الجعيملاني : نخوض حربنا في الجنوب لإستعادة كرامة الأرض والإنسان وتفصلنا ساعات حاسمة عن تطهير مكيراس | يافع نيوز
أخر تحديث : 04/12/2016 - 07:00 توقيت مكة - 22:00 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
الجعيملاني : نخوض حربنا في الجنوب لإستعادة كرامة الأرض والإنسان وتفصلنا ساعات حاسمة عن تطهير مكيراس
الجعيملاني : نخوض حربنا في الجنوب لإستعادة كرامة الأرض والإنسان وتفصلنا ساعات حاسمة عن تطهير مكيراس

مكيراس / خاص/ احمد الدماني

أدلى قائد المقاومة الشعبية الجنوبية في مكيراس وقائد حراسة الرئيس هادي العميد صالح محمد الجعيملاني تصرح قال فيه ان المقاومة تسطر معارك حاسمة كبدت المليشيات خسائر فادحة في الجند والعتاد في كل الجبهات المشتعلة بمنطقة مكيراس …

وأضاف الجعيملاني استطعنا في الأيام الماضية بتمام سيطرتنا على كل المواقع التي كانت تتمركز فيها مليشيات الحوثي وقوات المخلوع صالح وفرضنا حصاراً على من تبقى منهم ولكن شئت الأقدار وانقلبت ألوية عسكرية اعلنت تأييدها لشرعية وجاءت معها تعزيزات عسكرية ضخمة جلعتنا نترجع الى مواقع دفاعية بدلاً عن الهجوم ..

وتابع الجعيملاني تصريحه استغلت تلك التعزيزات غياب التحالف وقلة الأسلحة النوعية وهاجمت بكل قوتها لكي تعيد ما اسقطناه من مواقع ولكن أبطال المقاومة تصدوا لهم واوقفوا كل تلك التحركات بعد معارك طاحنة دارت لأيام متواصلة خلفت مئات القتلى والجرحى في صفوف المليشيات وقوات المخلوع …

وواصل العميد حديثه الاستماته والتعزيزات الضخمة للمليشيات التي شهدها الكل بمكيراس بعد سقوط أكثر من 80% في بداية وصول المقاومة من مختلف محافظات جنوبية اثبت لنا ان المخلوع والحوثي يخشون هذه المنطقة لأنها مركز قوى استراتيجي وسقوطها يعني سقوط محافظة البيضاء ورداع لذا استمات قواتهم وكانت المعارك طاحنة لتكبدوا خسائر فادحة في صفوفهم ..

وأشار الجعيملاني بعد عودت طيران التحالف العربي الى سماء مكيراس استطاعت المقاومة الشعبية الجنوبية استعادة أهم مواقع سقطت مع المليشيات والحمد لله اليوم أصبح النصر والتطهير لمنقطة مكيراس وشيك بعد هروب جماعي لمقاتلي الحوثي والمخلوع من قرى تقع على مشارف المنطقة …

كما أشاد الجعيملاني بالتعزيزات القادمة من المحافظات الجنوبية وعلى رأسها عدن بالموقف البطولي الذي سطره أبنائها في كل المدن الجنوبية من بينها مكيراس فأبطال المقاومة التحقوا باخوتهم وشاركوهم المعارك التي غيب عنها الإعلام ولم يتحدث عن عشرات الشهداء ومئات الجرحى من أبنائنا سقطوا فيها فيها …

واختتم الجعيملاني تصريحه اليوم نحن خرحنا في حربا حددنا شعارها وأعلنه كل الجنوبيين دفعنا عن العرض والارض بشعار نكون او لانكون ولم نخرج لكي توطئ اقدامنا مساحة من الأرض لكي نعود الى مربع المفاوضات فالآلاف من أبنائها استشهدوا لاستعادة كرامة الأرض والإنسان ولم يستشهدوا لفتح نوافذ حوارية فاشلة …

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.