الوحيد أمام مجلس حقوق الإنسان الآن في الدورة الثلاثين الحالية، حيث يؤكد مشروع القرار العربي في صيغته النهائية على دعم اللجنة الوطنية للتحقيق في الانتهاكات في اليمن، والتي شكلها الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي.

وعقد المجلس أمس، مناقشة عامة حول أوضاع حقوق الإنسان في اليمن، استعرض خلالها تقريراً قدمه المفوض السامي زيد بن رعد، وذلك في ظل تواصل انتهاكات ميليشيا الحوثي المتمردة وقوات المخلوع صالح، لحقوق الإنسان والقانون الدولي.

إجراءات

وطالب التقرير المجلس باتخاذ إجراءات ملموسة لحماية حقوق الإنسان في اليمن، وفتح تحقيقات دولية مستقلة ومحايدة في جميع التجاوزات.

وتقدمت السعودية نيابة عن الدول العربية بمشروع قرار تحت البند العاشر المتعلق بالمساعدة التقنية وبناء القدرات لتعزيز حقوق الإنسان في اليمن. وأعرب القرار عن القلق إزاء انتهاكات حقوق الإنسان والقانون الدولي بسبب استخدام ميليشيات الحوثيين والمخلوع صالح للقوة المسلّحة، واستمرارها في تجنيد الأطفال واختطاف النشطاء السياسيين واعتقال الصحافيين وقتل المدنيين ومنع وصول المساعدات وقطع الكهرباء والمياه. ويطالب القرار الجماعات المسلّحة بوضع حد لتجنيد الأطفال.

كما تقدمت هولندا بمشروع قرار للتصويت عليه تحت البند الثاني المتعلق بالإجراءات الخاصة، ويطالب بتشكيل لجنة دولية للتحقيق في الانتهاكات في اليمن.

وشهدت مدينة نيويورك الأميركية احتجاجات غاضبة نفذها أبناء الجالية اليمنية بالتظاهر أمام مبنى الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي لإدانة جرائم القتل والإبادة التي ترتكبها مليشيات الحوثي والمخلوع صالح في اليمن. واحتشد عشرات الشبان اليمنيين أمام مقر الأمم المتحدة رافعين صوراً ولافتات تدين جماعة الحوثي وصالح وتطالب بمحاكمتهم دولياً وإنقاذ الشعب اليمني من مليشياتهم الإرهابية.

وكتبت على اللافتات عبارات باللغة العربية والإنجليزية تدين المخلوع وجماعة الحوثي. وانضم اليمنيون للتظاهرات الرافضة لروحاني التي عمت الشوارع المواجهة لمنظمة الأمم المتحدة، حيث احتشد المئات من الإيرانيين الأميركيين والعرب ووفد من ائتلاف المعارضة السورية في مسيرة ضد التدخل الإيراني في المنطقة. وهتف المتظاهرون باللغة الإنجليزية «لا لإرهاب الحوثيين.. أخرجوا إيران من الأمم المتحدة حتى تتوقف عن دعم الإرهاب».

وقال خالد سنحان أحد منظمي التظاهرة اليمنيين: «نتوجه نحن المغتربين في أميركا إلى أهلنا في اليمن بتحية الوفاء والإخلاص والاعتزاز، ونقف إجلالاً وإكباراً لنضالهم وتضحياتهم السخية التي سطروها بدمائهم الزكية الطاهرة لأجل تراب اليمن». وقالت اليمنية حنان العايد: «في هذه المظاهرة نحاول أن نشارك أهلنا كابوس الحوثي واجتياحه للمدن الجنوبية واحتلال صنعاء، وحرب علي عبدالله صالح التي تجردت مليشياته من كل القيم الدينية والإنسانية والأخلاقية».

وأشار الناطق باسم الجالية اليمنية في نيويورك هيثم اليافعي: «جئنا هنا لنعرف العالم أن ميليشيات الحوثي والنظام السابق سلبت وقتلت أهلنا في اليمن وحولت الحياة المدنية إلى كارثة وفساد مستشر على الصعد كافة من خلال إنتاج ثقافة القتل والإرهاب».

وفي بيان لأبناء جنوب اليمن، أكد المحتشدون «أن احتشادنا اليوم أمام مبنى الأمم المتحدة للتعبير عن صوت شعبنا مطالبين بإحقاق العدل، ولقد دعونا في رسالتنا الموجهة إلى الأمين العام للأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي التدخل للإفراج عن المعتقلين السياسيين من ابنا شعبنا القابعين في زنازين علي عبدالله صالح في الضالع وعدن وحضرموت ولحج وأبين وشبوة».

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.