أسر جنود بريطانيين قتلوا بالعراق تهدد بـ”القضاء”

The Last U.S. Troop Brigade In Iraq Departs Country After Over Eight Years Of War

يافع نيوز- سكاي نيوز

قالت صحيفة “ديلي ميل” إن أسر جنود بريطانيين، قتلوا في الغزو الذي قادته الولايات المتحدة على العراق عام 2003، هددوا، الخميس، باللجوء إلى القضاء، ما لم ينشر تحقيق عام في الحرب طال انتظاره.

وأعطى محامون، يمثلون 29 أسرة، جهات التحقيق -الذي أطلق منذ ست سنوات لاستخلاص الدروس من الصراع- مهلة أسبوعين إضافيين لتحديد موعد لنشر التحقيق بحلول نهاية العام، وإلا رفعوا الأمر إلى المحكمة العليا في لندن.

وقال المحامي ماثيو جوري، الذي يمثل الأسر لراديو “بي.بي.سي”: “حدث تأخير مهين حتى الآن ويبدو وكأن هذا التأخير لن ينتهي”.

وأضاف “الأسر غير راضية بأن تنتظر إلى الأبد حتى يعطي التحقيق موعدا للنشر، وإذا لم يضع (رئيس التحقيق جون تشيلكوت) جدولا زمنيا.. سيسعون للحصول على إنصاف من القضاء”.

وفي عام 2009 أطلق رئيس الوزراء البريطاني السابق جوردون براون التحقيق، وكان من المفترض في البداية أن يستغرق عاما.

ومن المتوقع أن يلقي التقرير الضوء على كيف قرر رئيس الوزراء الأسبق توني بلير تأييد الحرب التي قادتها الولايات المتحدة، وقتل خلالها 179 جنديا بريطانيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock