الإمارات تنير مطار عدن وبات جاهزا لاستقبال طائرات على مدار الساعة | يافع نيوز
أخر تحديث : 09/12/2016 - 09:58 توقيت مكة - 00:58 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
الإمارات تنير مطار عدن وبات جاهزا لاستقبال طائرات على مدار الساعة
الإمارات تنير مطار عدن وبات جاهزا لاستقبال طائرات على مدار الساعة

يافع نيوز – البيان

أكد معالي الدكتور أنور قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية بالدور القيادي للمملكة العربية السعودية والدور الإماراتي الحيوي اللذين أنقذا اليمن ومستقبله، مشددا على أن الأزمة صنعت تحالفا سعوديا إماراتيا صلبا، في وقت تمكن فريق إماراتي مختص من إعادة الإضاءة الى مدرج مطار عدن ليكون جاهزا لاستقبال الطائرات المدنية والتجارية في مختلف الأوقات بما فيها الفترات المسائية.

وكتب معالي الدكتور أنور قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية في تدوينة على «تويتر» ان «الأزمة في اليمن صنعت تحالفا سعوديا إماراتيا صلبا، الرؤية السياسية المشتركة والتضحية المخلصة والفعل الإيجابي كرس التحالف لمصلحة الخليج وشعبه». وأضاف ان «القيادة السعودية للتحالف العربي والدور الإماراتي الحيوي ينقذ اليمن ومستقبله ..

ويمثل إطارا واعدا يضمن أمن الخليج العربي في فترة صعبة حرجة، الوقفة الشجاعة للملك سلمان أمام تحدي اليمن والاستجابة الإماراتية الصادقة أعادت هيكلة المشهد الاستراتيجي في الخليج العربي بشكل إيجابي ». وأردف: «نحن أقوى اليوم وأكثر مناعة برغم التحديات المتربصة، والتطور النوعي في العلاقات السعودية الاماراتية يجعلنا أكثر تفاؤلا وقدرة».

اعادة الاضاءة

إلى ذلك، تتواصل الجهود التي تبذلها دولة الإمارات العربية المتحدة لإعادة الحياة الى مطار عدن الدولي مجددا، حيث تمكن فريق مختص من إعادة الإضاءة الى مدرج المطار ليكون جاهزا لاستقبال الطائرات المدنية والتجارية في مختلف الأوقات بما فيها الفترات المسائية.

وبعد ان تم تجهيز الإضاءة في المطار، وصلت طائرة الخطوط الجوية اليمنية أول من أمس الساعة 9 مساء بالتوقيت المحلي قادمة من العاصمة الأردنية عمان وعلى متنها 204 من الطلاب والمرضى والعالقين في الخارج لتكون أول طائرة مدنية تصل في الليل الى مطار عدن الدولي.

وشكر مدير مطار عدن الدولي طارق عبده في تصريحات دولة الإمارات العربية المتحدة لجهودها الكبيرة في إعادة تأهيل المطار خلال الفترة الماضية حتى وصل الى ما وصل اليه اليوم، مشددا على أنه بفضل هذه الجهود أصبح المطار جاهزا لاستقبال الرحلات في أي وقت.

دور الإمارات مستمر

وأضاف ان الدور الإماراتي مستمر حيث يتم حاليا تنظيم الصالات الداخلية وتركيب اجهزة فحص الأمتعة وأجهزة الكمبيوتر الخاصة بالتأشيرات وغيرها، ما يساهم في التعجيل بعودة الحياة الى المطار بشكل كامل خلال الفترة المقبلة. وتقدم الإمارات جهودا كبيرة لإعادة تأهيل المطار، حيث تم خلال الفترة الماضية إصلاح المدرج وإعادة تأهيله ليستقبل مختلف الطائرات بعد تزويده ببرج مراقبة متنقل ..

