وزير الخارجية يفرج مفاجأة من العيار الثقيل : بعض سفرائنا حوثيون | يافع نيوز
أخر تحديث : 04/12/2016 - 11:35 توقيت مكة - 02:35 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
وزير الخارجية يفرج مفاجأة من العيار الثقيل : بعض سفرائنا حوثيون
وزير الخارجية يفرج مفاجأة من العيار الثقيل : بعض سفرائنا حوثيون

يافع نيوز – متابعات

حدد وزير الخارجية اليمني رياض ياسين ثلاثة سفراء قال إنهم يوالون جماعة الحوثي، لافتا إلى أن تغييرات جذرية ستشهدها سفارات بلاده في الخارج. وكشف ياسين لـ”الوطن” أسماء وأماكن السفراء الذين وصفهم بـ”الحوثيين”، مستدركا أنه من باب الدبلوماسية والبعد عن إثارة الضجة تم غض الطرف عنهم إلى أجل مسمى، وقال “سنقوم في القريب العاجل بإعادة النظر في السفراء، وإجراء تغيير جذري، خاصة أن المقياس الأساسي في ذلك هو الولاء للشرعية”، مؤكدا أنهم يرصدون كل السفارات والبعثات الدبلوماسية ويعرفون توجهاتها. في سياق آخر، نفى ياسين أن يكون هناك بطء في عملية تحرير مأرب، مشيرا إلى أن العمل يجري على نزع وإبطال كميات الألغام الهائلة التي زرعها المتمردون على مداخل المحافظة. وقال “التريث الموجود دافعه الحرص على سلامة القوات المشاركة، وتجنب أي خسائر بشرية، وتحرير مناطق الجنوب لم تنتج عنه خسائر تذكر، لذلك نريد لتحرير مأرب أن يتم بنفس السلاسة”. وحول ما يثار من أن تعيين وزير الشباب والرياضة الجديد نايف البكري، هو استبعاد له من منصبه كمحافظ لعدن، نفى ياسين تلك الادعاءات، وقال “اختياره ليس استبعادا، ولكن المرحلة تتطلب إرادة مختلفة، وهناك أدوار كثيرة يمكن للبكري أن يلعبها بكفاءة تامة، وهناك توجه لدى القيادة في استيعاب بعض الكفاءات الشابة التي أثبتت كفاءة خلال الفترة الماضية” كشف وزير الخارجية اليمني رياض ياسين في تصريحات إلى “الوطن” أن بعض السفراء الذين ما يزالون على رأس العمل يوالون جماعة الحوثي المتمردة، وحدد ياسين ثلاثة سفراء “تحتفظ الوطن بأسمائهم وأماكن عملهم”، قائلا: “هؤلاء حوثيون ولكن من باب الديبلوماسية لم نكن نريد إثارة ضجة، وغضضنا عنهم الطرف إلى أجل مسمى، وسوف نقوم في القريب العاجل بإعادة النظر في السفراء، وإجراء تغيير جذري في عدد كبير من السفارات، خاصة أن المقياس الأساس في ذلك هو الولاء للشرعية، ولدينا رصد مستمر لكل السفارات والبعثات الديبلوماسية، ونعرف توجهات كل السفراء”. وعن تحرير مأرب، نفى ياسين أن يكون هناك أي بطء في عملية تحرير المحافظة، مشيرا إلى أن الانقلابيين الحوثيين زرعوا كل مداخل المحافظة بكميات هائلة من الألغام، وأن العمل جار في الوقت الحالي على إبطالها ونزعها، وتابع بالقول “ليس هناك بطء في تحرير مأرب، والتريث الموجود دافعه الحرص على سلامة القوات المشاركة، وتجنب أي خسائر بشرية، وتحرير مناطق الجنوب لم تنتج عنه خسائر تذكر، لذلك نريد لتحرير مأرب أن يتم بنفس السلاسة، وسوف ينتهي العمل قريبا من نزع الألغام والعبوات الناسفة، وهناك آليات حديثة تقوم بهذه المهمة في الوقت الحالي. وليس بالضرورة أن تقوم الأجهزة المتخصصة بإعلان الموعد المحدد لبدء المعركة الفاصلة”. وعما يثار من أن تعيين وزير الشباب والرياضة الجديد نايف البكري، هو استبعاد له من منصبه كمحافظ لعدن، نفى ياسين تلك الادعاءات جملة وتفصيلا، وقال “اختياره ليس استبعادا، ولكن المرحلة تتطلب إدارة مختلفة، وهناك أدوار كثيرة يمكن للبكري أن يلعبها بكفاءة تامة، وهناك توجه لدى القيادة في استيعاب بعض الكفاءات الشابة التي أثبتت كفاءتها خلال الفترة الماضية”. ووجه ياسين إشادات كبيرة للبكري، ووصفه بأنه كان من العناصر الصلبة التي رفضت المزايدة على موقفها”، وتابع “البكري من أكثر الرجال المخلصين، الذين وقفوا بصلابة في وجه التمرد الحوثي، ورفض المزايدة على موقفه، وكان خياره واحدا، واتجاهه واضحا، في الولاء للشرعية، لذلك فإنه سيكون دوما في مقدمة الصفوف.

جريدة (الوطن) السعودية 

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.