جمعية الحضارم تكرم الدكتور علي صالح الخلاقي و الاعلامي عادل اليافعي | يافع نيوز
أخر تحديث : 09/12/2016 - 12:07 توقيت مكة - 03:07 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
جمعية الحضارم تكرم الدكتور علي صالح الخلاقي و الاعلامي عادل اليافعي
جمعية الحضارم تكرم الدكتور علي صالح الخلاقي و الاعلامي عادل اليافعي

يافع نيوز – خاص

في أمسية ثقافية –اجتماعية بهيجة استضافت جمعية ابناء الحضارم- يافع الخيرية في عدن عصر اليوم أمس الأربعاء الموافق 9سبتمبر 2015م الإعلامي عادل اليافعي، المذيع بقناة العربية وبمشاركة الإعلامي والأكاديمي د.علي صالح الخلاقي.
وتحدث الإعلاميان الأستاذ عادل اليافعي والدكتور علي الخلاقي في هذه الأمسية عن أبرز ملامح المأثرة البطولية للمقاومة الجنوبية الباسلة ووحدة والتفاف جميع فئات الشعب الجنوبي حولها لصنع ملحمة التصدي والمقاومة الأسطورية ضد قوات المخلوع ومليشيات الحوثيين، وكيفية صمود المقاومين الأبطال ممن لم يحملوا السلاح إلا في هذه الحرب المفروضة عليهم وكذا ثباتهم واستبسالهم في وجه جحافل الغزاة رغم فارق العدة والعتاد، حتى أرغموهم على الاندحار مهزومين، وبدعم لا ينسى من الأشقاء في التحالف العربي، وعلى رأسهم المملكة العربية الشقيقة والإمارات العربية المتحدة، الذي تعدى دعمهم العتاد والسلاح إلى امتزاج دماء ابنائهم الشهداء في عجينة تراب بلادنا، وهو ما لن ينساه لهم شعبنا، ولن يبادلهم إلا الوفاء بالوفاء، وبهذه المناسبة تم نقل التعازي باسم الحاضرين إلى الأشقاء قيادة وشعب دولة الإمارات العربية بالحادث المأساوي الذي أدى إلى استشهاد 45 جنديا من ابناء الإمارات الأبطال الذين لبوا نداء الأخوة والعروبة فحصدتهم رصاصات الغد .
كما تحدث الضيفان عن الدور الإعلامي المتناغم الذي واكب معارك الشرف والبطولة وكان أحد أدواتها وأسلحتها المؤثرة في فضح وتعرية جحافل الغزاة، من خلال ما قام به إعلاميو الجنوب في مختلف وسائل الإعلام ووسائط التواصل، وكذلك الدور المشرف لعدد من الأشقاء والأصدقاء الذين كانت أصواتهم وأقلامهم مؤازرة لنصرة قضية شعبنا العادلة.
وتطرق الإعلامي عادل اليافعي إلى انطباعاته التي خرج بها من زيارته قبل يومين إلى الضالع وانبهاره بما رآه في مدرسة الوطنية وبوابة النصر، التي تعرضت أكثر من غيرها لنيران وقصف الغزاة، ولكن ابناؤها الأبطال وقفوا وقفة رجل واحد في وجه هذه الآلة الجهنمية حتى أرغموها على الاندحار بمعدات وأسلحة بسيطة، ولكن بإرادة عالية لا تعرف الانهزام، وهي الإرادة التي تتجسد اليوم في حماية وتعزيز النصر بقوات المقاومة المدربة وفي المشاركة بإعادة بناء ما دمرته الحرب وصنع بشائر العهد الجديد الذي يتشكل في الضالع وفي كل أرض الجنوب.
وفي نهاية الأمسية، ووسط ابتهاج وتصفيق الحاضرين قام رئيس الجمعية الأخ عبدالرحمن بن عبدان وقيادة الجمعية بتقديم شهادات شكر وتقدير لكل من:
1- الإعلامي الأستاذ عادل اليافعي، لدوره المشرّف في قيادة الجانب الإعلامي والوقوف في مقدمة الصف الجنوبي للدفاع عن قضية الجنوب أرضاً وإنساناً حتى تحقق النصر.
2- د.علي صالح الخلاقي لعمله الدؤوب في جمع وتوثيق التراث اليافعي وإسهامه الفعال في الجانب الإعلامي والتثقيفي ضمن الصف الجنوبي حتى تحققت الانتصارات.
3- د.يوسف محمد العمراني، رئيس جمعية القعيطي الخيرية لدوره المشرّف في قيادة العمل الخيري والاجتماعي والاشراف في توثيق بيانات شهداء وجرحى الجنوب والإسهام في تقديم الرعاية لأسر الشهداء والعون في علاج المرضى بدعم من ابناء يافع في المهجر.

* من: أنيس الشرفي

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.