وبعض الأجهزة والمعدات الضرورية لاستقبال الطائرات بما فيها سيارات الإطفاء وسيارات نقل الأثاث. كما تبذل القوات الإماراتية الموجودة في المطار جهودا ليس فقط في إعادة تأهيله، بل في توفير الحماية ومساعدة المسافرين، حيث يشارك الجنود الإماراتيون بنقل الجرحى الى الطائرات وتنظيم حركة المسافرين، ما كان محط إشادة بجهود الإمارات ودورها البناء والكبير في مساعدة ابناء اليمن لإعادة الحياة الى طبيعتها .

خطة أمنية

وعلى صعيد متصل، أكد مدير أمن محافظة عدن العميد الركن محمد مساعد أن إدارة الأمن في المدينة وضعت خطة أمنية متكاملة لتعزيز الأمن والاستقرار في المحافظة تتضمن إجراءات أمنية لضبط الحزام الأمني ​​الأول والمتمثل بمداخل المدينة في العلم والرباط ورأس مشهور من خلال التحكم بالدخول والخروج وضبط حالات تسرب السلاح وإتمام السيطرة الأمنية في المحافظة بشكل عام.

وقال مساعد في تصريحات إن «الخطة تشمل أيضا أمن مطار عدن الدولي، وأمن الميناء وحراسة المصافي والإذاعة والتلفزيون، ومصادر الكهرباء والمياه، وإجراءات أخرى شملت تأمين السواحل والشواطئ والموانئ المختلفة». واضاف ان هذه الخطة «تأتي لتعزيز خفر السواحل وتوفير الإمكانيات اللازمة لتأمين السواحل حتى خمسة أميال بحرية» ..

مشيرا إلى أنه تم التنسيق والتعاون في هذا الجانب مع الأخوة القوات البحرية وقوات التحالف إلى ما بعد خمسة أميال بحرية إلى اثني عشر ميلا بحريا، وهي الحدود البحرية لمحافظة عدن واليمن بشكل عام ». ولفت مساعد إلى أن «إدارة الأمن تعكف حاليا على إعادة تأهيل مراكز الشرط وإصلاح ما لحق بها من أضرار الحرب وتوفير الأثاث اللازمة والإمكانيات المادية من سيارات وأسلحة» ..

مؤكدا أنه سيتم الأحد المقبل «تدشين العمل في خمسة أقسام ومن ضمنها قسم شرطة الشيخ عثمان كقسم نموذجي متكامل تتضمن مختلف التخصصات للقيام بمهامه وتأمين نطاق الاختصاص المكاني لهذا القسم».

وأشار مساعد إلى أنه «يجري العمل على قدم وساق على إعادة تأهيل معسكر النصر ومبنى إدارة أمن المحافظة في معسكر طارق بخور مكسر، حيث سيتم استئناف العمل فيه خلال ايام». ونوه الى ان «هناك إجراءات أخرى يتم إنجازها فيما يتعلق بإعادة نشر الدوريات الخاصة بتأمين الطرق والتقاطعات وشرطة السير، حيث تشمل تلك الإجراءات ضمان حرية التنقل وإزاحة النقاط المستحدثة التي فرضتها ظروف الحرب».

دمج

أثنى مدير أمن محافظة عدن على «العمل مع قيادة المنطقة العسكرية الرابعة وقوات التحالف من السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة والسلطة المحلية في المحافظة»، موضحا أن «هناك خطوات عملية يجري تنفيذها تتعلق باستيعاب شباب المقاومة الشعبية في إطار المؤسسة العسكرية والأمنية تنفيذا لتوجيهات الرئيس عبدربه منصور هادي ..

حيث قطعنا شوطا كبيرا في هذا الجانب من خلال تسجيل خمسة آلاف شاب من شباب المقاومة ». واضاف انه «يجري تجهيز شباب المقاومة واستقبالهم في معسكر المشاريع في دار سعد لأخذ دورة تأهيلية ومن ثم توزيعهم على شرطة المحافظة كدماء جديدة لتعزيز قدراتنا الأمنية، حيث سيتم توزيع ألفي شاب لمحافظة عدن، وألف شاب في كل من محافظات لحج وأبين والضالع». البيان

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.