هادي : لن ينسى الشعب اليمني شجاعة خادم الحرمين ووقوفه بجانب الشعب اليمني . نص الخطاب | يافع نيوز
أخر تحديث : 08/12/2016 - 12:55 توقيت مكة - 03:55 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
هادي : لن ينسى الشعب اليمني شجاعة خادم الحرمين ووقوفه بجانب الشعب اليمني . نص الخطاب
هادي : لن ينسى الشعب اليمني شجاعة خادم الحرمين ووقوفه بجانب الشعب اليمني . نص الخطاب

يافع نيوز – خاص
بمناسبة عيد الفطر المبارك والانتصارات التي تحققت للمقاومة بعدن القى الرئيس عبدربه منصور هادي خطاباً هاماً يافع نيوز ينشر نصه

وجه فخامة الاخ عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية خطاباً لابناء الشعب اليمني في الداخل والخارج بمناسبة عيد الفطر المبارك ،سائلاً الله ان يجعله عيداً سعيداً على اليمنيين وفرجاً ومخرجاً مما يعانونه من البلاء والابتلاء ..
والنص الكامل لخطاب رئيس الجمهورية .
الحمدلله رب العالمين حمداً طيباً مباركاً فيه ، الحمدلله الذي انعم علينا بنعمة الاسلام، والصلاة والسلام على نبي الرحمة ورسول الانسانية المبعوث رحمةً للعالمين.
الاخوة المواطنون الاخوات المواطنات، يا ابناء شعبنا اليمني العظيم في الداخل والخارج
اتوجه اليكم جميعاً اينما كنتم بالتهنئة القلبية الصادقة والمخلصة بحلول عيد الفطر المبارك ،سائلين الله ان يجعله عيداً سعيداً على اليمنيين وفرجاً ومخرجاً مما يعانونه من البلاء والابتلاء، وان يكشف ما هم فيه من ضر ،ويرفع عنهم ما لحق بهم من أذى ، متمنين لكم ولكل ابناء امتنا العربية والاسلامية صوماً مقبولاً ،وذنباً مغفوراً ، ومبتهلين الى الله ان يعيده على المسلمين جميعاً وقد تحقق لهم مايصبون اليه من عز ونصر.
كما انه من حسن الطالع ان تتزامن تهنئتنا بشهرنا العظيم بعيد الفطر المبارك في ظل اجواء البهجة والسرور والفرحة التي تجتاج قلوب اليمنييون نتيجة الانتصارات العظمية التي حققتها المقاومة الشعبية في عدن، عدن الشموخ والتحدي، عدن الصمود والاباء ، ليصبح العيد عيدين نوالفرحة فرحتين ، فهنيئاً لشعبنا ،وشكراً لربنا تعالى، ويومئذ يفرح المؤمنون بنصر الله، واننا على موعد قريب مع النصر المحقق والمبين لكامل وطننا الحبيب.
يا انباء شعبنا اليمني الكريم
لقد مر هذا الشهر الكريم على اليمنيين عموماً في ظل ظروف قاسية ، وتعقيدات بالغة بفعل ما الحقه الانقلابيون المتمردون من مليشيات الحوثي وصالح من عقاب جماعي دونما مراعاة لحرمة الدماء ،او لعظمة وقدسية شهر الرحمات ، بل وحولوا البلاد الى سجن كبير ،فتلك الظروف التي تمر بنا ويحل علينا العيد فيها بما تشهده من قساوة وتعقيدات لتوجب علينا مزيداً من التعاون والتكافل وصلة الارحام ، وتعهد المساكين، ولقد كان للتواصل وخصال التعاون على البر والتقوى التي يتميز بها مجتمعنا وشعبنا اليمني الكريم دوراً بالغاً في التخفيف من سوء الوضع التي تمر بها البلاد رغم كل الممارسات الانسانية من مليشيات الانقلابية التي اعاقت ادوار الخيرين الاغاثية والانسانية تجاه الشعب اليمني المكلوم ، واستمرت تلك المليشيات فقط في اعمالها التدميرية من قتل لليمنيين، وهدم لمساكنهم ، ومحاصرة لمدنهم ، واستهدافاً للمنشأت الحيوية ، واقتياد الاحرار الشرفاء الى السجون والمعتقلات.
يا أبناء شعبنا اليمني الابي
يحل علينا العيد وقد فقدت اغلب البيوت والعوائل في الجنوب والشمال عزيزاً عليها من بين افرادها بين شهيد او جريح او مشرد او مخطوف لدى مليشيات الامامة الغاشمة والطامحة بالعودة باليمن للوراء، مستعينة بادوات دولة العائلة التي سلمها لها صالح حقداً وانتقاماً من الشعب اليمني الذي ثار في اوجوههم في مراحل عدة من تاريخ شعبنا اليمني المجيد ، وغدراً وخيانة لما توافق عليه اليمنييون في المبادرة الخليجية وآلياتها التنفيذية ،ثم مخرجات الحوار الوطني ،واننا ندرك جيداً حجم المعاناة الانسانية والخدمية التي يمر بها ابناء شعبنا في مختلف المحافظات ،ونبذل قصارى الجهد لتخفيف تلك المعاناة ،ولقد وجهت الحكومة برفع وتيرة العمل لتلبية احتياجات الناس العاجلة في كافة المجالات الخدمية والاغاثية بما من شأنه تخفيف تلك المعاناة والمأسات ، واننا نتابع ذلك باهتمام بالغ ،ونوليه اولية كبيرة.
