تدشين عمل البعثة الجنوبية الدائمة لدى البرلمان الاوربي | يافع نيوز
أخر تحديث : 05/12/2016 - 03:31 توقيت مكة - 18:31 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
تدشين عمل البعثة الجنوبية الدائمة لدى البرلمان الاوربي
تدشين عمل البعثة الجنوبية الدائمة لدى البرلمان الاوربي

OLYMPUS DIGITAL CAMERA

يافع نيوز – خاص

دشنت البعثة الجنوبية الدائمة المعتمدة لدى البرلمان الاوربي عملها يوم أمس الاربعاء 23 سبتمبر 2015م بعدد من اللقاءات داخل البرلمان مع اعضاء برلمانيين وشخصيات سياسية تناولت مستجدات الحرب في اليمن والتطورات الجارية هناك . وقدم اعضاء البعثة شرحا مفصلا  للتطورات الجارية وماحققته المقاومة الجنوبية من انتصارات كاسحة على قوى الاحتلال اليمني التي اجتاحت الجنوب في حرب صيف 1994م وماتلاها من تدمير وتخريب وعبث بكل مقدرات الجنوب ارضا وانسان واعمال همجية قادت الى نتائج مأساوية فرضت على شعب الجنوب العربي تشكيل مقاومته التي ظلت سلمية لولا ان مليشيات الحوثي التي تتبع نظام الملالي الفارسي في ايران المدعومة والمتحالفة مع جيش قبيلة سنحان الموالية للرئيس اليمني المخلوع علي عبدالله صالح  فرضت على المقاومة حمل السلاح وخوض الحرب التي افضت الى الحاق هزيمة تاريخية بالقوات اليمنية وطردها من الجنوب ولم يتبقى سوى بعض الجيوب التي تتبع حزب الارهاب المتأسلم ” الإصلاح” ومليشيات القاعدة المسنودة من رموز النظام اليمني.
وقد ادلى رئيس البعثة عبده النقيب بكلمة متلفزة بتصريح للمركز الإعلامي للبرلمان الاوربي تناولت مستجدات الاوضاع في الجنوب وكذا مطالب شعب الجنوب وثورته التحررية التي تسعى لتحق الاستقلال الناجز وبناء الدولة الجنوبية المستقلة. الرابط
يذكر ان البرلمان الاوربي كان قد اقرت اعتماد بعثة دائمة للجنوب ممثلا بثورته التحررية لدى البرلمان الاوربي بحيث تمارس مهامها ونشاطها السياسي تحت قبة البرلمان وبدعم سياسي برلماني يمكن اعضاء البعثة من اطلاع مختلف الكتل السياسية الاوربية سواء في البرلمان او الدول الاعضاء في الاتحاد الاوربي وكذا في أمريكا الشمالية والمنطقة العربية.
وتشكلت البعثة من التالية اسمائهم:
1-    عبده النقيب رئيسا للبعثة
2-    الدكتور عبدالله عبدالصمد
3- جلال عبادي
4-    الدكتور حسين السقاف
5-    وضمت ايضا المحامي الدولي مايكل جريفز كمستشارا قانونيا للبعثة والدبلوماسي المخضرم ستيقن اتكينسون منسقا للبعثة وعدد من البرلمانيين برئاسة النائب الاوربي جميس كارفر عضو لجنة العلاقات  الخارجية للبرلمان الاوربي.
وقد اصدرت البعثة بلاغا صحفيا بهذه المناسبة هذا نصه:
 
