دولة الأمارات ينبوع العطاء الذي لا ينضب | يافع نيوز
أخر تحديث : 06/12/2016 - 02:44 توقيت مكة - 05:44 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
دولة الأمارات ينبوع العطاء الذي لا ينضب
بدون صورة

كتب انيس الشرفي

في البدء نتوجه بأحر التعازي والمواساة إلى دولة الإمارات العربية المتحدة حكومة وشعبا ولأسر الشهداء الذين رروا بدمائهم الزكية أرض اليمن الطاهرة التي ستلفظ الروافض منها بإذن الله تعالى كما يلفظ البحر الميتة .وفي هذا المصاب الجلل الذي آلمنا وآلم كل عربي أصيل لا يسعنا إلا أن نسأل الله أن يتقبل الشهداء في رحمته وغفرانه وأن يسكنهم الفردوس الأعلى من الجنة ويلهم أهلهم الصبر والسلوان.
كما نسأله تعالى بأن يكلل التحالف بالنصر العاجل والمؤزر إنه على كل شيء قدير.

لله دركم يا أولاد زايد لله درك يا دولة الإمارات حكومة وشعبا يا دولة العطاء والتضحية والإستبسال من أجل تلبية نداء الأخوة والعروبة من أجل مساندة الأشقاء تبذل دولة الإمارات الأرواح والمال وتقدم غالي ونفيس من أجل الحفاظ على الأراضي العربية ودحر المد الرافضي المجوسي البغيض والذي يمثله في اليمن أتباع عبدالله بن سبأ الحوثيين وصالح.

في يوم واحد تجمع أكثر من 130 مليون درهم إماراتي تحت شعار (عونك يا يمن) وفي نفس اليوم أيضًا تقدم 45 شهيدًا وأكثر من 60 جريحا من رجالها الأبطال الميامين الذين جادوا بأنفسهم في سبيل الدفاع عن الدين والعروبة ومؤازرة الأخوة الأشقاء.

ما أعظم تلاحم العرب وتآخيهم ووقفتهم صفا واحدا في وقت المحن والشدائد فكم أبرزت عاصفة الحزم من الرسائل للقاصي والداني وأظهرت للجميع مدى تماسك العرب في وقت كان الغرب قد ظن أنه إستطاع تفتيت اللحمة العربية وتفريقها لكن هيهات له أن ينال ذلك طالما وكل أبناء الخليج والعرب جميعًا يقفون صفا واحدا فلن يستطيع كائنا من كان أن يتغلب عليهم فالنصر حليفهم بإذن الله تعالى ولن يجد أتباع المجوس مقام لهم في أرض الجزيرة العربية.
لقد ظن المعتدي الغادر أنه بفعله ذلك سيثني العرب عن قتاله ويردعهم عن التقدم بإتجاه معاقل الإنقلابيين في كهوف مران وديار سنحان لكن هيهات فما هي إلا لحظات وتأتي تصريحات الشيخ محمد بن زايد بأننا لن نحيد عن تحرير اليمن من الميليشيات الإنقلاببة وتطهير كامل الأراضي اليمنية من أي تواجد لها.

ونحن إذا نشاطر الإمارات مصابها الجلل فإننا نسأل الله تعالى بأن يكلل جهود التحالف العربي بالنصر العاجل ويهلك الحوثي وصالح وأتباعهم ويهلك إيران معهم وكل يقف من خلفهم ويرينا فيهم يوما أسودا كيوم عاد وثمود.

وليبارك الله في شيوخ دولة الإمارات وشعبها والملك سلمان وولي عهده وولي ولي عهده ودول التحالف جميعا وفي كل من ساند اليمن ووقف إلى جانبها في هذه الحرب المجوسية الغاشمة.

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.