رياض ياسين : الخوف يبقى قائمًا على عدم توزيع المساعدات إلى المستفيدين | يافع نيوز
أخر تحديث : 08/12/2016 - 04:44 توقيت مكة - 19:44 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
رياض ياسين : الخوف يبقى قائمًا على عدم توزيع المساعدات إلى المستفيدين
رياض ياسين : الخوف يبقى قائمًا على عدم توزيع المساعدات إلى المستفيدين

يافع نيوز – الشرق الأوسط

قال الدكتور رياض ياسين، وزير الخارجية اليمني المكلف، إن زيارة المبعوث الأممي الجديد لليمن، تأتي للاطلاع على مدى استجابة الميليشيات الحوثية في مسألة وقف إطلاق النار، مؤكدًا أن الموريتاني إسماعيل ولد الشيخ أبلغ الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي بزيارته، وأنه سيرافق الصليب الأحمر الدولي إلى صنعاء.

وأوضح رياض ياسين لـ«الشرق الأوسط»، أن زيارة ولد الشيخ، المبعوث الأممي الجديد إلى صنعاء، أقفلت الأبواب أمام بعض الدول في مجلس الأمن الدولي، التي تزايد حول المساعدات الإغاثية والإنسانية، والتي تدعي أن طائرات قوات التحالف هي التي أخرت وصول تلك المساعدات إلى الشعب اليمني.

وقال وزير الخارجية اليمني المكلف، إن الموريتاني إسماعيل ولد الشيخ، أبلغ الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، خلال لقائه بالرياض، بأنه سيزور صنعاء، ومعه بعض أعضاء الفريق الأممي الجديد لليمن، مشيرًا إلى أن زيارته ستهدف إلى الاطلاع عن مدى استجابة الميليشيات الحوثية، لوقف إطلاق النار، بعد الهدنة التي أعلنت عنها السعودية، مقابل إيصال المساعدات الإغاثية والإنسانية إلى الشعب اليمني.

ولفت رياض ياسين في اتصال هاتفي إلى أن الهدنة التي ستبدأ بعد ساعات (مساء أمس)، ستكون تحت رقابة قوات التحالف، تمهيدًا لبدء تقديم الخدمات الإغاثية والإنسانية للشعب اليمني، في حال استمرار الحوثيين بقبول الهدنة، وعدم تجاوزها، وخصوصا أن عادل الجبير، وزير الخارجية السعودي، أعلن أنه سيكون هناك تمديد وقت الهدنة بعد خمسة أيام المعلنة، في حال التزام الحوثيين بها.

وأكد وزير الخارجية اليمني المكلف، أن الخوف يبقى قائمًا على عدم توزيع المساعدات الإغاثية والإنسانية إلى المستفيدين منها، وأن تستولي الميليشيات الحوثية عليها، ونتمنى أن تبدي الميليشيات الحوثية، وأتباع الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح، الحد الأدنى من المسؤولية تجاه الشعب اليمني، وعليها أن تتجاوب مع هذه الهدنة.

وأضاف: «السعودية والإمارات وقطر، قدمت مساعدات إغاثية عبر طائرات وصلت إلى جيبوتي، وجرى إدخال تلك المساعدات عبر الميناء إلى عدن، ولكن يصعب توزيعها في المدن اليمنية، بسبب أن الميليشيات الحوثية، تستولي على الطرق، وفرضت نقاط تفتيش، وأصبحت تصادر تلك المواد، وفي صنعاء يصعب توزيع المواد الغذائية والطبية، التي خزنها الشعب اليمني، وتكفي لمدة ثلاثة أشهر، بسبب منع الميليشيات وحلفائهم من توزيعها».

وذكر رياض ياسين، أن الحكومة اليمنية بقيادة خالد بحاح، نائب الرئيس اليمني، في جولة خليجية اختتمت في الكويت أول من أمس، من أجل حشد الجهود للقيام بعمليات الإغاثة العاجلة للمتضررين من السكان اليمنيين.

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.