الحوثيون خرقوا الهدنة.. وننتظر توجيهات القيادة السياسية | يافع نيوز
أخر تحديث : 04/12/2016 - 11:35 توقيت مكة - 02:35 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
الحوثيون خرقوا الهدنة.. وننتظر توجيهات القيادة السياسية
الحوثيون خرقوا الهدنة.. وننتظر توجيهات القيادة السياسية

يافع نيوز – متابعات

أكد العميد أحمد عسيري، المستشار في مكتب وزير الدفاع السعودي، لـ«الشرق الأوسط»، أن هناك توجيهات من القيادة السياسية في دول التحالف، في ضبط النفس إلى أقصى درجاته، وذلك بعد تجاوزات من الميليشيات الحوثية في خرق الهدنة التي بدأت، مساء أول من أمس، مشيرًا إلى أن هناك اشتباكات بين الحوثيين والمقاومة الشعبية، وقعت في عدن وتعز والضالع ومأرب، إضافة إلى سقوط مقذوفات في منطقتي نجران وجازان.

وأوضح العميد عسيري، المتحدث باسم قوات التحالف، المستشار في مكتب وزير الدفاع السعودي، في اتصال هاتفي، أن الميليشيات الحوثية فاقدة للمصداقية، حيث ننفذ عمليات عسكرية بمراقبة المجال الجوي اليمني، من دون عمليات قتالية، كون أنه لا يوجد مراقبة على الأرض، وأن الحوثيين فاقدون المصداقية، حيث تبيّن لنا أن الحوثيين لم يلتزموا بالهدنة التي بدأت، مساء أول من أمس.

وقال المتحدث باسم قوات التحالف، إن قوات التحالف تنتظر التوجيه على المستوى السياسي في استمرار الهدنة من عدمها، ثم المستوى العسكري يبدأ بالتنفيذ، وذلك بعد 24 ساعة من التقييم، حيث لا تزال قوات التحالف تلتزم بأقصى درجات ضبط النفس، في ظل اختراق الحوثيين للهدنة.

وأشار المستشار في مكتب وزير الدفاع السعودي إلى أن إحساس مسؤولية قوات التحالف لدى الشعب اليمني أعلى من الميليشيات الحوثية، وبالتالي نسعى إلى وصول تلك المساعدات الإغاثية والطبية إلى المستفيدين، من دون أن يكون هناك استغلال لفرصة الهدنة، أو القيام بعمليات قتالية من قبل الحوثيين ضد المقاومة الشعبية.

ولفت العميد عسيري إلى أن الميليشيات الحوثية، دخلت أمس مدينة لودر، وقامت بعمليات قتالية في عدن والضالع ومأرب وتعز، وذلك بعد ساعات من بدء الهدنة المقررة.

وأكد المتحدث باسم قوات التحالف، أن السفن التي تدخل المياه الإقليمية اليمنية، لا بد من تفتيشها، وهو أمر قرار أممي وحكومي من الدولة الشرعية نفسها، وأن المزايدات لا تأتي بنتيجة، وقال: «إذا كان لدى السفينة الإيرانية مواد إغاثية، عليها أن تسلمها إلى الأمم المتحدة في جيبوتي من أجل التفتيش، حيث إن هناك قرارا أمميا، وحكومة شرعية فرضت الحظر على المياه الإقليمية اليمنية، ولا تريد أحد أن يعبر المياه إلا بعد أن يتم تفتيشها، وأن المفتشين من قبل الأمم المتحدة، لهم الحق بزيارة السفن والتفتيش».

من جهة أخرى، أوضح مصدر مسؤول في وزارة الدفاع، أنه في تمام الساعة العاشرة صباحًا أمس (الأربعاء)، سقطت مقذوفات في منطقتي نجران وجازان، كما تم رصد رماية قناصة من قبل عناصر الميليشيا الحوثية ولم يكن هناك أي إصابات، ولله الحمد.

وأكد المصدر أن موقف القوات المسلحة السعودية، كان ضبط النفس التزاما بالهدنة الإنسانية التي قررتها قوات تحالف عملية «إعادة الأمل».

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.