الرياض تهدد صالح بفضح تورطه في اغتيال الرئيس الحمدي | يافع نيوز
أخر تحديث : 08/12/2016 - 08:47 توقيت مكة - 23:47 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
الرياض تهدد صالح بفضح تورطه في اغتيال الرئيس الحمدي
الرياض تهدد صالح بفضح تورطه في اغتيال الرئيس الحمدي

يافع نيوز – متابعات

علمت صحيفة “عربي21” من مصادر قريبة من الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح، أنه تلقى تهديدا من قبل السعودية بإماطة اللثام عن أسرار أشهر جريمة سياسية عرفتها اليمن في 11 من تشرين الأول/أكتوبر1977، وهي اغتيال الرئيس إبراهيم الحمدي والمتورط فيها صالح، والرئيس أحمد الغشمي الذي تولى الحكم عقب تصفية الحمدي، في عملية غامضة لا تزال تفاصيلها مخفية حتى اللحظة.

وقالت المصادر التي اشترطت عدم الإفصاح عن هويتها لصحيفة “عربي21” إن “الرياض هددت المخلوع صالح بكشف وقائع اغتيال الرئيس اليمني إبراهيم الحمدي، الذي حكم اليمن لمدة عامين مابين (1974 ـ 1977)، إذا استمر في دعم ميليشيات الحوثي الحليفة لطهران”.

وأضافت المصادر القريبة من صالح أن “مسؤول الملف اليمني في المخابرات السعودية، اللواء صالح الهدياني، والذي شغل ملحقا عسكريا  للمملكة لدى صنعاء في السبعينيات، اتصل بعلي صالح، وأبلغه استعداد السلطات في الرياض نشر تفاصيل ملف اغتيال الحمدي، والتي تثبت ضلوعه بالصور في الجريمة، التي هزت البلاد حينها”.

ويتخوف المخلوع علي صالح من كشف تفاصيل جريمة اغتيال الرئيس الحمدي، الذي يثني عليه اليمنيون حتى الآن، والذي يتهم بالتورط في هذه الجريمة، رغم نفيه تلك الاتهامات.

وتولى رئيس اليمن المخلوع صالح الحكم بعد عامين من مقتل الحمدي ثالث رئيس لليمن، وشقيقه عبد الله الحمدي قائد قوات العمالقة، تلته عملية تصفية للرئيس أحمد الغشمي، والمتهم بالتنسيق والتخطيط لاغتيال الرئيس الحمدي في منزله ـ أي منزل الغشمي ـ بالعاصمة صنعاء، بالاشتراك مع علي عبد الله صالح الذي حكم اليمن 33 عاما.

شاركـنـا !

2 تعليقان
  1. يقول Sodi Dosi:

    لا ومش بس حكاية الرئيس الراحل الحمدي وكمان جريمة العرضي وقناصو الثوره اللي انتشروا فوق اسطح المنازل بصنعاء وماأشبههم بقناصو عدن هذه الايام ياعفاش

  2. يقول مجمد سعيد:

    الشعب اليمنى منتظرهذه الحقائق منذو سنوات لان السعودية متهمة بالتامر على الحمدى واذا لديها مايثبت فعليها تبرئة ساحتها لان الكثيرون يبرون صالح ويقولون انه لم يكن متواجد فى العزومة التى قتل فيها الحمدى .
    وانه قام بتصفية من تامرو على قتل الحمدى انتقاماً له وبنى قوة عسكرية للتخلص من الهيمنة السعودية التى كانت تسيطر على الجيش اليمنى والقبائل منذو السبعينات ومد اليد للتعاون مع ايران بعد موقفه من حرب العراق وازمة الخليج سات العلاقة بالمملكة وبعد دعمها للانفصال عام 94

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.