 
بسم الله الرحمن الرحيم
بلاغ صحفي بمناسبة تدشين عمل البعثة الجنوبية الدائمة لدى البرلمان الاوربي
في البدء نتوجه بأحر التهاني والتبريكات لشعبنا الجنوبي العربي العظيم بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك اعاده الله علينا جميعا باليمن والخير والبركة. هذا العيد الذي يكتسي حلة بهية ونعيشه بمذاق الفرحة بالنصر الذي تحقق بعد احتلال جثم على صدورنا لربع قرن كأنه الدهر.
بهذه المناسبة السعيدة نزف اليكم البشرى في إقرار البرلمان الاوربي اعتماد بعثة دائمة للجنوب ممثلا بثورته لديه في خطوة هامة تمنح القضية الجنوبية زخما جديدا واعتراف سياسي له  وزن  ورصيد يضاف الى ما حققه شعبنا في كفاحه المرير من اجل الحرية .
ان نضال ابناء الجنوب في الخارج هو جزء هام واساسي غير منفصل عن نضال شعبنا وقواه السياسية الحية في الداخل وهي جبهة لها اهمية كبرى تمتلك خصوصية عن تلك التي تؤلف قوى الثورة في طول وعرض الجنوب وهي افراز لمخاض نضال شعبنا الذي استهله مباشر بعد كارثة ومؤامرة مايو 1990م التي نحصد ثمارها المرة حتى اللحظة.
ونحن ندشن عمل البعثة الدائمة لشعب الجنوب العربي ممثلا بثورته لدى البرلمان الاوربي فإننا نبعث رسالتنا هذه الى كل ثوار الجنوب في كل مكان نؤكد لهم فيها  ان عملنا السياسي على صعيد الخارج يسير في الاتجاه الصحيح ونحو الاهداف التي  تسعى لتحقيقها الثورة, في تناغم كامل وبتنسيق مع القوى الميدانية التي تخوض غمار المعركة العسكرية والسياسية. وبهذا الصدد نشير ايضا الى ان نجاحاتنا السياسية في الخارج مرهونة بما تحققه الثورة  من انجازات وما اقدام البرلمان الاوربي على هذه الخطوة السياسية الهامة في هذا التوقيت إلا تأكيد على الأهمية الحاسمة التي حققتها المقاومة الجنوبية في الميدان.
يا جماهير شعبنا في الجنوب العربي المحرر
ان ثورتنا وهي تحصد هذه  الانتصارات العظيمة على المستويين العسكري والسياسي تمر بمرحلة دقيقة وحساسة للغاية ومازالت لم تستكمل اهدافها الكبيرة المتمثلة في تحقيق الاستقلال الناجز واقامة دولتنا الحرة والفتية , ولهذا فإن قوى الاحتلال مازالت تراهن على عرقلة مسيرتنا في الوصول الى غايتها ومازال الخطر كبير. لقد امتلكت المقاومة الجنوبية القوة العسكرية التي مكنتها من تحقيق النصر لكن عليها ان تستكمل بناء هياكلها السياسية الموحدة حتى تستطيع توحيد جهودنا جميعا كي نخاطب العالم وحكومة الاحتلال اليمني بما يجب ونقطع الطريق امام المتربصين بالثورة من بقايا نظام الاحتلال الذي يسعون بكل السبل لاستثمار نتائج كفاح شعبنا لتمكين انفسهم من كراسي السلطة التي ينقسمون حولها كطرفين لمنظومة الاحتلال اليمني البغيض.
ايها المناضلون  الجنوبيون في جبهات القتال على امتداد الوطن كله
 إننا ندرك اهمية عملنا السياسي في الخارج مع مختلف الاطراف المعنية التي تمسك بزمام القرار الدولي وما لذلك من تأثير على مصير ومستقبل ثورتنا وشعبنا في الجنوب العربي المحرر, لذا فإننا نكرس كل جهودنا للعمل الوطني بمبادئه واهدافه العريضة التي تعبر عن مختلف القوى السياسية الجنوبية المناضلة تحت راية الهوية الجنوبية المستقلة والتي تسعى لتحقق الاستقلال وبناء الدولة الجنوبية الحرة.
يا شعبنا الجنوبي الابي
اننا سنسعى وسنواصل عملنا السياسي والنضالي الذي سيكون لوجود البعثة الجنوبية في البرلمان الاوربي اثرا ايجابيا كبيرا في الدفع به نحو الافاق الرحبة للوصول الى اهدفنا المنشودة وسيظل تمسكنا واصرارنا في الداخل والخارج على مواصلة النضال التحرري هو العامل الحاسم..
لقد اكد قرار البرلمان الأوربي على ان قضية شعب الجنوب تلقى اليوم تعاطفا واهتماما دوليين اكثر من أي وقت مضى وان صناع القرار السياسي الدولي على استعداد للتعاطي مع مطالبنا المشروعة التي ينص عليها القانون الدولي طالما واننا مستمرون في نضالنا وتضحياتنا دون تردد. وهنا يجب ان لا نغفل  التأكيد على الاهمية القصوى للدعم الذي يمثله دعم اخوتنا العرب والدول المجاورة على وجه الخصوص وفي مقدمتها شعبي المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة  الشقيقين ووقوفهما الى جانبنا في رفع الظلم والجور الذي نرزح تحت وطأته.  وندرك ايضا حجم المهمة والعبء الثقيل الملقي على كاهل اخواننا واشقائنا لكننا نعاهدهما اننا سنكون اوفياء لهم جميعا ولن نكون الا عمودا صلبا يسند البناء الذي يضم كل شعوب المنطقة في الجزيرة والخليج العربي بل والامة العربية كلها.
وهنا نود التأكيد على أن الامن والاستقرار لن يتحقق في ربوع الجنوب الا بنيل شعبنا حقه في الحرية دون ابطاء وان محاولات طرفي النزاع على السلطة في منظومة الاحتلال اليمني بالعودة الى الجنوب بمسميات مختلفة يمثل خطر كبيرا وسيؤدي الى القضاء على كل ما حققته الثورة الجنوبية من انتصارات عسكرية وسياسية  جبارة , لهذا لابد من دخول المقاومة الجنوبية كطرف في المعادلة السياسية القائمة للتحاور الفوري حول مستقبل الجنوب قبل ان نتعامل مع أي طرف يمني مهما كان واننا سنواصل العمل المسلح حتى نحرر ما تبقى من اراضي الجنوب منهم .
وختاما نحيي نضال المقاومة الجنوبية الباسلة التي رفعت هامات الجنوبيين في كل مكان وسطرت الملاحم الاسطورية التي سينحتها التاريخ في جبينه المسنودة بضربات ودعم قوى التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية  وتمكنها من سحق فلول الجيش القبلي اليمني ومليشيات الإرهاب من المتطرفين المتأسلمين التابعين  لحركة الحوثيين ومليشيات حزب الاصلاح الارهابي ومن ساندهم من بقايا نظام الاحتلال اليمني والفاسدين الذي يقايضون مصالحهم بمصير الوطن ومستقبله.
 
البعثة الجنوبية الدائمة لدى البرلمان الاوربي
الأربعاء 23 سبتمبر 2015
شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.