طيران التحالف يقصف مدفعية ودبابات وتجمعات لميليشيا الحوثي وصالح في عدن | يافع نيوز
أخر تحديث : 03/12/2016 - 02:39 توقيت مكة - 17:39 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
طيران التحالف يقصف مدفعية ودبابات وتجمعات لميليشيا الحوثي وصالح في عدن
طيران التحالف يقصف مدفعية ودبابات وتجمعات لميليشيا الحوثي وصالح في عدن

عدن: محمد علي محسن
قال علي الأحمدي، الناطق باسم قيادة مجلس المقاومة في عدن، أمس، لـ«الشرق الأوسط»، إن طيران التحالف شن ضرباته خلال الأيام الثلاثة الماضية، حيث أغار على قوات وتجمعات حوثية في جبهة «جعولة» و«بئر أحمد» شمال عدن، محدثا خسائر كبيرة في هذه القوات. وأضاف أن الغارات قصفت أهدافا في مدن التواهي وخور مكسر ودار سعد، أسفرت عن تدمير دبابة ومدافع هوزر في التواهي غرب عدن، وضرب وتدمير «هنجر مؤن» ومبنى تجمعات شمال دار سعد، واستهدف طيران التحالف شاحنة على متنها حمولة ذخائر.

وكانت ميليشيات الحوثي وقوات موالية لعلي عبد الله صالح قد قامت بقصف عشوائي على أحياء سكنية في مديرية المنصورة بعدن. وقال شهود عيان لـ«الشرق الأوسط» إن أحياء مدينة إنماء السكنية والتقنية ومناطق أخرى في مديرية المنصورة تتعرض منذ عصر أول من أمس لأعمال قصف عنيف وعبثي من قبل ميليشيات الحوثي وصالح.

واستهداف ميليشيات التمرد لهذه الأحياء السكنية ليس الأول؛ فقد سبق أن تعرضت مدينتا إنماء والتقنية ومديرية المنصورة لأعمال قصف مدفعي خلال الأسابيع الماضية، موقعة عشرات القتلى والجرحى بين المدنيين والأطفال. ويذكر أن هذه الأحياء تعاني من زحام شديد جراء نزوح مئات الأسر إليها من مديريات التواهي والمعلا وخور مكسر وكريتر، وهي المدن الواقعة تحت سيطرة الميليشيات الحوثية وقوات صالح.

وفي سياق متصل سيطرت المقاومة الجنوبية على حي النصر المحاذي لمطار عدن الدولي من جهة الشمال، وجزء من معسكر بدر جنوب المطار في مدينة خور مكسر، وفي جبهة بئر أحمد ما زالت المعارك محتدمة بين المقاومة وميليشيات الحوثي وقوات الرئيس المخلوع، وقال مصدر في المقاومة لـ«الشرق الأوسط» بأن المقاومة تمكنت من صد الهجوم وتدمير عدد من الآليات، وأكد المصدر أن الميليشيات وقوات صالح قصفت عشوائيا بصواريخ الكاتيوشا أحياء سكنية في مدينة الشيخ عثمان.

وقال علي الأحمدي الناطق باسم قيادة مجلس المقاومة في عدن أمس لـ«الشرق الأوسط» بأن المقاومة تهاجم المطار منذ أول من أمس مشيرا إلى إحراز المقاومة تقدما شمال المطار، إذ كانت المقاومة سيطرت على عمارات سكنية هناك، فضلا عن سيطرتها على بوابة الدفاع الجوي المؤدية للمدرج.

ولفت الأحمدي إلى أن جبهة بئر أحمد الواقعة شمال عدن، دارت فيها معارك عنيفة خلال اليومين الماضيين، إذ كانت هذه الجبهة قد تعرضت لضغط كثيف استخدمت فيها الميليشيات الحوثية وقوات صالح المدفعية الثقيلة وبشكل عشوائي عبثي، ونوه إلى هناك معارك قوية في جبهة جعولة شمال مدينة دار سعد.

ومن ناحية ثانية قال مصدر طبي في عدن لـ«الشرق الأوسط» بأن حالات القتل والإصابة المسجلة فقط ليوم الأربعاء الماضي بلغت 13 حالة قتل بينهم طفلان وامرأة، فيما بلغت حالات الإصابة نحو 93 حالة بينهم 4 أطفال وامرأتان.

وفي محافظة أبين شرق عدن قال الناطق الرسمي باسم مجلس المقاومة في المنطقة منصور سالم العلهي لـ«الشرق الأوسط» بأن مواجهات دارت الخميس الماضي في جبهة عكد بين رجال المقاومة والميليشيات الحوثية وقوات صالح أسفرت عن إصابة ثلاثة من رجال المقاومة بإصابات مختلفة جراء إطلاق قذيفة هاون في جبهة عكد، وأشار إلى أن المقاومة ضربت الميليشيات وقوات المخلوع مخمدة نيرانها وموقعة قتلى وجرحى في صفوفها.

إلى ذلك تكللت وساطة قبلية عن إطلاق سراح شيخ قبلي معتقل لدى الميليشيات الحوثية في معسكر قاعدة العند مقابل إطلاق أربعة من أسرى الميليشيات لدى المقاومة في أبين، وقال منصور سالم العلهي بأن الشيخين عادل موفجة وأحمد مسعود السايماني قادا وساطة بين قيادة المقاومة بالمنطقة الوسطى وميليشيات الحوثي المتواجدة في مدينة لودر، وذلك لإتمام عملية تبادل الأسرى بين الطرفين ونص الاتفاق على إطلاق سراح الشيخ حكيم الحسني المعتقل لدى الحوثيين مقابل إطلاق سراح أسرى الحوثيين الأربعة.

وأشار العلهي أنه وبعد إطلاق سراح الشيخ حكيم الحسني، وفور وصوله إلى منزله بمدينة الممدارة بمحافظة عدن ظهر الجمعة الماضي أجرى اتصالاً هاتفيًا بالشيخين عادل موفجة وأحمد مسعود السليماني ليؤكد وصوله إلى منزله سالمًا، وعلى ذلك قامت المقاومة بإطلاق سراح أسرى الحوثيين لديها، والذين تم تسليمهم إلى قائد النقطة العسكرية الحوثية في مثلث كهرباء لودر بعد ساعات قليلة من إطلاق سراح الشيخ الحسني.

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.