صحيفة الرياض : اليمن يعلن التحول إلى دولة اتحادية مركبة بستة أقاليم | يافع نيوز
أخر تحديث : 09/12/2016 - 06:34 توقيت مكة - 21:34 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
صحيفة الرياض : اليمن يعلن التحول إلى دولة اتحادية مركبة بستة أقاليم
صحيفة الرياض : اليمن يعلن التحول إلى دولة اتحادية مركبة بستة أقاليم

الرياض – أسمهان الغامدي

    أعلنت دولة اليمن تحولها من دولة بسيطة إلى دولة مركبة اتحادية تضم تحتها ستة أقاليم، وذلك في خطوة جادة منها بالإصلاح والقضاء على الميليشيات الحوثية وقوى المخلوع، ولكنها لم تحدد مدة زمنية لتنفيذ ذاك التحول حيث أبان مستشار الرئيس اليمني ياسين مكاوي في سؤال ل”الرياض” أنهم في الوقت الحالي يعملون على استعادة الدولة من أيدي العابثين وأن يكونوا على الأرض اليمنية، وبعد أن يتم ذلك سيتم تحديد جدول زمني للتحول لدولة اتحادية،

وزاد أن المؤتمر الذي سيقام صباح اليوم في العاصمة الرياض لم يعد مؤتمر حوار بل أصبح مؤتمر قرار وهو ملزم لجميع القوى السياسية في اليمن المشاركة وغير المشاركة، وأي قوى سترفض تمكين مقررات إعلان الرياض ستعزل نفسها بإرادتها عن الجهد السياسي المبذول لاستعادة اليمن.

جاء هذا خلال المؤتمر الصحافي الذي أقامته السفارة اليمنية بالرياض صباح الأمس قبيل انطلاق أعمال مؤتمر الرياض للحوار اليمني بحضور ٤٠١ شخصية يمينة وسياسية وأكاديمية ومجتمعية تمثل جميع الأحزاب السياسية في اليمن، الذي أداره عبدالعزيز الجباري رئيس الهيئة الاستشارية لمؤتمر الرياض وياسين مكاوي مستشار الرئيس اليمني،

وأوضحا فيه أن مؤتمر الرياض هو مؤتمر قرار وليس حوار، وذلك لأن وقت الحوار انتهى منذ أكثر من عام، كما أن الدولة قامت بصياغة مشروعها الدستوري بمشاركة جميع القوى السياسية وهو في طريقه إلى الإقرار وقد حدد صلاحيات المركز وصلاحيات الولاية وصلاحيات الإقليم، كما أنه من ضمن أهداف المؤتمر العمل على إقرار هذا الدستور وإنزاله للشعب للاستفتاء،

وزادا أن مرجعياتهم في استعادة اليمن هي المبادرة الخليجية وآلياتها التتفيذية وقرارات مجلس الأمن وما سيخرج من مؤتمر الرياض، فهم يسعون لأن تتحول هذه المخرجات إلى واقع بعد مؤتمر الرياض،

وأكدا أنهم في اليمن لا يهمهم الأشخاص بقدر ما يعملون على دعم الشرعيات، وتضحياتهم جميعا من أجل اليمن وليس من أجل الأشخاص،

وقال عبدالعزيز الجباري: حضرت جميع القوى السياسية اليمنية ماعدا ميلشيات الحوثي وتم تشكيل هيئة استشارية قامت بالعمل خلال شهر، وتم انتهاء عمل الهيئة واستكمال جميع الوثائق، وصباح اليوم سيتم تدشين مؤتمر الرياض، والموجودون اليوم في العاصمة الرياض هم جميع القوى السياسية الفاعلة على الساحة اليمنية من منظمات المجتمع المدني وممثلي الشباب والقبائل والأكاديميين، فجميع ممثلي الشعب اليمني متفقين على أهداف واضحة ومحددة وهي استعادة الدولة من الميليشيات المسلحة وتنفيذ مخرجات الحوار،

وأكد أن اليمن حتى تستعيد شرعيتها ستستعين بالمجتمع الإقليمي والدولي وقرارات مجلس الأمن وهناك الشعب اليمني الضاغط داخل اليمن، خاصة أن أكثر من 90% من الشعب اليمني مؤيدون لاستعادة الدولة وتنفيذ مخرجات الحوار، بالتالي لا يوجد إلا نسبة ضئيلة جدا من الميليشيات المسلحة التي تفرض رأيها بقوة السلاح استطاعت السيطرة على مقدرات الدولة،

وأعتقد أنه سيتم تنفيذ جميع القرارات والمخرجات التي سيخرج بها مؤتمر الرياض، وذلك لأن كل العالم يقف اليوم بصف الشرعية اليمنية، كما أنهم يحضون بتأييد الشرعية الدستورية والقانونية والدولية،

من جهته أضاف ياسين مكاوي مستشار الرئيس اليمني أن مؤتمر الرياض سيكون فاتحة جديدة لبناء الدولة اليمنية الحديثة الاتحادية التي ينشدها الجميع، وسيكون مؤتمر الرياض زاخرا بقراراته، فهناك مخرجات ستتضمن إطارا واحدا لاستعادة الدولة من خلال كل الوسائل التي اتخذها اليمن من الوسائل السياسية والعسكرية المقاومة والإغاثية.

مؤكدا أن المؤتمر سيتمحور حول الوسائل التي يمكنهم السعي لها وهي المحافظة على أمن واستقرار اليمن، وفي إطار التمسك بالشرعية ورفض الانقلاب عليها وعدم التعامل مع ما يسمى الإعلان الدستوري ورفض شرعنته وإعادة الأسلحة والمعدات العسكرية إلى الدولة وعودة الدولة إلى بسط سلطتها على كافة الأراضي اليمنية والخروج من اليمن من المأزق إلى بر الأمان بما يكفل عودة الأمور إلى نصابها وفقا للمبادرة الخارجية وآليتها التنفيذية ومخرجات الحوار وألا تصبح اليمن مقرا للمنظمات الإرهابية والتنظيمات المتطرفة ومرتعا لها وفي مواجهة الميليشيات التي تقوم اليوم بالعبث بالأراضي اليمنية والشعب

وأكد مكاوي أنه لا يوجد منع للأحزاب السياسية لعدم الحضور للعاصمة، فجميع الأحزاب الفاعلة والتي لها وجود وتمثيل برلماني والتي لديها جماهير موجودة في الرياض وما تبقى من الأحزاب هي أحزاب جديدة غير فاعلة، كما أنه يوجد لديهم في اليمن أكثر من 40 حزبا سياسيا والكثير من هذه الأحزاب لا يوجد لها مقر في اليمن، وجميع الأحزاب السياسية المتمكنة والفاعلة متواجدة في العاصمة.

موضحا أن ما تبقى في اليمن أطراف وليس أحزاب ممن يوالون الطرف الآخر، وهم من أبعدوا أنفسهم عن المؤتمر، وذلك لأنهم اختاروا أن يقودون الميلشيات حاليا ويدمروا اليمن، كما أنه من حضر إلى الرياض يمثل كل اليمنيين ولا يمثل نفسه أو منطقته فقط.

 

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.