الحذاء الذي رجّح الكف | يافع نيوز
أخر تحديث : 02/12/2016 - 11:06 توقيت مكة - 02:06 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
الحذاء الذي رجّح الكف
بدون صورة

كتب : عبده النقيب

في حضرة هكذا سفالة سياسية وهكذا تواطؤ دولي مع قوات الهمج الحوثيين المتحالفة مع عصابات الرئيس اليمني السابق, يدمر الجنوب ويباد أهله جماعيا بآلة الموت الثلاثية الأضلاع (الرصاص والجوع والمرض ) التي تفتك بالأطفال والعجزة قبل المقاتلين ,  تحضر لغة الاحذية التي تتناسب مع هذا المقام الواطئ في “بزار” جنيف الاممي للنفاق والارتزاق.

حضر الوفد اليمني الذي يدعي الشرعية افراده قادمون مع “حضيرة”  المخلوع صالح  مليشيات ايران التي تعمدت التلكؤ في الحضور ثم تأتي كالقطيع ثلاثة اضعاف العدد المقرر لينظموا الى بعضهم المتصارعون على السلطة بعد ان مرغوا على مدى ثلاثة وثلاثون عاما كرامة اليمن والجنوب على حد سواء في الوحل وجروا البلدين الى مستنقع المجاعة والحروب.

أمام  هذه الوجوه المعفرة بالقباحة والحقارة لذوي الكروش المثقلة بأموال الاغاثة التي استولوا على معظمها وبعثوا ما تبقى منها من فتات لعصابات الحوثيين والحرس الجمهوري يرتفع حذاء المقاومة الجنوبية في اروقة هذه المحفل الدولي المسمى بالأمم المتحدة احتجاجا واستنكارا امام العالم فقد تحصل المعجزة و يصحو الضمير.

يتحاور من لا قضية لهم باسم الشرعية متجاوزين المعنيين بالأمر من شعب الجنوب الذي يقاتل ويدفع الثمن الباهض لهذا الصراع اليمني الجنوبي, رغم ان العالم كله يعرف جيدا ان لا جيش للشرعية يقاتل على الارض لأنه اساسا لاوجود لهم في الجنوب سوى المقاومة الجنوبية فقط , هم تربوا وعاشوا في صنعاء يمانيين ولا فرق بينهم وبين الحوثيين, فجميعهما ينتميان او يعيشان في كنف احد التيارين الدينيين الفاشين المتصارعين ( الدواعش أو الروافض).

عضو الوفد اليمني جباري يقول انه لا يمثل الحكومة التي يدعي انتمائه لها والاصبحي هو الآخر الذي يتبوأ حقيبة وزارة حقوق الانسان  وظل يسهب على مدى شهرين ونصف في احاديثه عن الجوانب الانسانية والاخلاقية يقول في جينيف وامام الملأ ان المقاومة الجنوبية مليشيات. هكذا بكل وقاحة يصادر حق شعب وثورته ومقاومته و نسي في لحظة تجلي دوره  كوزير لحقوق الانسان ان يحترم حق شعب الجنوب العربي بأكمله ليؤكد حقيقة انه ينتمي الى مدرسة عصابات صنعاء والحوثيين اليمينة القبلية المتخلفة مهما تظاهر بغير ذلك.

ما الداعي لحضور اثنان وعشرون من صبيان الحوثي وعتاولة “عفاش” .. على ماذا كل هذا الحشد,  فمن ستقابلونهم هم يمنيين ممن انغمسوا في فساد صنعاء لعقود وممن تربوا في مدرستكم فكلفوا بالتوجه الى الرياض للقيام بما يجب نحو عرشهم المهدد بالزوال حفاظا على ما تبقى من ثروات اسيادهم في صنعاء ومران التي نهبوها من قوت الفقراء. لن تحتاجوا للتحشيد والتخطيط والمستشارين الايرانيين الذي رافقوكم  خوفا على ضياع الجنوب منكم, فمن  ستقابلونهم ينتمون للجنوب شكلا ولصنعاء مضمونا اتي بهم داخل الوفد من الذين قبلوا بتنصيبكم لهم ممثلين للجنوب زورا مقابل الحصول على ما يفيض ويتساقط الى جوائب موائدكم من فتات.. لماذا كل هذا الزخم والتدافع  فلن تقابلوا فرسان وجهابذة السياسية الوطنيين ممن يتألمون لأنين اهلهم  وذويهم.

قفوا جميعا ايها اليمنيين من التدافع في “مارثون” اقتسام السلطة وحصر الإشكال بالخلافات حول الكرسي بينكم.. لقد دمرتهم كل شيء ولن تمر جرائمكم هكذا مرور الكرام بمجرد ان تتصالحوا  دون أي حساب ودن ادنى اعتبار منكم لضحاياكم في الجنوب واليمن الذي يعدون بالملايين!!  قفوا فلن نقبل بالمتاجرة بدمائنا لتبنوا عروشكم.. مع كل هذا الخلل في التوازن وغياب الجنوب مقابل اليمن في الحرب اليمنية الجنوبية ارتفع حذاء المقاومة الجنوبية فوق رؤوسكم في جينيف وامام العالم كله فرجح الكفة وقال كلمته الفصل فيكمجميعا.

 

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.