ائتلاف عدن للإغاثة الشعبية يوجه نداء هام | يافع نيوز
أخر تحديث : 11/12/2016 - 04:34 توقيت مكة - 19:34 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
ائتلاف عدن للإغاثة الشعبية يوجه نداء هام
ائتلاف عدن للإغاثة الشعبية يوجه نداء هام

يافع نيوز – متابعات

اصدر ائتلاف عدن للإغاثة الشعبية نداء هام يوم الأحد وجاء فيه

نداء استغاثة

 في ظل الظروف الراهنة والتي تمر فيها عدن من حصار وحرب تسببت في نزوح مئات الآلاف من الناس وتدمير الكثير من المنازل والمؤسسات الخدماتية ونقص في المواد التموينية والصحية و الاسعافية , هذه الظروف كانت سببا في تشكيل ائتلاف عدن للإغاثة الشعبية والذي تأسس من مجهود شعبي من مؤسسات وجمعيات  وتجار ومبادرات ونشطاء استجابة الى هذا الظرف الاستثنائي والشعور بالمسؤولية تجاه إخوتنا وأهلنا في عدن ,  فقد قدم الائتلاف حزمة من المساعدات في حجم الممكن والمتاح , ومع توسع حجم المشكلات والحصار والحرب فأن حجم الاحتياج أصبح كبيرا في ظل  هذه الإحداث المتسارعه والكبيرة , ولهذا يتوجه ائتلاف عدن للإغاثة الشعبية بنداء استغاثة عاجل … حيث نتوجه بندائنا هذا إلى :  كل الخيرين في العالم وقادة العالم  و المنظمات الدولية و الاغاثية  و رجال الإعمال اليمنيين وإخواننا من دول الخليج والنشطاء وغيرهم من فاعلي الخير والمهتمين بالقضايا الحقوقية والإنسانية ..

إلى أغاثة  عدن والمناطق المجاورة لها وكسر الحصار المطبق عليها حيث  بلغ الوضع الإنساني الكارثي  مداه وأصبح سكان عدن والمناطق المجاورة لها يعانون معاناة قاسية لم يعد بمقدورهم تحملها ونوجز هذه المعاناة  بالاتي :

• نزوح أكثر من400 ألف فرد من المديريات الملتهبة  في عدن إلى المديريات المجاورة والتي تعاني الحصار .

• سقوط أكثر من 500 شهيد منذ بداية الحرب والى الآن وأكثر من 4000 إلف جريح بحسب الموثق في المستشفيات , من  غير الحالات التي اضطر أهل مناطقها في خطوط التماس إلى دفن شهدائهم ومداواة جرحاهم بأنفسهم ولم يتم تقيدها لصعوبة وصولهم إلى المراكز الصحية .

• تعرض مباني المواطنين السكنية في مدينة عدن والمناطق المجاورة للقصف المباشر بمدافع الهاون والدبابات حيث تهدمت المئات من المساكن الخاصة والعامة من جراء هذا القصف و سقط الآلاف من المواطنين العزل قتلى وجرحى في هذه الحرب الظالمة دون ذنب اقترفوه .

• تعرضت قوافل النازحين من المواطنين العزل من مناطق التماس الى المناطق الآمنة للاستهداف المباشر حيث قتل الكثير من الأبرياء إثناء نزوحهم .

• محاصرة إعداد كبيرة من المواطنين في مناطق مختلفة في عدن تحت خط النار وخاصة في مناطق كريتر والمعلا والقلوعة والتواهي وخورمكسر  .

• منع طواقم الإغاثة من الوصول الى المحاصرين وتعرض بعضهم للاعتقال بل والقتل اثناء محاولتهم اخلاء القتلى او مد يد العون للمحاصرين سوى بالغذاء او الدواء والاحتياجات الأساسية الأخرى .

• تعرض المستشفيات والطواقم الطبية وعربات الإسعاف للاستهداف المباشر ونقص المخزون الدوائي والاسعافي  .

• توقف خدمات الكهرباء والمياه في مناطق متعددة في عدن لتعذر وصول الفنيين الى أماكن الخلل وكذا شحة المشتقات النفطية .

• ظهور أعراض بعض  الأمراض الوبائية في بعض مناطق عدن مثل حمى الضنك .

• شحة الغذاء والدواء التي يحتاجها الناس في عدن وكذا شحة الطواقم الطبية المتخصصة

• شحة إمكانات الإيواء للنازحين وتكدسهم في المباني المدرسية والمباني الحكومية والمباني الخاصة .

•  توقف منح رواتب الموظفين العاملين في سلك الدولة أو القطاع الخاص نظرا لتوقف النشاط المصرفي و شحة السيولة النقدية وتأثير ذلك على النشاط الإغاثي .

•  شحة توفر المشتقات النفطية مما أعاق الناس في حركتها اليومية . هذه الأسباب مجتمعة جعلت المواطنين في عدن والمناطق المجاورة لها تعيش في وضع خطير للغاية ومأساوي تستدعي من كافة قوى العالم الخيرة اغاثة هذه المنطقة المنكوبة في أسرع وقت ممكن ونناشدكم بالتحرك السريع ومد يد العون لأهالي عدن والمناطق المجاورة لها من خلال الهبة الآتية :

 اولا: توفير المواد الغذائية الاساسية التي يحتاجها الناس وعلى الأخص مادة الدقيق بعد ان أوشك الان المخزون الغذائي في هذه المنطقة على النفاد بعد ان توقفت الواردات الى ميناء عدن منذ اكثر من ٦٠ يوما .

ثانيا: ضرورة توفر ممرات آمنة وسط جبهات التماس لاخلاء الجرحى والمحاصرين وكذا مرور الأغذية والادوية للسكان المحاصرين وحماية العاملين في الاعمال الإغاثية.

ثالثا: إيواء النازحين من مناطقهم الى مناطق آمنة وتوفير الاحتياجات الاساسية لهم .

رابعا: الحاجة الماسة للأدوية والمستلزمات الطبية نتيجة نفاذها نظرا لارتفاع الإعداد الكبيرة للجرحى .

خامسا: الحاجة الماسة للمستشفيات الميدانية والعائمة المزودة بالاجهزة الطبية وغرف العمليات النوعية والاجهزة الطبية والأطباء الجراحين المختصين نظرا لتعدد وتنوع الإصابات للجرحى.

سادسا: الحاجة الماسة لنقل عدد من الجرحى الى الخارج نظرة لخطورة اصابتهم.

سابعا: ضرورة تأمين وحماية ميناء عدن ومطار عدن الدولي بحيث يتمكنا من استقبال الاساطيل البحرية والجوية المحملة بالشحنات الإغاثية والواردات الغذائية

ثامنا: الحاجة الماسة لتوفير المشتقات النفطية .

تاسعا: توفير الكهرباء الإسعافية لبعض المناطق المقطوع عنها التيار الكهربائي .

نناشدكم بالتحرك السريع وإغاثة الأهالي المنكوبين حتى لا يحدث ما
لا تحمد عقباه والله هو المنقذ والمعين .

ائتلاف عدن للإغاثة الشعبية

 الأحد 10 مايو ٢٠١٥

 

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.