الهدنة تبدأ مساء وشكوك بالتزام الحوثيين بها | يافع نيوز
أخر تحديث : 09/12/2016 - 12:07 توقيت مكة - 03:07 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
الهدنة تبدأ مساء وشكوك بالتزام الحوثيين بها
الهدنة تبدأ مساء وشكوك بالتزام الحوثيين بها

يافع نيوز – متابعات

تبدأ مساء اليوم الهدنة الانسانية في اليمن، وتستمر لمدة خمسة أيام، وسط تشكيكات كثيرة بإلتزام الحوثيين بها، خاصة مع تصاعد حدة اعتداءاتهم، التي كان آخرها قصفهم لمدينة نجران الذي أدى إلى إصابة مدرسة ومنزل سكني، الأمر الذي أسفر عن مقتل مقيم باكستاني وجرح طفلة سعودية وثلاثة مقيمين.
أهمية الهدنة
وأكد مجلس الوزراء السعودي في جلسته التي عقدت برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز في الرياض أمس، أهمية الالتزام بالهدنة الإنسانية لضمان تكثيف العمليات الإغاثية، ومن المقرر أن يرعى الملك سلمان حفل افتتاح مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، الخاص باليمن.
من جانبه، قال العميد الركن أحمد عسيري، المستشار في مكتب وزير الدفاع السعودي، إن على ميليشيات الحوثي تحمل المسؤولية والتحلي بالحكمة، والتعاطي بإيجابية مع الهدنة الإنسانية، مضيفًا أن “نجاح الهدنة يتوقف على التزام ميليشيات الحوثي بها”، مشدداً على أن “العمليات متواصلة حتى يتوقف عدوان ميليشيات الحوثي ضد اليمنيين”.
مبعوث الامم المتحدة
وصل مبعوث الامم المتحدة الجديد الى اليمن اسماعيل ولد شيخ احمد الثلاثاء الى صنعاء الخاضعة لسيطرة المتمردين الحوثيين قبل ساعات من دخول هدنة انسانية حيز التنفيذ كما افاد مصدر ملاحي.
وهي المهمة الاولى في اليمن للدبلوماسي الموريتاني الذي حل في نهاية نيسان/ابريل محل المغربي المستقيل جمال بنعمر في 25 نيسان/ابريل.
وقبل وصوله الى صنعاء قام بجولة شملت خصوصا السعودية التي تقود تحالفا عربيا يشن منذ 26 اذار/مارس عملية عسكرية ضد الحوثيين.
وكان مبعوث الامم المتحدة التقى الجمعة في الرياض الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي الذي لجأ الى السعودية في مستهل العملية العسكرية.
ولم يعرف برنامج المبعوث الجديد المكلف محاولة التوصل الى حل سياسي للنزاع.
اشتباكات
وكثف الحوثيون وحليفهم الرئيس السابق علي عبد الله صالح من هجماتهم في مدن عدن وتعز والضالع، التي شهدت معارك عنيفة مع القوات الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي، فيما شنت طائرات التحالف غارات على مخازن أسلحة وصواريخ في محيط العاصمة اليمنية، سيطر عليها الانقلابيون الحوثيون خلال الأسابيع الماضية بالتعاون مع ميليشيات صالح.
وفي قصف عشوائي على مدينة عدن لميليشيات الحوثي وصالح، قتل وأصيب عدد من المدنيين، كما تعرض حي كريتر للقصف بالأسلحة الثقيلة، مما أدى الى إحراق عدد من المنازل القريبة من شرطة كريتر وحي الطويلة.
وقصفت طائرات التحالف مخازن الأسلحة تحت سيطرة ميليشيات الحوثي وصالح في جبل نقم ومعسكر الحفا شرق صنعاء.
وأكد عسيري سقوط الطائرة المقاتلة المغربية وتحديد موقعها، إلا أن مصير الطيار لا يزال غير معلوم، وحمّل الحوثيين مسؤولية سلامة الطيار المغربي.
من جانبها، سيطرت القوات الموالية للرئيس اليمني، على عدد من المواقع في منطقة اليتمة في الجوف. وأكد مصدر قبلي أن الحوثيين أخلّوا بكل الاتفاقيات، وقاموا بانتهاكات متعددة في الآونة الأخيرة، منها اعتراض ناقلات النفط، واستفزاز المواطنين في المنطقة.
كما سيطرت القوات في تعز، على عدد من مواقع ميليشيات الحوثي وصالح في حي المرور، وعلى مقر البحث الجنائي وإدارة المرور والمعهد الفني، وعلى عدد من المباني المرتفعة التي كان يعتليها القناصة المتمردون. هذا فيما تجري اشتباكات عنيفة في محيط جبل صبر، ويسعى المتمردون إلى السيطرة على موقع العروس في قمة الجبل.
شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.