يا ابناء شعبنا اليمني الصامد
انه لمن الواجب علينا في هذا المقام ان نتوجه بالتهنئة والاكبار اولاً الى المقاومين الشرفاء الاحرار في كل الجبهات والميادين ، والتهنئة ايضاً لاهالي شهداءنا العظماء الابرار الذين بذلوا دمائهم الزكية رخيصة للدفاع عن ارضهم وعرضهم وكرامتهم، ولاستعادة حق الشعب اليمني في حكم بلدة بعيداً عن اوهام الانقلاب والسلالية الرجعية البغيضة.
ان الصمود الاسطوري البطولي الذي تبديه المقاومة الشعبية ومعها وحدات الجيش الوطني الشجاعة في مواجهة تحالف الشر والغدر والخيانة لو حري بالتحية والاكبار والعرفان ، فتحية لكم ايها الشرفاء الميامين الابطال عنوان عزتنا ، ورمز كرامتنا في عدن الباسلة ، عدن الصمود والتحدي ، وفي تعز ، ومأرب ، والضالع ، ولحج ، وابين ، والبيضاء ن والحديدة ، وفي كل الجبهات والميادين على امتداد ترابنا الطاهر ، دعوني ازف اليكم اجمل التهاني وصادق التبريك لما تحقق لكم من نصر عظيم في عدن ، عدن التي ابهرت الجميع في الداخل والخارج ، سطرته دمائكم الزكية الطاهرة ، وعرق جبينكم ، وصلابة سواعدكم ،وصبركم ، وجلدكم ، وهاهو اليوم يتحقق ماكنا نقوله سابقاً من ان عدن ستكون مفتاح الخلاص لشعبنا ووطننا وقضيتنا ، فمن عدن سنستعيد اليمن وماتحقق فيها من انتصار انما هو فاتحة انتصارات مجيدة ومتوالية حتى يستعيد اليمنييون بلادهم رافعين الرؤوس والهامات ليبينوا احلامهم التي قدموا من اجلها التضحيات الجسام.
ثقوا ايها الاحرار ان شعبكم وقيادتكم يفاخرون بكم ، ويعيشون لحظة بلحظة تضحياتكم وانتصاراتكم ، ولن ينسى انباء شعبنا ذلكم الصمود الاسطوري والتضحيات الجسمية لكم ،فشعبنا يعشق الحرية ويتوق للخلاص ، وها انتم اليوم تبعثون له الامل من جديد ، وتعيدون للمؤسسة العسكرية والامنية قيمتها بل وتضعون نوات لمؤسسة عسكرية وامنية وطنية ، لا مؤسسة عائلية او جهوية او حزبية ، كما لايفوتنا في هذا المقام ان نتوجه بالتهنئة القلبية الصادقة والشكر والتقدير والعرفان باسم الشعب اليمني لاشقائنا في مجلس التعاون لدول الخليج العربي وفي مقدمتهم المملكة العربية السعودية بقيادة اخي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود الذي اتخذ قراراً شجاعاً للوقوف مع الشعب اليمني وعمل بكل اخلاص وبذلوا الغالي رخيصاً لانقاذ اليمن والحيلولة دون تحول اليمني الى التجارب الفاشلة التي يتبناها الحوثيون وحلفائهم بالداخل والخارج ، فالشعب اليمني قد مل من هذه التجارب الفاشلة ولن ينسى الشعب اليمني باجياله المتعاقبة هذه الوقفة الاخوية ، كما هو الشكر موصول لدول التحالف العربي والاسلامي الذين يساندون اليمن ويقفون معه في محنته هذه حتى يصل الى بر الامان ليعود كما كان سنداً وعمقاً استراتيجياً لاشقائه ، كما نتوجه بالشكر مجدداً للمجتمع الدولي وجهود مجلس الامن الرامية لتنفيذ قرار مجلس الامن الدولي رقم 2216 .
الاخوة والاخوات يا ابناء شعبنا الصابر
نجدد التهنئة والتحية في هذه المناسبة العظيمة لليمنيين في كل شبر من ثرى ارضنا الطاهرة من المهرة الى صعدة في كل القرى والارياف ، في السهول والجبال ، مؤكدين لكم باننا واثقون بعون الله بان المستقبل القريب العاجل هو لليمن الجديد ، اليمن الاتحادي الذي يحلم به الشرفاء الاحرار ، يمن العدالة والمساواة ، سينجلي الظلام ،وسينهزم المتعالون على شعبنا الخاطفين لدولته واحلامه ،وسيعود اليمنييون ليبنوا وطنهم ،وسيتعالون عن جراحاتهم والآمهم … عيدكم سعيد يحل علينا بالنصر والفرج والعزة والرخاء ،والامن والاستقرار ان شاء الله ، الرحمة والمغفرة والخلول للشهداء الابرار ، والشفاء العاجل للجرحى اليمامين ، والحرية للمخطوفين الابطال ، كل عام والجميع بخير .
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.