أخر تحديث : 07/12/2016 - 11:32 توقيت مكة - 14:32 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
رمضان كريم أيها المقاومون*
  • منذ سنة واحدة
  • 6:52 ص

د. عيدروس نصر ناصر
يحل علينا شهر رمضان المبارك هذا العام وشعبنا في عدن ولحج والضالع وغيرها من المحافظات يخوض حرب مقاومة غير متكافئة مع مليشيات (المسيرة القرآنية) التي تقتل النساء والأطفال والعجزة وتهد المنازل فوق ساكنيها وتدمر المساجد ودور تعليم القرآن أو تحولها إلى مقايل وملاهي ومجالس قات، وتقطع الطرق وتنهب المواد الإغاثية وتستولي على البنوك وتسلب رواتب الناس وتهجر من بقي من المواطنين من سكناهم، هذه المليشيات المتحالفة مع ما يفترض أنه جيش وطني لكنه برهن أن ليس سوى فصائل مليشياوية تحرس أكبر لصوص المال والأرض والتاريخ في التاريخ اليمني كله، ونقول مقاومة غير متكافئة لأن أحد طرفيها يمارس كل الموبقات ويرتكب كل الجرائم بإمكانيات وأسلحة وأدوات ومؤسسات الدولة (المفترضة) بينما يدافع الطرف الثاني عن الضحايا من المدنيين بإمكانيات شحيحة هي كل ما يمتلكه المقاتلون الأبطال من المال والسلاح والذخيرة وما تبقى في مخازنهم من طعام لم ينهبه المعتدون.
شهر رمضان الكريم هو شهر العبادة والتقوى وتعزيز الوشائج الإنسانية والروابط الوطنية والعلاقات البشرية الخالية من المقاصد الدنيئة والأغراض غير النزيهة، لكن أهلنا في المحافظات المقاومة لهذا العدوان يعانون الأمرين ليس فقط من جرّاء استمرار أعمال العدوان والقتل والتدمير والسلب والنهب والترويع بل ومن مواصلة الحصار المفروض عليهم من رواد (المسيرة القرآنية) وحرمانهم من أهم متطلبات وشروط الحياة: الأكل والشرب والدواء والسكن، دعك من المتطلبات الترفية: كالكهرباء وخدمات الاتصالات وتأمين الطرقات ووسائل النقل التي أصبحت في عداد الكماليات البذخية بالنسبة لملايين المواطنين في المحافظات المقاومة.
شهر رمضان الكريم من الأشهر الحرم، لكن تحالف الحوافش لا يميز بين الحلال والحرام، ولا يميز بين المقدس والمدنس، فكل شيء عنده مدنس، حتى لو كلن الشهر الحرام والنص المقدس، ما لم ينصع لسيطرة وهيمنة هذا التحالف وكل عمل عنده مقدس حتى لو كان تعاطي الممنوعات وممارسة الموبقات، طالما ساعد هذا التحالف على مواصلة ارتكابه للجرائم التي يندى لها جبين كل ذي ضمير حي وكل ذي كرامة وشرف.
ومن هنا فإن تحالف الحوافش الذي يواصل العدوان طوال الأشهر الحرم سيجبر المقاومين الأبطال، طيلة الشهر الكريم، على مواصلة واجب المقاومة دفاعا عن الأرض والعرض والكرامة والشرف وسعيا للعزة والحرية واستعادة الكينونة الوطنية التي يسعى هذا التحالف الشيطاني إلى محوها من الوجود.
رمضان كريم أيها المقاومون الأبطال وكل رمضان وأنتم شامخون منتصرون متسامون فوق كل المكائد والدسائس والمؤامرات وفوق كل التحالفات الشيطانية البغيضة.
برقية شعرية:
رمضان شهر الـــــبر والإحسانِ أهلاً فأنت علامة الإيــــــمانِ
للأتقياء المؤمـــــــــــــنين بربِّهم والصابرين بهــــــــمَّة وتفاني
الصوم علـــــمنا التضامن والتقى والصــــبر والإذعان للرحمنِ
يا ربنا أدعــــــــــوك فرج كربنا وتولنا برضاك والغــــــــفرانِ
وانصر جنودك في معاركهم مع قوم الضلال وعصبة الشيطانِ
واحــفظ إلهي كل من يسعى إلى صون الديار وحرمة الأوطانِ

شاركـنـا !

أترك تعليق
ابحث في الموقع
حالة الطقس في عدن
صفحتنا علي فيسبوك
إعلان

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.