لقاء قبلي يجمع مشايخ وأعيان ووجها من يافع والضالع أعقبه تصالح وتسامح في قضية قتل بعدن | يافع نيوز
أخر تحديث : 06/12/2016 - 02:15 توقيت مكة - 17:15 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
لقاء قبلي يجمع مشايخ وأعيان ووجها من يافع والضالع أعقبه تصالح وتسامح في قضية قتل بعدن
لقاء قبلي يجمع مشايخ وأعيان ووجها من يافع والضالع أعقبه تصالح وتسامح في قضية قتل بعدن

ياف عدن – محمدمساعدصالح
عقد عقب صلاة الجمعة اليوم في قاعة دريم هول في المنصورة لقاء ضم مشايخ وأعيان ووجها وشخصيات اجتماعية من أبناء رصد السعدي يافع وأبناء شكع الضالع للحكم في قضية قتل الفقيد سالم عبدالله السعدي من الجاني علي محسن علي التي وقعت بتاريخ 2015/7/31 م في حي الشهيد عبدالعزيز في المنصورة
وبدأ اللقاء الشيخ يحيى عبيد حسين المفلحي نيابة عن أسرة د/محسن علي وأبناء شكع الضالع بالقول السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لقد جئنا إليكم مشايخ وشخصيات اجتماعية وشباب من أبناء شكع والضالع وقضينا معروفة لديكم والذي نقوله إننا اللحم وأنتم السكين والخير ما اختاره الله وجزاكم الله خيرا
وفي السياق ذاته تحدث الشيخ محمد غالب العفيفي شيخ مشايخ يافع (بالنيابة)
وقال عليكم السلام ورحمة الله وبركاته هؤلاء أبناء يافع والسعدي اكادميين ومثقفين وشخصيات اجتماعية وشباب وبجانبنا والدنا عبدالله السعدي والد الفقيد نرحب بحضوركم وإننا جميعاً أخوة وجيران وسنسمع جميعاً الحكم حول قضيتنا جميعاً
وقام الشيخ رشيد العمودي ابن شيخ مشايخ السعدي بقراءة نص الحكم نيابة عن عبدالله السعدي والد الفقيد سالم
وشرح الشيخ رشيد العمودي تفاصيل القضية وتاريخ وزمان حدوثها وتفاصيل اعتراف د/محسن علي أيضاً تسليمهم السلاح والسيارة إلى عبدالله صالح السعدي.
وبأن والد الجاني ابدأ استعداده بإحضار ابنه للقصاص في حال طلب ذلك منه
وتلا أسماء شهود القضية وما أعقب حادثة القتل من لقاءات وتواصل بين الطرفين مباشرة.
وكذلك اقرارهم بالجناية وإحضارهم ابنهم وبامكاننا القصاص ولا يحول بيننا وبينه حائل
كذلك تضمن الإشارة إلى أن مصابهم جلل وحزنهم كبير لكن الأخذ بما أمر به الله وعظمة العفو والصفح ابتغاء الأجر من الله وبحق الإخوة والجوار وإن من شيم العرب السماح والعفو ونحن منهم
وبقدوم الوجهاء والأعيان من إخوتنا من شكع خاصة والضالع عامة نحن أبناء يافع عامة وال السعدي وال علي خاصة ووالياء دم المقتول نقر بعتق القاتل علي محسن علي لوجه الله وابتغاء الأجر والثواب لولدنا الفقيد سالم عبدالله السعدي
ولنا شرط واحد أن يغادر الحي هو فقط ولايساكنا ولا نراه
مع صون اللسان هو وأهله ولا يسمعنا ما نكره امتثالا لقولة تعالى (وهل جزاء الإحسان إلا الإحسان)
ثم ردد الجميع لوجه الله لوجه الله
الله أكبر وتصافح الطرفان في جو يجسد التصالح والتسامح ويبعث في النفس قيمة وعظمة هذه النعمة…
وللمزيد من قراءة نص الحكم نرفق لكم صورة في الخبر..
وحضوراللقاء حشد كبير من مشائخ ووجها وأعيان وشخصيات اجتماعيه وشبابية ومثقفين وأكاديميين من محافظة الضالع ومنهم الشيخ يحيى عبيد المفلحي مدير عام الشعيب’ والشيخ صالح محسن المسلخي والوكيل محمد سعيد المفلحي والأستاذ أحمد سعيد المفلحي ومدير مكتب المغتربين في الضالع قاسم عبدالرحمن المفلحي والشيخ ردفان عبدالله صالح والاستاذ محمد حسين صالح امين عام الحصين’ والعميد عبدالرحمن يحيى المفلحي مدير عام جحاف’ والشيخ حيدرة احمد عمر هرهره والدكتور ابوبكر قاسم ناصر والكابتن طيار صالح حمزه والعميد بحري عبدالله صالح الازرقي والعميد طيار محسن حسن والشخصية الاجتماعيه ورجل الاعمال عبدالسلام احمد عمر هرهره.والشيخ جمال المفلحي والشيخ جمال مسعد الشعيبي والشيخ محسن علي الحاج الخريبي ونائب الأمين العام للمجلس المحلي في مديرية الحصين سالم علي يحيى والأستاذ منير العبادي والقيادي فهمي الشنفره وعدد من قيادات الحراك والمقاومة الجنوبية و المشائخ والشخصيات الذي لم تسعفني الذاكره لذكرهم.
وبالمقابل شهد الصلح حضور كبير من مشائخ ووجها يافع من مختلف مكاتبها تحدث منهم الشيخ محمد غالب العفيفي بالنيابة عن شيخ مشايخ يافع والشيخ رشيد العمودي ابن شيخ مشايخ السعدي وكذلك والد واسرة واهالي وذوي القتيل .كذلك حضور العديد من الشخصيات الاجتماعيه والاكاديميه من أبين وردفان وعدن والضالع ومختلف المدن.
y

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.