جبهة لحج تحتدم حول «العند».. واعتراف حوثي بالهزيمة | يافع نيوز
أخر تحديث : 08/12/2016 - 10:43 توقيت مكة - 01:43 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
جبهة لحج تحتدم حول «العند».. واعتراف حوثي بالهزيمة
جبهة لحج تحتدم حول «العند».. واعتراف حوثي بالهزيمة

يافع نيوز – الشرق الأوسط

خاضت قوات الجيش والمقاومة الشعبية الموالية للشرعية في اليمن، أمس، معارك عنيفة ضد الميليشيات الحوثية وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صلاح، داخل قاعدة العند الجوية الاستراتيجية، وذلك بعد أن سيطرت على غالبية المناطق المحيطة بهذه القاعدة الاستراتيجية الواقعة في شمال محافظة لحج، حسبما أفاد مساعد وزير الدفاع، اللواء عبد القادر العمودي. وفي والوقت نفسه، سعت قوات أخرى من المقاومة لتمشيط الجيوب المتبقية في المدينة الخضراء ومدينة الفيصل شمال منطقة دار سعد التابعة لعدن، وهي المناطق التي قصفت منها الميليشيات المتمردة أبنية سكنية مما تسبب بمقتل أكثر من مائة شخص مدني يوم الأحد الماضي.

من جهة أخرى، اعترفت جماعة الحوثي بالهزائم التي لحقت لها في المحافظات الجنوبية، ونسبت الانتصارات إلى الحراك الجنوبي المستقل عن الرئيس عبد ربه منصور هادي. وجاء هذا الاعتراف في برنامج تلفزيوني بثته قناة الرئيس السابق «اليمن اليوم»؛ إذ اعترف عضو المجلس السياسي لجماعة الحوثي، علي العماد، بهزائم جماعته في محافظة الضالع على يد من وصفه بـ«المقاومة الشعبية الخالصة التي لا علاقة لها بالرئيس هادي»، على حد وصفه. وقال القيادي الحوثي في الحلقة، التي يرجح أن تسجيلها تم قبل تحرير عدن، إن «الانتصارات مجرد إشاعات»، إلا أنه أفصح عن تعرض جماعته لهزائم كبيرة في الضالع.

في غضون ذلك، وصلت إلى مطار عدن الدولي، أمس، طائرتان سعوديتان وأخرى إماراتية، محملة بمساعدات ومعدات لإعادة فتح المطار الذي ظل مغلقا منذ استيلاء المتمردين على كبرى مدن الجنوب اليمني. وحملت إحدى الطائرتين السعوديتين 12 طنًا من المواد والمستلزمات الطبية وأدوية مرض السرطان مخصصة للشعب اليمني، وذلك في إطار التنوع في الطائرات الإغاثية لتحقيق المتطلبات الأساسية التي تلبي حاجة المواطن اليمني.

وأوضح رأفت الصباغ، المتحدث باسم مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، أن هذه الرحلة خصصت للمواد والمستلزمات الطبية وأدوية مرضى السرطان، لتستأنف مراكز علاج الأورام في اليمن، برامجها العلاجية، مشيرًا إلى أن الجسر الإغاثي مستمر ضمن خطط وبرامج أعدت لهذا الغرض بالتنسيق مع اللجنة العليا للإغاثة التابعة للحكومة الشرعية اليمنية وبإشراف من مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية.

من جهته, التحق المهندس وحي أمان، وزير الأشغال العامة اليمنية إلى عدن، بعدد من زملائه الذين عادوا قبل أيام، استعدادا لاستئناف العمل الحكومي اليمني في إطار الجهود الرامية لتطبيع الحياة في المدينة والبدء بعملية بناء وإصلاح البنية التحتية وتوفير الخدمات الرئيسية.

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.