بن دغر: لا حوار مستقبليًا قبل تنفيذ إعلان الرياض | يافع نيوز
أخر تحديث : 06/12/2016 - 02:44 توقيت مكة - 05:44 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
بن دغر: لا حوار مستقبليًا قبل تنفيذ إعلان الرياض
بن دغر: لا حوار مستقبليًا قبل تنفيذ إعلان الرياض

الرياض: ناصر الحقباني
قال الدكتور أحمد بن دغر، النائب الأول لرئيس حزب المؤتمر الشعبي العام، إن القوى السياسية اليمنية في المؤتمر اليمني للحوار بالرياض، وضعت الأسس الرئيسية، وأنه لا حوار مستقبليا، قبل أن يكون مبنيا على قرارات مؤتمر الرياض، وضمنها قرار مجلس الأمن الدولي 2216 وما قبلها، مؤكدا أن القوى اليمنية أرست تقارير جديدة، ووضعت حجر الأساس لحلول مستقبلية.

وأوضح بن دغر، عقب اختتام المؤتمر اليمني للحوار بالرياض بعنوان «إنقاذ اليمن وبناء الدولة الاتحادية»، أن مؤتمر الرياض، يعد خطوة إيجابية في طريق لحل الأزمة اليمنية، حيث انعقد المؤتمر برعاية كريمة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، وأيضا دول مجلس التعاون، وأن هناك نجاحا إيجابيا ستظهر ثماره الطيبة خلال الأيام المقبلة.

وأشار النائب الأول لرئيس حزب المؤتمر الشعبي العام إلى أن الشعب اليمني ينتظر الكثير من ما ينتج من قرارات خلال فعاليات المؤتمر الرياض، وأعتقد أن القوى السياسية اليمنية، أرست تقارير جديدة، ووضعت حجر الأساس لحلول جيدة في المستقبل.

وذكر بن دغر، أن اليمن سيكون في المستقبل يمنا آمنا ومستقرا، وما يخص اليمن يخصنا جميعا، وعلاقتنا مع السعودية هي استراتيجية، ولا يستطيع أحد أن يختطفها مهما كان، لأن الجغرافيا والتاريخ والعرق والثقافة تحكمنا جميعا.

وأكد النائب الأول لرئيس حزب المؤتمر الشعبي العام أن قرارات إعلان الرياض ستثمر عن تطبيق، وإلا فلن يكون لمؤتمرنا قيمة، حيث الرعاية الكريمة والعمل الطيب، من جانب اليمنيين أنفسهم، بتطبيق إيجابي لكل مقررات المؤتمر نفسه، وهي مقررات مهمة.

وفي سؤال حول من يسبق الآخر، حوار جنيف أم تطبيق قرار 2216، قال بن دغر «وضعنا الأساس في مؤتمر الرياض، وأي لقاءات مستقبلية ستكون مبنية على هذا الأساس، وهو مقررات إعلان الرياض».

ويتضمن أحد بنود إعلان الرياض، تطبيق المبادرة الخليجية، ومخرجات الحوار الوطني، وتنفيذ قرار مجلس الأمن الدولي 2216، وما قبلها.

وكان النائب الأول لرئيس حزب المؤتمر الشعبي العام، أعلن في وقت سابق، عن توجه حزب المؤتمر الشعبي العام، لعزل الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح عن رئاسة الحزب، وذلك بعد مناقشة الأمر لمرات كثيرة، كان آخرها لقاء القيادات في المؤتمر الشعبي بالقاهرة.

وقال الدكتور أحمد بن دغر، إن رأيا بدأ يسود لدى مجموعات قيادية في الحزب بأن صالح لم يعد مناسبا استمراره كرئيس للحزب، داعيا نيابة عن المجموعة القيادية في المؤتمر الشعبي العام، إلى عقد المؤتمر العام للحزب، وانتخاب قيادة جديدة، وذلك عندما تتهيأ الظروف المناسبة لعقده.

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.