هادي يضع اللمسات الأخيرة لخطة اقتحام صنعاء | يافع نيوز
أخر تحديث : 04/12/2016 - 11:35 توقيت مكة - 02:35 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
هادي يضع اللمسات الأخيرة لخطة اقتحام صنعاء
هادي يضع اللمسات الأخيرة لخطة اقتحام صنعاء

يافع نيوز – البيان

وضع الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي اللمسات الأخيرة لخطة اقتحام صنعاء وتحريرها من قبضة الميليشيات الانقلابية، متوعدا إياها بتلقينها هزيمة تليق بها وتعيدها إلى كهوف مران ذليلة مدحورة، كما أن عدالة القضية في الدفاع عن الأرض والعرض لا يمكن لها أن تقهر أمام العدوان الهمجي وآليته العسكرية الغاشمة.

وذكرت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية أن هادي التقى في مقر إقامته بالرياض مساء أول من أمس بمحافظ صنعاء هادي عبد القوي أحمد عباد شريف لوضع اللمسات الأخيرة المتعلقة بخطة اقتحام صنعاء وتحريرها من قبضة الميليشيات الانقلابية. وأضافت إن هادي شدد في اللقاء على الاستعدادات اللازمة لمعركة تحرير صنعاء، متوعدا ميليشيات الانقلاب بتلقينها هزيمة تليق بها وتعيدها إلى كهوف مران ذليلة مدحورة.

وأفادت الأنباء الواردة من مأرب حيث تدور مواجهات عنيفة بين قوات التحالف والجيش الوطني اليمني والمقاومة الشعبية بأن قوات التحالف والجيش الوطني والمقاومة مدعومة بمروحيات الأباتشي اقتربت من أطراف مدينة خولان التي تبعد نحو 60 كيلو مترا من العاصمة صنعاء وذلك بعد سيطرتها على مواقع استراتيجية مهمة في محافظتي مأرب والجوف.

كذلك استعرض هادي خلال استقباله مساء أول من أمس بالرياض عدد من الشخصيات الاجتماعية والسياسية والمشايخ والأعيان من أبناء محافظة يافع، جملة من المستجدات والتطورات على الساحة الوطنية مستدلا بتجربة السنوات الماضية في الشراكة والحوار الذي أجمع عليها مختلف أبناء اليمن والتي شملت عبر وثيقة مخرجات الحوار.

الجنوب وصعدة

وقال إن القضية الجنوبية ومشكلة صعدة كانت من أبرز القضايا التي ناقشها مؤتمر الحوار الوطني في إطار يمن اتحادي جديد وهو الأمر الذي انقلب عليه الحوثيون وصالح بغية نقل وفرض تجربة دخيلة على اليمن دولة ومجتمعا وشعبا وإعلانهم التمرد والحرب. وأضاف: «الجميع عايش ويدرك تماما تداعيات تلك المرحلة من خلال احتلال الميليشيا الانقلابية للمحافظات والمدن، وقتل النساء والأطفال، وتدمير الممتلكات العامة والخاصة، وتهجير وتنكيل المواطنين العزل الأبرياء من مدنهم».

وأشار الرئيس اليمني إلى أن العدوان الذي لحق بمحافظات عدن وتعز ولحج وأبين والضالع وشبوة ومأرب وغيرها من المحافظات، أدى إلى تدمير البنى التحتية فضلا عن إزهاق الأرواح لفرض منطق القوة بسلاح الجيش الذي لم يكن ولاءه للوطن نظرا لتركيبته المناطقية الفئوية التي أعد لها ومنذ وقت مبكر لمثل هذه المهمة والأجندة الدخيلة على مجتمعنا.

الجيش والمقاومة

وأشاد بثبات واستبسال وبطولة قوات الجيش الوطني الموالي للشرعية وأبطال المقاومة الشعبية في عدن والتي استطاعت أن تغير المعادلة السياسية من خلال انتصارها وتحرير المحافظة من تلك العناصر الانقلابية وأثبتت للجميع أن عدالة القضية في الدفاع عن الأرض والعرض لا يمكن لها أن تقهر أمام العدوان الهمجي وآليته العسكرية الغاشمة . وأكد هادي أن الخطوات جارية على أرض الواقع لإعادة الأمل للشعب اليمني ومواصلة تحرير كل المدن والمحافظات، مشيرا إلى أن السلام والحوار الهادف الذي يبني البلد ويضع حدا للعدوان وسفك الدماء ويحقق العدالة والمساواة «هو ما ننشده على الدوام». وشدد على ضرورة وحدة الصف والتلاحم لبناء المستقبل المنشود الذي يتطلع إليه الجميع لخدمة الوطن وأجياله القادمة التي تحلم بيمن جديد ينعم بالأمن والاستقرار والتقدم والرخاء.

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.